المقالات
السياسة
المشكلة مكانا وين؟
المشكلة مكانا وين؟
05-30-2019 05:45 AM

تأملات

المشكلة مكانا وين؟

. عندما يقول نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي أن بعض البلدان تتدخل في الشأن السوداني لخلق الفوضى..

. وحين يقول عضو المجلس الفريق أول صلاح عبد الخالق أن لدينا ثمانية جيوش تحمل السلاح في السودان، ويطالب الكيانات السياسية بالنأي عن المراهقة يبقى من حقنا أن نسأل ( المشلكة مكانا وين)؟

. فحميدتي ينتهج أسلوب بعض الصحفيين المتلاعبين الذين يذكرون نصف الحقيقة دائماً.

. فهو يحاول تجريم المعتصمين لأن سفراء بعض الدول زاروهم بمكان الاعتصام.

. لكنه يتجاهل ما يقوم به هو شخصياً وبقية أعضاء مجلسه من زيارات مشبوهة للدول صاحبة المصلحة الحقيقية في خلق البلبلة في السودان، أو على الأقل الحريصة على عدم تسليم السلطة للمدنيين.

. فأصغر أطفال السودان يفهم أن دول تحالف حرب اليمن تريد من حميدتي والبرهان وبقية أعضاء المجلس أن يكونوا عملاء لها.

. تطلب منهم هذه الدول بالواضح المكشوف أن يخونوا بلدهم، بعد أن أعلنت على الملأ عن رشوتها لهذا المجلس بمليارات الدولارات، هي مجرد بداية لرشاوى لا تنتهى طالما أبدوا الاستعداد لوطنهم وإنسانه.

. فكيف يمكن مقارنة هذا الوضع ببلدان أخرى أبدت إعجابها بثورة السودانيين الاستثنائية في كل شيء، وشكل بعض سفرائها حضوراً في الهواء الطلق أمام كل الأعين؟

. شتان ما بين متعاطف يزورك في ساحة اعتصام مفتوحة للجميع، وبين متآمر يدعوك لزيارته في بلده لعقد صفقات وراء الأبواب المغلقة.

. ومخجل أن يقوم مسئولو المجلس بزياراتهم المشبوهة لهذه البلدان في مثل هذا الوقت العصيب.

. حتى أبسط درجات الاحترام غير متوفرة في هذه العلاقة المصلحية.

. فلو كانوا ينظرون لكم باحترام لجاءوا لزيارتكم نظراً لظروف البلد.

. لكن كيف لمن يدفع لك لكي تخون بلدك أن يحترمك؟

. وأما تصريح عضو المجلس صلاح عبد الخالق فهو أشد إيلاماً.

. ولو كان الرجل يحترم التقاليد التي قامت عليها مؤسسته العسكرية لخجل من نفسه قبل أن يطلق هكذا تصريح.

. فمن الذي تسبب في هذه الفوضى وقبل بوجود ثمانية جيوش مسلحة في البلد غير نظامك البغيض الذي تراوغون من أجل الإبقاء عليه؟

. ولو فكر عبد الخالق قليلاً لأدرك أن الجزء الثاني من تصريحه يدينهم هم كمجلس عسكري، ولا يقدح في جماعة الحرية والتغيير كما أراد له.

. فمن هو المراهق بالله عليك والساعي لإحداث الفوضى.. أهو من سمح بوجود السلاح خارج المؤسسة العسكرية أم من يطالبون بسلطة مدنية وتفكيكاً لهذه القوات غير النظامية؟

. ثم كيف تملك جرأة الحديث وأنت العسكري الذي قبل بأن يرأسه في المجلس شخص لا علاقة له بالمؤسسة العسكرية مثل حميدتي؟

. فعلاً المعايير اختلت في بلدنا ولهذا السبب قامت ثورتنا المجيدة.

كمال الهدي
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 559

خدمات المحتوى


كمال الهدي
كمال الهدي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة