المقالات
السياسة
بصيرة المجلس العسكري ام حمد ( حميدتي ) وبقية العقد المافريد
بصيرة المجلس العسكري ام حمد ( حميدتي ) وبقية العقد المافريد
05-30-2019 01:57 PM

لم أحس بالرثاء والشفقة كما احسستها على البصيرة ام حمد ( حميدتي ) وهو يقول في أحد لقاءاته المباشرة مع المواطنين ويسأل سؤالا غبيا يذكرني باسئلة تلاميذ الكنبة الاخيرة في الصف المدرسي ويشفع ذلك السؤال الغبي باليمين ( سألتكم بالله هل الشعب السوداني دا حيسكت لو سلمنا الحكومة للناس البفاوضوا في المجلس ديل ؟ ) هكذا السؤال باليمن المغلظة ،،، وكانت الاجابة المزلزلة ( نعم بيسكتوا وبيرضوا ) ..... لا أدري ماذا كان شعور الصيرة أم حمد ، ولماذا لم تسقط مشلولة أو يصيبها الخرس . حميدتي يظن شأنه شأن كل جاهل أن ما وهبه الله له من ذكاء فطري يعادل الدكتوراه من اكسفورد أو ما جاورها من جامعات فرنسا وأمريكا .. ولماذا تتعجبون فالبصيرة ام حمد لازال الناس يستشيرونها وهي لازالت تفتي ان اقطعوا راس الثور ثم اكسروا البرمة ، غير ان القوم باتوا لايخشونك يا حميدتي وقالوها لك بالفم المليان ( الرصاصة ما بتكتل بكتل سكات الزول ) ودا كلام عربي ما انجليزي فخز شفعك ( الذين لم يبلغوا الحلم بعد ... وانكشح ) .
اللعب مع شباب الثورة ما لعب قعوي ( شفت المثل دا ) افهمه كويس والله احسن تسمع كلام ، كل ما تمتلكه من قوة لا تعدو ان تكون هباء منثورا راس مالها طائرة حوثية بلا طيار وانت ( الجبتها لينا ضقلها يكركب ) السعودية بما لها من مضادات جوية لم تصد طائرات الحوثيين وأنت يا أغبش يا مسكين تفكر دوشكاتك دي بتخارجك ، ممكن تخارجك مع ود عمك الاهبل الاخر موسي هلال نسيب ادريس دبي ( لم يشفع له هذا النسب ) لكنها قطعا لن تغني عنك شيئا مع الحوثي الذي لا ينسى مهما كال الزمن فسيقتص منك ولن يغفر لك محاربته وقتاله والا لغفر لعلى عبد الله صالح الذي حالفهم بعد طول عداء ، فكان مصيرة تلك الميتة الشنيعة . هؤلاء شيعة يا البصيرة أم حمد الحقد والانتقام يشربونه مع حليب امهاتهم فكن حذرا واترجى الجايك . وحينها لن تنفعك ريالات بني سعود ولا دراهم بني زايد ، وكلكم في الجهل شرق .
المجلس العسكري مجلس جبان ضعيف وهو كالطفل اليتيم الاب ما ان يضغطه التجمع الا ويجري باكيا لامه الحاجة المؤتمر الوطني وهو لا يدري ان حزنها على رجلها بشة افقدها البصر والبصيرة .
المجلس العسكري بضعفه وقلة حيلته يستعين بالنقابات البائدة للتصدي للاضراب المعلن من قبل التجمع ، قال أحدهم إن هذا المجلس يحتاج لمستشارين لينصحوه ولا يتركونه ينخبط هكذا ، والحقيقة أن المجلس يحتاج لنصيحة واحدة وهي ان يذهب فقط ، ويترك الشباب يديرون بلادهم ويصنعون مستقبلهم .
أناس أصغر بكثير من قامة هذا الوطن وأقل شأنا من أن يسند اليهم أمر سيادة هذه البلاد ، رئيس المجلس ( رايحة ليه تحية ) فيوزعها مرة على السيسي ومرة على سلفاكير ( طبعا سلفا ـ كما كان يدلعه البشير ـ فريق خلا ) وعندنا زيه حتي وصل لنائب الرئيس صاحب التحيات الهاملة ، فلا عجب من أن يحييه الفريق برهان ، طيب ان شاء الله يكون حي الوزيرة الاثيوبية التي كان من حظها استقباله بدلا من أبي أحمد الذي دعاه لزراعة شجرة بدلا من شجرة المؤتمر الوطني التي اجتثت من فوق ارض السودان فليس لها من قرار . ( بعدين يا أبا أحمد ببقا ليكم حار لمن الشجرة تكبر والجماعة يطالبوا بيها ) .. فيا برهان ما تبحث عنه عند السيسي و بن زايد تركته خلفك أمام القيادة العامة .
ويخرج علينا فريق أخر عضو المجلس العسكري صلاح عبد الخالق وهذا يشبه لي القاضي النائم في مسرحة شاهد ماشافش حاجة ـ فهو يستيقظ فجاة ليصرح ثم ينام قال (قوى الحرية مهما علا صوتها لا تمثل كلّ الشعب ) والله لو جاء هذا الكلام من فريق خلا لقلنا معليش ، لكنه منك أنت لابد أن يعيد ترتيب افكارك .. من قال لك أن قوى الحرية تمثل كلّ الشعب ؟ أنت من شدة الصدمة تخيلت أنها تمثل كل الشعب السوداني وطبعا ماممكن 100% إلا إذا أستثنيناك أنت والمجلس بتاعك والصادق المهدي و بشة وجماعتو الفي كوبر لو هم هناك اصلا .
الزمن ليس في صالح المجلس العسكري ، فكل يوم يمر يخصم من رصيده شيئا ويقول لك حميدتي في كلام أشبه بالبكاء .. هل هم أكثر شعبية مننا ؟ ونسى الغافل أنه ليس حزبا كما انه ليس جيشا نظاميا ؟ طيب هو شنو ؟ أسألوا ناس الامم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان وحماية الاطفال من التجميد وناس الابادة الجماعية .
في المقال القادم كيف لعب المجلس العسكري والكيزان من خلفه بحميدتي سياسة ؟؟ ضقلوا بيه ... يا حكم ( بلغة الشباب ههههههه )
د . زاهد زيد
[email protected]





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 652

خدمات المحتوى


التعليقات
#1832314 [عظام خلف الأقزام]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2019 05:33 PM
(شعب عظيم يتقدمه أقزام!). هل تعلم أن الأقزام بدأوا يتقدمون الشعب منذ 1/1/1956، أي منذ خروج آخر سكرتير إداري بريطاني من جمهورية السودنة!! وجمهورية السودنة جمهورية ترأسها في البداية واحد اسمو اسماعيل الزهرهر كان -- مثل لاحقيه -- يحب ركوب الطيارات وأكل الباسطة بالحليب وتسالي الزبيب والفراخ والكباب والشواء وهلمجرا. بمناسبة هلمجرا أين الإمام الطابق البوخة؟ قالوا رفض حاجتين: مؤتمر فينا والإضراب العام عشان ما بجيبن حقهن، فالإمام الطابق البوخة بيحب يمرق حقو أول حاجة وإذا كان في باقي يذهب للوطن واللا شنو يا بتاع سفينة نوووووووووووح!!


د . زاهد زيد
د . زاهد زيد

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة