المقالات
السياسة
المجلس العسكري وهزيمة انفصام الخطاب ..!
المجلس العسكري وهزيمة انفصام الخطاب ..!
05-30-2019 03:01 PM

ما قام به الشارع السوداني خلال اليومين الفائتين ماهو إلا ( تمرين خفيف ) للحدث القادم الأكبر إذا ماتابع بعض أعضاء المجلس العسكري الذين تتكشف كل يوم من تحت لثام وجوههم تلك السحنة الإنقاذية التي لم تزيحها فرية إنحيازهم الكامل للشعب .. رغم تقديرنا لإقدامهم على حقن الدماء بمخالفتهم لأوامر المشير السفاح المرعوب من ذلك الهدير الداوي خارج أسوار القيادة .

الان بعض أعضاء المجلس الذين يحاولون التنمرعلى الشارع و سعيهم الى جره ليستجيب الى إستفزازاته بالتصريحات غير المسئؤلة ويحيدعن سلميته هي خطة مكشوفة لايهم إن كانت من قبيل تبادل الأداور في مقابل تصريحات الناطق المخول بإعلان مواقف المجلس أوهي ذات مواقفه الحقيقية !

فاستنفار قوى الثورة المضادة إنكسرت شوكته العدائية خجلاً من سلمية الثوار فطفق شيوخ فتنة من تسموا بأنصار الشريعة يستخدمون مكرهين شعارت سلمية سلمية وإن كانت ثقيلة كالعلقم على السنتهم التي نادوا بها في بداية الأمر الى إستلال سيوف الجهاد .

أما تعويل المجلس على نقابات الإنقاذ فقد تحطم على صخرة إستجابة تسعين في المائة من المضربين ..فتوارت لافتات السدنة التي لحس شعاراتها الزائفة من كتبوها قبل أن يجف حبرها .

,ماقاله عضومجلس العسكر من دعوة للثوار للمنازلة حرباً ..إذا كانوا يريدون المدنية هو كلام لاينسجم مع أي عقل شهد بسلمية هؤلاء الثوار التي هي أمضى من كل سلاح ..فذهاب البشير ومن بعده بنعوف وعبدالمعروف ولجنة عمرزين العابدين ..كلها شواهد لا ينبغي أن تغيب عن أعين مطلقي تصريحات المعبئين بنفخ هواء أعداء الثورة الذين لم يستيطعوا الدفاع عن نظامهم وهو يصوب سلاحه الى صدور الشباب العارية التي كسرته بالصمود والتحدي ..وبالأمس فضحت إستجابة القوى العاملة لدعوة إضراب اليومين كل تلك الجهات المحرضة للمجلس بالتمسك
بسلطته و هي تدفعه للعناد والمماطلة بما يعقد المواقف في الإتجاه الذي يجعل المجلس في مواجهة مباشرة مع جماهير الثورة فستجد نفسها تقف يوماً لتتفرج عليه حينما يخسر معركته تلك.. ولطالما أثبتت مواقف الشارع الثائر أنها المالكة لزمام الأموروسيكون النصر معقوداً بإذن الله على رايات عزمها الذي لا يلين .


محمد عبدالله برقاوي
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 720

خدمات المحتوى


محمد عبدالله برقاوي
 محمد عبدالله برقاوي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة