المقالات
السياسة
سؤال صريح موجّه لقادة المجلس العسكري..
سؤال صريح موجّه لقادة المجلس العسكري..
05-31-2019 08:19 AM

سؤال صريح موجّه لقادة المجلس العسكري..

عندما اعلنتم في بيانكم الاول سقوط النظام السابق، وانحيازكم للشعب الثائر ، واستشهدتم في المؤتمر الصحفي للجنتكم السياسية برئاسة عمر زين العابدين بانكم امتداد للرمز سوار الدهب ، لتؤكدوا لنا انكم جئتم لتسليم السلطة الانتقالية للمدنيين ، وانكم غير طامعين في السلطة ،وترغبون في تسليمها للشعب .
الآن مرت 50 يوما فلماذا تأخرتم في تسليمها ان كنتم حقا جادين وتملكون استقلالية القرار وان الخيار في يدكم ؟!!
ولماذا لم تبدأوا من اول وهلة ان كنتم حقا جادين بتهيئة الساحة السودانية وبالقبض على كل رموز النظام السابق اعتقالا حقيقيا على مرأى ومسمع غير مفبرك يليق بمستوى التغيير والحدث الذي قمتم بتمثيله للشعب ؟!!
لماذا شيدتم خططكم للمستقبل على قواعد النظام السابق المرفوض من قبل الشعب ، القابض الى يومنا هذا على مفاصل الدولة ومؤسساتها الامنية والاقتصادية بدولته العميقة ؟!!
من اول ظهور لكم والى يومنا هذا لم تستطيعوا اقناع الشعب السوداني انكم منقذيه من النظام السابق ، بل كل يوم يمر تؤكدون بتصريحاتكم وسياساتكم وابتساماتكم الصفراء ، انكم اشد بأسا منه ، وتخططون لاكتمال دورة استنساخ النظام السابق، بوجه آخر اكثر قبحا وديكتاتورية وهيمنة ودمارا للسودان، فكل الشواهد تؤكد ذلك فإنجراركم وانبطاحكم المذل، على السعودية والامارات ومصر ، هي القوة الاقليمية التي تريدون بها ترسيخ اقدام النسخة (ب) لحكومة الانقاذ ، لكي تضربوا اعناق الشعب بدون رحمة مثلما فعلها السيسي في ميدان رابعة العدوية ، بحجج وحوادث قتل تدبرونها بواسطة منسوبي قواتكم المسلحة ال8 كما احصيتموهم لتطلقوا بياناتكم واعلامكم وابواقكم بعبارات تخول لكم وقف المفاوضات مع قوى الحريةوالتغيير والتدخل الفوري لحماية الوطن بذرائع مثل الثورة انحرفت عن السلمية وهنالك مندسين ومخربين..
وما لا تستطيعون استيعابه انتم ودول الجوار التي تدعمكم ان هذا الشعب القوى لن يجبن ولن يهان مرة اخرى، لن يتراجع عن ثورته ولن تخيفه قوتكم وإن عظمت..
حسنا فعلتم بظهوركم الواضح الذي يجسد كل ملامح وسياسات النظام السابق..
فلقد ازلتم القناع وستسقطون لا محالة ، فكل روح تزهق من هذا الشعب تنبت الف ثائر وثائرة وتشعل من فتيل الثورة..
وغدا ستفهمون وتستوعبون ان الغلبة للشعوب..
طمعكم وسعيكم واصراركم في حكمنا بالقوة مع حلفائكم معناه بقاء وخلود العقوبات الدولية على السودان الذي بسببكم يسجل خطرا في قائمة الدول الراعية للارهاب..
بقاءكم هو استمرار المعاناة والمرض والفقر والجوع بشعبنا..

برير القريش
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 682

خدمات المحتوى


برير القريش
برير القريش

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة