المقالات
السياسة
كيفية التواصل مع مدعي المحكمة الجنائية الدولية
كيفية التواصل مع مدعي المحكمة الجنائية الدولية
05-31-2019 10:46 PM

كيفية التواصل مع مدعي المحكمة الجنائية الدولية
مصعب المشرّف
31 مايو 2019م
بداية يجب عدم الإستهانة بالمجكمة الجنائية الدولية .. فقد كان تأثيرها (الشخصي) على الرئيس المخلوع عمر البشير لا يصدق .. ويكفي أن الوعود المحلية والعربية والبريطانية كانت تدور جميعها حول تطمينه بعدم تسليمه للمحكمة الجنائية الدولية في حالة تنازله بمحض إرادته عن الحكم. .... وقد أسهمت مذكرة جلبه إلى ساحتها أن تدهورت صحته النفسية والبدنية . حيث لم يكن بإستطاعته رغم ما توفر له من إمكانات مالية وسلطة أن يتوجه لتلقي العلاج في مستشفيات فرنسا وبريطانيا وألمانيا ونيويورك التي تتوفر بها تخصصات بشرية نادرة وأجهزة ومعدات طبية ألكترونية حديثة ؛ تمنع القوانين في تلك البلدان تصديرها إلى الخارج ........ ولعلنا لا نزال نذكر إضطرار الرئيس الروسي بوتين للسفر إلى باريس لتلقي علاج لم يكن متوفر في بلاده .. وكيف قبل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح التنازل عن الحكم لأجل الحصول على العلاج من تشوهاته في مستشفى متخصص في نيويورك وكذلك كم جونع إل الرئيس الكوري الشمالي السابق .... وغيرهم.

التواصل الفردي أو المجموعات مع مكتب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية ليس بذلك التعقيد ، وتلك الصعوبة أو الحاجة إلى المهنية القانونية الرفيعة المتخصصة أو شرط معرفة وإتقان اللغة الإنجليزية.... كما لم يعد الأمر يحتاج إلى تكبد مشاق السفر إلى لاهاي.

مكتب المدعي العام للمحكمة الجنائية لا يتولى بنفسه إثارة الشكاوى. ولكن يجب أن يتقدم إليه الضحية/الضحايا أو من يمثلهم بشكوى مدعومة بوثائق مثل الأوامر الرسمية المكتوبة ، والصور الفوتوغرافية ، ومقاطع الفيديو... وغير ذلك من وثائق.

مكتب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية يطلق على مثل هذه الشكاوى مصطلح "معلومات" في مرحلة التلقي الأولية .... ثم بعد مراجعتها وتمحيصها وفحصها قد ترقى لديه إلى "شكاوى" و "إفادات" و "أدلة" ... وهكذا تتصاعد درجات حجتها وتصل في نهاية المطاف (أو لا تصل) إلى مرحلة إعتمادها أدلة ؛ يتم بموجبها توجيه إنهامات جنائية لمرتكبيها والطلب من هيئة المحكمة الجنائية الدولية إصدار مذكرات قانونية بإستدعائهم أو جلبهم للمثول أمامها...... ولا يعتبر الإستدعاء والجلب نهاية المطاف . فهناك مرحلة المحاكمة . وقد تتم إدانة المتهم والحكم عليه بالسجن حسب الجريمة أو تبرئة ساحته.

وفي كافة الأحوال . فإنه يجب أن لا يتوقع البعض أن مكتب المدعي العام للمحكمة الجنائية سيتبرع ويبادر من تلقاء نفسه. فيلتقط صور وفيديوهات إنتهاكات حقوق الإنسان ، والإبادة والإعتداء على الأبرياء والعـزّل المنتشرة في وسائل التواصل هكذا دون تقديم الضحية لبلاغ .....

وبوجه عام. فإن من باب الإحتياط أن يسعى الأفراد والمجموعات إلى مبادرات للتواصل المتواصل الدؤوب الملحاح مع مكتب المدعي العام عبر إرسال الصور ومقاطع الفيديو التي يلتقطونها وتحديد تاريخ حدوثها ، وأسماء الأشخاص والجهات والجماعات التي تصدر منها هذه الإنتهاكات لحقوق الإنسان .. وحتماً سيؤدي هذا الزخم إلى تشكيل فكرة خاصة ملحّة لدى مكتب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية .... وكلما كثرت الشكاوى وتزايدات أعدادها وتواتر إلحاحها . فإنها ستشكل ضغطاً على مكتب المدعي العام ، وتدفعه إلى الإهتمام أكثر وأكثر بها.

يقبل مكتب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية بأن ترسل إليه فحوى وتفاصيل الشكاوى والوثائق والبراهين عبر البريد أو الفاكس أو الإيميل.

كذلك فإن بالإمكان أن ينظر مكتب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية في الشكاوي الواردة إليه في حالة عدم إمكانية حصول الضحية/الضحايا على حقوقهم العدلية في المحاكم الجنائية المحلية . أو عدم إمكانية تقديم الضحية/الضحايا لهذه الشكاوى إلى القضاء المحلي بسبب خوفهم من ملاحقات السلطات المحلية لهم في حالة تقديمها وبما يعرض حياتهم للخطر.

إسم المدعي العام الحالي لهذه المحكمة هي السيدة/ فاتو بوم بينسودا. Fatou Bom Bensouda وهي محامية متمرسة ، وإمرأة حديدية من دولة غامبيا. مواليد يناير عام 1961م.

واللغة ارسمية المستخدمة في التداول داخل مكتب المدعي العام هي اللغتين الإنجليزية والفرنسية.

ولكن وكبدائل . فإنه يمكن التواصل مع مكتب المدعي العام للمحكمة باللغات العربية والروسية والإسبانية والصينية. وهي اللغات الرسمية المعتمدة لدى الأمم المتحدة.

من الأفضل بالطبع أن تكون الرسائل والمعلومات التي يرسلها الضحايا مصاغة باللغة العربية الفصحى . وذلك أن ترجمتها في هذ الحالة إلى اللغات الأخرى تكون سهلة وفعالة . على عكس ترجمة اللغة الدارجة التي تحتاج إلى متخصصين من نفس دولة الضحية . وربما يعرضها بذلك إلى التأخير وضعف التأثير على نفسية المتلقي والمترجم العربي في حالة عدم توافر مترجم سوداني على صلة وثيقة باللهجات المحلية.

هناك صور ومقاطع فيديو كثيرة منشورة الآن في اليوتيوب ومواقع التواصل الأخرى تحتوي على إنتهاكات واضحة لحقوق الإنسان منذ 19 ديسمبر 2018م ... . وهذه يمكن أيضا الإستعانة بها وإرسالها إلى مكتب المدعي العان للمحكمة الجنائية الدولية ... وأي صبي سوداني في سن العاشرة اليوم يحمل في يده موبايل أو تابلت أو لاب توب ؛ يمكنه بكل سهولة تحميل مثل هذه الصور والمقاطع على بريد المدعي العام الألكتروني .. وعليه من الممكن الإستعانة بهم في القيام بمثل هذه "المراسيل" الألكترونية.

عليه فليكن شعاركم الثوري الإضافي: "صابينها في الجنائية الدولية".

عليه ....... يمكن لكل من يرغب الإتصال بمكتب المدعي العام أن يرسل شكواه أو شكاويه قليلة أو كثيرة على أي من العناوين المتاحة التالية:
- رقم الفاكس:
0031705158555
- عنوان البريد الألكتروني:
[email protected]ationdesk
- عنوان البريد العادي أو DHL وغيره من وسائل توصيل مضمونة باليد مشابهة:
INTERNATIONAL CRIMINAL COURT
OFFICE OF THE PROSECUTOR COMMUNICATIONS
P.O.BOX 19519
2500 CM THE HAGUE
THE NETHERLANDS

المرجع الأصلي باللغة الإنجليزية:
How to file a communication to the ICC-Prosecutor
Pursuant to Article 15 of the Rome Statute, any individual, group, or organization can send information on alleged or potential ICC crimes to the Office of the Prosecutor (OTP) of the ICC. Before an OTP investigation can open, the ICC prosecutor is responsible for determining whether a situation meets the legal criteria laid out by the Rome Statute. The OTP analyses all situations brought to its attention based on statutory criteria and the information available.

What should be included in a Communication to the OTP?
The Statute does not specify the contents of the communication. The Office analyzes all communications received – the extent of the analysis depends on the detail and substantive nature of the information provided. If the available information does not offer sufficient guidance on whether there is a reasonable basis to proceed, the analysis is concluded and the sender informed of the decision. This decision may be revised, however, in the event that new information becomes available

Does the Communication have to be in a certain language?
Senders are advised to submit information in one of the working languages of the ICC – English or French – or, alternatively, in one of the other official languages of the Court: Arabic; Chinese; Russian; and Spanish. The Office may attempt to obtain informal translations of information submitted in any other language.

How does one submit a Communication?
There are three ways to submit information about alleged crimes to the OTP:
1) By post to:
International Criminal Court
Office of the Prosecutor
Communications
Post Office Box 19519
2500 CM The Hague
The Netherlands
2) By email to: [email protected]
3) By fax to: +31 70 515 8555

وهذه ترجمة حرفية للمرجع المدرج باللغة الإنجليزية أعلاه.
كيفية تقديم رسالة إلى المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية
وفقًا للمادة 15 من نظام روما الأساسي ، يمكن لأي فرد أو مجموعة أو منظمة إرسال معلومات عن جرائم المحكمة الجنائية الدولية المزعومة أو المحتملة إلى مكتب المدعي العام (OTP) للمحكمة الجنائية الدولية. قبل أن يتم فتح تحقيق مكتب المدعي العام ، يكون المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية مسؤولاً عن تحديد ما إذا كان الموقف يفي بالمعايير القانونية المنصوص عليها في نظام روما الأساسي. يحلل مكتب المدعي العام جميع المواقف التي يوجه انتباهه إليها بناءً على المعايير القانونية والمعلومات المتاحة.

ما ينبغي أن تدرج في رسالة إلى مكتب المدعي العام؟
النظام الأساسي لا يحدد محتويات البلاغ. يحلل المكتب جميع المراسلات الواردة - يعتمد مدى التحليل على التفاصيل والطبيعة الموضوعية للمعلومات المقدمة. إذا كانت المعلومات المتاحة لا تقدم إرشادات كافية بشأن ما إذا كان هناك أساس معقول للمتابعة ، فسيتم الانتهاء من التحليل وإبلاغ المرسل بالقرار. ومع ذلك ، يمكن مراجعة هذا القرار في حالة توفر معلومات جديدة

هل يجب أن يكون التواصل بلغة معينة؟
يُنصح المرسلون بتقديم المعلومات بإحدى لغات عمل المحكمة الجنائية الدولية - الإنجليزية أو الفرنسية - أو ، بدلاً من ذلك ، بإحدى اللغات الرسمية الأخرى للمحكمة: العربية ؛ صينى؛ الروسية؛ واللغة الاسبانية. قد يحاول المكتب الحصول على ترجمات غير رسمية للمعلومات المقدمة بأي لغة أخرى.

كيف يمكن للمرء تقديم الاتصالات؟
هناك ثلاث طرق لتقديم المعلومات حول الجرائم المزعومة إلى مكتب المدعي العام:
1) عن طريق البريد إلى:
المحكمة الجنائية الدولية
مكتب المدعي العام
مجال الاتصالات
صندوق بريد 19519
2500 سم لاهاي
هولندا
2) )عبر البريد الإلكتروني :
: [email protected]
3) ) بالفاكس : +31 70 515 8555

في حالة الرغبة بالحصول على مزيد من المعلومات بهذا الشأن. والمساهمة بها من وجهة نظرك في تنوير وتثقيف المواطن السوداني بحقوقه وتشجيعه على عدم السكوت . فإنه بالإمكان الدخول على الرابط التالي في محرك البحث غوغال وغيره من المحركات:
https://www.icc-cpi.int/contact
أو بإمكانك كتابة الأتي على محرك البحث مباشرة والضغط على أبحث:
Contact us - International Criminal Court

- - - - - - - - - - - - - - - - -
تم إضافة المرفق التالي :
بنسودا.jpg





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 675

خدمات المحتوى


التعليقات
#1832636 [الحار بيهو الدليل]
0.00/5 (0 صوت)

06-01-2019 07:09 AM
ده الطريق الصحيح لتدوين كل الممارسات القمعية لهذا المجلس العسكري و قوات الجنجويد بزعامة حميدتي.


#1832591 [المنصور]
0.00/5 (0 صوت)

05-31-2019 11:56 PM
كده أنت مية مية يا المشروف


مصعب المشرّف
مصعب المشرّف

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة