المقالات
السياسة
الشعب شَمٌّ الدم.. ركب راسو، و قال: حَرَّم !
الشعب شَمٌّ الدم.. ركب راسو، و قال: حَرَّم !
06-02-2019 11:54 PM

الشعب شَمٌّ الدم.. ركب راسو، و قال: حَرَّم !

* مش الشباب ديل في..؟ و مش العصيان المدني في؟!

*مطالب الثورة حتتنفذ! حتتنفذ!

* ما تقول لي: حميدتي سافر الرياض و تلقى أوامر (مدعومة) من محمد بن سلمان و من هناك جانا راجع (يمجمج) مجمجاتو البتشبه مجمجة أب ضنب في غياب أب شنب..؟

* قال البلد دي ما ممكن يحكموها مدنيين.. قال!

* و ما تقول لي: البرهان مشي مكة المكرمة و حضر القمة العربية و تدهنس فيها قدر ما قدر يتدهنس.. و وقع على قراراتها بدون ما يقرا حرف من محتوياتها..

* و فعل نفس الدهنسة و التوقيع في القمة الإسلامية في نفس اليوم من أجل حفنة من الدولارات وعدوه بيها قبل كده.. و أدوهو منها جزء عربون تأكيد عمالة و إرتزاق.. و حيدفعوا ليهو الباقي بعد إكمال المهمة الصعبة أمام شعب راسو قوي؟

* و ما تقول لي: البرهان بعد جيتو من الرياض فكر يسافر لترامب في واشنطن بتوصية من بن سلمان.. لكن فشل حتى الآن..

* و حميدتي الأيام دي بيكتر من كلمة الفوضى.. و الفوضى دي هم قاعدين يهيؤوا الميادين عشان تنجح ك(فوضى منظمة) بعد ما أطلقوا سراح المجرمين من السجون.. و صنعوا من الفوضى في منطقة كولومبيا ذريعة لسرقة الثورة بعد فض اعتصام الثوار ، إرضاءا لرؤوس الفتن في منطقة الشرق الأوسط: محمد بن سلمان و محمد بن زايد..

* الثوار لا بكترثون لا بمحمد بن سلمان و لا بمحمد بن زايد و لا السيسي و لا حتى ترامب، بل و لا يرون كبيرا في أي من الملوك و الأمراء و الرؤساء الحضرو مؤتمر القمة الخليجية و مؤتمر القمة العربية و مؤتمر القمة الإسلامية، سواءا أكانوا فرادى أو مجتمعين..

* لا يرون كبيرا أكبر من السودان، في أي مكان!

* الشعب السوداني شَمٌّ الدم.. و قال: حَرَّم، مدنية.. مدنية.. !

* تاني مافي كلام!

* مافي كلام! و الثوار بيغنوا مع العملاق محمد وردي: "سيد نفسك، مين؟ مين أسيادك؟!".. لا كبير عنده إلا الله وحده لا شريك له..

عثمان محمد حسن
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 773

خدمات المحتوى


عثمان محمد حسن
عثمان محمد حسن

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة