المقالات
السياسة
خيانة برهان وحمدتى
خيانة برهان وحمدتى
06-03-2019 03:12 PM

خيانة برهان وحمدتى

لم يستطيع خونة الشعب السودانى خدام ثالوث الارهاب الدولى المتمثل فى السعوديه ومصر وذيلهم الامارات لم يستطيعوا الصبر حتى يتم مسلمى السودان صيامهم بل فضلوا ان يقلبوا عيد السودان لاكبر ماتم عزاء فى العالم
فهل يساوى يا ايها لخونه كل هذا الدم المسال والارواح لتى صعدت ثمن التسلط والتشبث بكرسى القهر
من تريدوا ان تحكموا وماذا تريدوا ان تحكموا ؟؟ لقد فات عليكم وانتم عم صم بكم ان شعب السودان غير..... شعب يعرف كيف ينال حقه شعب لا يرضى بالضيم
مشكلتكم ايها الثالوث وخدمكم انكم لا تقراون التاريخ فالسودان يحتضن شعب ياكل النار اكلا
شعب بسلميته ازاح ثلاث ديكتاتوريات
اما حميدتى فقد كتبت شهادة وفاتك بنفسك ولقد غرك الريال غرور فقط استعد للدفن فى مقبرة الخونه المرتزقه
محمد بن سلمان الذى بدا عهده بامر لم يات من لا يعرفون الله...... هتلر وصحبه ولا بن صهيون
محمد بن سليمان عندما اقام مجزرته الجبانه مجزرة خاشوقجى الذى لن ولم يروح دمه هدرا مهما حاول ان يعتصم وانه من شدة خوفه ايها الجبان الرعديد محمد سلمان صرت تبطش اينما كان لكن ثق واقولها لك بالصوت العالى انك ستكون غراب الشوم على بنى سعود وفال الخير لامل الامه فى انهاء ما ابتليت به الامه من عصبة صعاليق ال سعود بقيادة شافع السياسه الهائج محمد او حمودى
نعم لقد مهدت لانهاء ملك ال سعود
نعم لم يصبر خونة الثورة السودانيه من مرغوا شرف الجنديه السودانيه برهان و حمدتى بان صاروا سماسرة للشرف الجندى للزج بمن لا يمتون للجيش بصله فى حرب اليمن مقابل ريالات لاتسمن ولا تغنى فى سوح الشرف الوطنى والعزة والكبرياء السودانى لان من قام بها لايمتون لهذا الشرف بصله لم يصبروا حتى يرتاحوا من وعثاء سفرهم بين مصر والامارات والسعوديه وتنفيذ ما طلب منهم لفض الاعتصام
ان ما حدث فى ساحة الاعتصام فجر اليوم لهو النذالة بعينها وستدفعون ثمنها غاليا نعم طوفان الثوره السودانيه سيكتسح كل زبالة الحكام الثالوث سعوديه امارات ومصر وخدمهم وازيالهم وخسئتم اينما كنتم

سعيد شاهين
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 522

خدمات المحتوى


سعيد عبدالله سعيد شاهين
سعيد عبدالله سعيد شاهين

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة