المقالات
السياسة
انكشف قناع المجلس الكيزاني
انكشف قناع المجلس الكيزاني
06-03-2019 03:13 PM

انكشف قناع المجلس الكيزاني

في صباح اليوم الاثنين الموافق التاسع والعشرين من شهر رمضان المبارك الذي يوافق ٣/٦/٢٠١٩ ظهر مجلس سفاحين دارفور علي حقيقته لكي يعرف كل العالم من هم قيادات المجلس العسكري وأن الوقت حان لأصدار امر من المحكمة الجنائية الدولية بالقبض عليهم . البرهان وحميدتي هما شريكين في نظام الإبادة الجماعية وان الشعب لا ينتظر منهم شيء غير الموت واصتناع مسرحيات وهمية بغرض فض الاعتصام بعد أن تمادوا هؤلاء القتل في الكذب علي الشعب السوداني بأسم الانحياز له معتقدين أن ذلك يمر بسهولة وان الشعب يتقبلهم ودمائه تسيل في شهر رمضان المبارك . كنت اعمل جيداً عندما ذهب حرامي الحمير والسفاح البرهان الي صاحب المنشار قبح الله وجهه أن الإعتصام سوف يفض بالقوة وبالفعل حدث اليوم ، هذا المجلس الشيطاني ومليشياته التي تسمي بالدعم السريع متخصصون في القتل والسرقة والاغتصاب وهم جزء لا يتجزأ من الكيزان ، الخطأ الوحيد الذي ارتكبته قوي إعلان الحرية والتغيير هو الجلوس مع القتل في طاولت مفاوضات لان ذلك يعد استفزازاً لأسر الشهداء . جاءوا هؤلاء القتلة لتكملت مشوار الكيزان وإبادة ما تبقي من الشعب السوداني لكي يستجلبوا شعوبا اخري بغرض تغيير الهوية السودانية ، الأمر المحير أكثر أن البعض من أبناء شعبنا ومنهم فئة كبيرة من الشباب قد سلموا كل مشاعرهم واودعوا طموحاتهم وتطلعاتهم وامالهم بالتغيير إلى أشخاص يفتقدون إلى الجدية و تكشفت نواياهم واتضح في اللعبة الأخيرة . السيناريوهات التي كانت محاولة لامتصاص نقمة الرافضين الي التفاوض مع القتلة برهان وحميدتي وها هي خطتهم التي دبروها في مطابخ الكيزان بمعاونة السعودية والإمارات تم تنفيذها نهار اليوم علما بأنهم استلموا مبلغ فض الاعتصام نقدا من أسيادهم التي لا تريد خيرا للسودان فهل يدرك شبابنا هذه اللعبة القذرة التي هدفها امتصاص نقمتهم وكسر إرادتهم من أجل التغيير الفعلي . أن القراءة الحقيقية لما يجري في الشارع السوداني هي أن المجلس العسكرى فقد احترامه عندما تسول لجرزان الخليج وقد حان الوقت لأسقاط المجلس العسكري لا تفاوض ولا حوار مع القتلة يسقط المجلس العسكري وكل دعاته .

✒الطيب محمد جاده
سعيد شاهين





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 325

خدمات المحتوى


الطيب محمد جاده
الطيب محمد جاده

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة