المقالات
السياسة
عهد مع الشهيد
عهد مع الشهيد
06-03-2019 03:31 PM

تعاهدا معا ان لا يبرحا أرض الإعتصام الا بإنتصار الثورة كاملا..تسورا أعالى النفق مرات ومرات..ترسا الشارع.. استقبلا وفود عطبرة والفاشر و القضارف وغيرها..
يخمسان سيجارة البرنجى..غيمة دخانها تلفهما معا..
ويوما، دوت فى الساحة بلا رحمة زخات رصاص متتالية.فاختلط الحابل بالنابل..سالت الدماء على اسفلت الساحة الاسود المترب فصبغته باللون الاحمر..تلفت حوله، لم يرى صديقه الذى عاهده..تقدم نحو (اللمة) امامه..رآه هناك بقميصه الاخضر الزاهى محمولا على أيدى الثوار، يسيل الدم من صدره. حمله معهم إلى(الكلينيك)، وضعوه ارضا، وفى التو التفت حوله هالة من نور، طبيبات واطباء يكفوا العين. تقدمت طبيبة تنعش قلبه ؛ مرة ،مرتان وثالثة..لم يستجب..توقف نبضه..سكت الى الابد.
خرج مولولا تسبق دموعه خطاه..تكوم على (صبة) اسمنت بجانب الساحة..ولا زال هناك (صابيها) تحقيقا لعهده مع صديقه الشهيد.
فهل تنتصر الثورة موفيه عهده ؟ .
ام ستنقض العهد ، وحوش لا تعرف الرحمة ، تفرق الثوار بالسياط والعصى والرصاص ؟

أماني بنجاوي
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 279

خدمات المحتوى


أماني بنجاوي
أماني بنجاوي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة