المقالات
السياسة
وصاحت سلمى ياخى معقوله
وصاحت سلمى ياخى معقوله
06-05-2019 12:16 PM


كم احرقتنى دموعك يا سلمى الشيخ سلامه وانتى ترددين على مسامعى عبر الهاتف ياخى معقوله؟؟ ياخى معقوله؟؟ بس يوم العيد تعمل كده {وتقصدين قائد الهمج اللاانسانى) حمدتى دلقو الذى دلق كل احقاده عبر صبيته لكرام قوم وكريماته لايساوى هو وصبيته قلامة ظفر طفل منهم... ومازلت يا سلمى ترددينها بحرقه من بين تنهدات حاره ودموع اشعر بسخونتها تنساب على وجهك.... رغم آلاف الاميال بحار وصحارى ومحيطات تفصل بينك وموقع الحدث الالم.... ورغم ذلك عايشت انسانيتك الحدث فى موقعه بكل تفاصيله وقبحه ونعتذر للنازيه وزعيمها هتلر ان {حاولنا} تشبيههم بهم
ورفيق دلقو هذا المدعو برهان... اسم عجيب اختاره القدر بعنايه ليطلقه على هذا الكائن الذى فى غفلة من الزمان تزين بلبس..... لبسه رجال هزوا به الدنيا والارض والسماء فخرا فاذا بك تمرغه فى وحل الجبن ومتاهات الارتزاق الرخيص اين انت يا من برهنت على دنائتك ومن غير اختشاء تؤدى التحيه لرئيس مثلك فى سابقة ضحك منها حتى الاستلقاء اطفال العالم ..ستسجل فى سجل الخزى والعار بدفتر القوات المسلحه التى شلعت فى عهدكم.... اين انت من ذلك القائد السودانى وهو يغادر ارض الكويت مع جنوده عائدا للخرطوم بعد اداء واجب النخوه والاخوه فى الدفاع عن الكويت الحبيب ذلك القائد الذى امر جنوده بترك المظاريف التى تسيل لها لعابك النجس صائحا مظاريف ارضا... صفا.... انتباه ....على الطائره معتدل مارش وترك الدينارات الكويتيه فى ساحة المطار كانجم تسطع بان شرف الجنديه السودانيه ونخوتها وكرامتها لا تباع بكل مال الدنيا وانت كالكلب السعران تلهث ومعك تابعك بل فى الحقيقه انت تابعه الجنجويدى دلقو الذى دلقه القدر فى مسيرة شعبنا المضنيه
لقد برهنت بيان بالعمل انك لاتملك ذرة من الرجوله السودانيه العاديه ناهيك عن تلك الفحوله التى تميز الجندى السودانى ايا كانت رتبته ..تلك الرجوله التى تجعل السودانى اينما كان فى داخل او خارج السودان يقطع يد من تمتد يده لاهانة رجل ضعيف او اتجاه امراه دون ان يكون له علاقة معرفة بها وانت الذى يحرس مصالح اسياده فاقدى الانسانيه ترى حرائر السودان واباء خط الشيب رؤسهم يضربهم ويهينهم بل ويغتصبهم فاقدى السند التربوى لقطاء الشوارع بقيادة من دلقه القدر فى طريق شعبنا المدعو حميدتى الذى يحمد ويسبح لمن يدفع له.... انتما الذان اتيتما من سفاح حرام ورحم عربد فيه الشيطان بل خجل ان حضر لحظة تخصيب ذلك الذى افرزكم زورا حاملى لقب انسان
برهنت انك ومن تتبعه ويتبعك بقايا الشوارع الخلفيه انكما بعتما انبل ما نملك كشعب متفرد بعتما كرامتنا عزتنا نخوتنا رجولتنا فى سوق نخاسة {جزارة خاشوقجى} وسفاح رابعه العدويه وتابعهم الاماراتى الذى اخجل زين العرب زايد فزاده الما فى قبره
ماذا فعل لك هذا الشعب النبيل حتى تدلق فيه انت ومن معك كل هذا الحقد والكره؟؟؟ اليس لك ام اخت بنت زوجه؟؟؟ هل ترضى لهن ما يفعله دلقو وكلابه فى حرائر السودان؟؟؟ الم تشاهد ذلك الرجل المسن الذى يدفع لكم رواتبكم لتوفيا بقسم الدفاع عن شرفه وعزته فاذ بك تاكل حرام بعدم الايفاء بشرط ما قبضته من راتب.... رجل يهينه ويجلده ابناء السفاح لقطاء الازقه ذلك الرجل الذ ى ربما يكون فى عمر والديكما انت ومن دلقه قدرنا فى طريقنا ان كان لكما والد شرعى لانى اشك ان تكونا انت والمدلوق ابناء سودانى حقيقى ونسال الشفيف اسماعيل حسن هل هؤلاء القوم المدلوق والمبرهن من ضمن من عنيتهم ديل اهلى
كنت اود ان ابصق فى وجهيكما لكن احتراما لبصاقى لن اجعله ينال شرف البصق فى وجوهكم الكالحة يا من سودتم بياض ونقاء شعب برهنتم بانكما انت والغير محمود المدلوق اتيتما الينا بخطأ من القدر ولكن نثق فى ان الله يمهل ولا يهمل
الشفيفه سلمى الشيخ سلامه العزاء فى ان التاريخ لم يرحم امثال هؤلاء ولكنه قدرنا ان نعيش كابوسه الذى لم يكن حتى فى احلام اكثرنا تشاؤما
وباذن الله يتعاد علينا العيد وقد كنسنا من سوداننا كل خونته وجاحدى فضله ورميناهم فى مزبلة التاريخ
اخير
اسمح لى يا برهانى ان استاذن القرمصيص لو يرضى انك تتغطى بيه انت ومخنسى المجلس العسكرى واشباهكم فى القوات المسلحه ولا اعتقد ان القرمصيص سيرضى ان يدثركم به يا اسوا من رزئت بهم قواتنا المسلحه على مر تاريخها
سعيد عبدالله سعيد شاهين
[email protected]





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 724

خدمات المحتوى


التعليقات
#1833575 [المغترب القرفان]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2019 08:20 PM
لقد اوجزت وكفيت بخصوص الملعونين أشباه الرجال و لكن لم تزكر ايضاً العملاء اسيادهم بن منشار و بن ناقص و السوسيو الكلاب هم من دعمهم وبارك لهم الخطوة واسكتو الأفواه العالمية لاتخاذ إجراء وأيضاً عجوز الغفلة الصادق بوخة


ردود على المغترب القرفان
United States [سعيد عبدالله سعيد شاهين] 06-07-2019 05:51 AM
عزيوى المغترب القرفان
الم يشفى ذلك جزء من غليلك وهو ما اشرت اليه فى الموضع اعلاه
برهنت انك ومن تتبعه ويتبعك بقايا الشوارع الخلفيه انكما بعتما انبل ما نملك كشعب متفرد بعتما كرامتنا عزتنا نخوتنا رجولتنا فى سوق نخاسة {جزارة خاشوقجى} وسفاح رابعه العدويه وتابعهم الاماراتى الذى اخجل زين العرب زايد فزاده الما فى قبره
وشكرا على المرور


#1833507 [ام زينب]
0.00/5 (0 صوت)

06-05-2019 02:21 PM
انت زاتك قبل فترة مس كتبت مقال عن حميدتي ووجهت ليه رسالة شكر لانه حما الثورة. هسه جايي تنبذه مالك


ردود على ام زينب
United States [سعيد عبدالله سعيد شاهين] 06-07-2019 12:10 PM
المغترب القرفان
تحية طيبه
لقد اوردنا امرهم حسب بالمقال كتب الاتى
برهنت انك ومن تتبعه ويتبعك بقايا الشوارع الخلفيه انكما بعتما انبل ما نملك كشعب متفرد بعتما كرامتنا عزتنا نخوتنا رجولتنا فى سوق نخاسة {جزارة خاشوقجى} وسفاح رابعه العدويه وتابعهم الاماراتى الذى اخجل زين العرب زايد فزاده الما فى قبره
ولام زينب اوضح
من مهمة الاعلامى الغير متعصب الا للحق كحق ان يقول للمحسن احسنت وللمخطىء اخطات حتى لو كان نفس الشخص او الكيان ولذلك اشدنا بحمدتى وانحيازه للثورة فى لحظة كان يعتقد البشير انه اتى به ليستخدمه لقمع الانتفاضات ضده وعندما اخطا حمدتى قلنا له اخطات لا نخشى فى الحق لومة لائم ولن يغفر له التاريخ ابدا ما ارتكبته قوات الجنجويد التى تحت قيادته فى حق الابرياء والاغتيال الجبان الذى مورس بوحشية اذهلت الجميع حيث ضرب الثورة فى مقتل غدرا وخيانه وختم بختمه نهاية امره

United States [سعيد عبدالله سعيد شاهين] 06-07-2019 05:47 AM
من مهمة الاعلامى الغير متعصب الا للحق كحق ان يقول للمحسن احسنت وللمخطىء اخطات حتى لو كان نفس الشخص او الكيان ولذلك اشدنا بحمدتى وانحيازه للثورة فى لحظة كان يعتقد البشير انه اتى به ليستخدمه لقمع الانتفاضات ضده وعندما اخطا حمدتى قلنا له اخطات لا نخشى فى الحق لومة لائم ولن يغفر له التاريخ ابدا ما ارتكبته قوات الجنجويد التى تحت قيادته فى حق الابرياء والاغتيال الجبان الذى مورس بوحشية اذهلت الجميع حيث ضرب الثورة فى مقتل غدرا وخيانه


سعيد عبدالله سعيد شاهين
سعيد عبدالله سعيد شاهين

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة