المقالات
السياسة
من هو القوي الأمين يا ابنعوف؟
من هو القوي الأمين يا ابنعوف؟
06-05-2019 12:25 PM

عمت الفرحة جميع افراد الشعب السوداني عندما تسربت الاخبار عن قرب التوقيع بين المجلس العسكري وقوى الحرية و التغيير ، على الرغم من عدم رضاء الكثيرين الا أن الصلح خير ، ومع الايام بالامكان اصلاح اي نواقص في الاتفاقية حسب مقتضى الحال .
لكن قبل الموعد المحدد ، فجأة خرج مجموعة من الجنجويد في مؤتمر صحفي هزيل ، فيه الكثير من الحديث المتعالي ونية الغدر ، اعلن ممثل الجنجويد أن ارض الاعتصام اصبحت عبارة عن مكان للكثير من الظواهر السالبة ، الا الشاب الذي اتوا بهم ليؤكد كلامهم ، نفى ذلك وقال إن الاعتصام لا يوجد فيه اي نوع من الافعال التي يقولون عنها. لكن ذلك لم يمنع هؤلاء البلطجية، من اقتحام ما يسمى بكولمبيا بصورة وحشية وقد سقط الكثير من القتلى والجرحى ، وتواصلت هذه الهجمة البربرية إلى منطقة الاعتصام، وكانت مجزرة بحق وحقيقة .
وعلى الرغم من المجزرة التي حدثت والارواح البريئة السلمية التي زهقت ، لم نسمع اي اسباب وجيهة من المجلس العسكري عن هذه العملية البربرية من قبل عصابة الجنجويد التي لم يرى منها الشعب السوداني خيرا طوال حكم الكيزان الذي اتى بهؤلاء البرابرة من مختلف الدول الافريقية لإرهاب الشعب السوداني ، لأن الاخوان المسلمين يعلمون تماما إن ابناء الشعب السوداني الشرفاء لن يقوموا بقتل اهلهم دون وجه حق من اجل بقائهم في الحكم .
وهذه المليشيات التي كانت قد تسببت في الكثير من الاضطرابات في الكثير من الدول الافريقية مثل نيجيريا وافريقيا الوسطى وآخرها جمهورية مالي. جاءت للسودان وحصلت على الجوازات مع انهم ليس لديهم اي اوراق ثبوتية من أي دولة. واهلنا في دارفور تعرضوا للإبادة من هذه المليشيات وتم تدمير البلاد والعباد.
هذا المجلس العسكري اطلق يد هؤلاء الاوباش للنيل من شعبنا وقتله وتعذيبه وضربه واهانته والقيام بافعال مخزية وضد الانسانية ، ولم يقم بها أي سوداني ضد اخيه ، الا في عهد حكم المخلوع الذي ادخل مثل هذه الافعال الوحشية لاخضاع المعارضين ، ونحن في القرن الحادي والعشرين ، ونشهد افعالا بربرية و مخزية للانقاص من انسانيتنا وحريتنا ، وهذه الافعال لايمكن السكوت عنها ، وحتى المجتمع الدولي اذا سكت عنها نحن لن نسكت عنها ، ويجب محاكمة كل من قام بها ، ولا اظن هذا المجلس الهزيل ان يقوم بذلك.
و رئيس هذا المجلس المخزي الذي قال عنه ابنعوف أنه القوي الأمين ، جاء بمجموعة تعتبر امتدادا للنظام البائد ، وقد كانت عبئا ثقيلا علينا ، وفعل ما لم يفعله الكيزان خلال ثلاثين عاما، حيث اتي بالمأفون حميدتي وقواته المجرمة التي قتلت وسحلت وعذبت وأهانت اهلنا في دارفور . وعاثت هذه المليشيات المأجورة فسادا في الخرطوم ، حيث قامت بتصرفات بربرية لايجب أن تمر مرور الكرام ، لذلك يجب توثيقا وتقديمها للمحاكم. ومن ضمن الاشياء المضحكة المبكية اعلانه تأسيس حزبه ويرغب في الترشح لرئاسة الجمهورية .
ومن الممكن أن يتم تزوير الانتخابات ويفوز هذا المجرم بالانتخابات ويجلس في نفس المكان الذي جلس فيه ولي نعمته المخلوع. ويصدر الاوامر بالقضاء على بقية افراد الشعب السوداني. ويعين افردا مليشياته من الاطفال الذين لم يبلغوا الحلم والقصر والمرتزقة امثال مبارك الفاضل و كرار التهاني ونهار ومسار و احزاب الفكة وسبدرات وغيرهم في الوزارات .

وخطاب العيد الذي سمعناه اليوم من رئيس المجلس جاء ليخدرنا و ويعلن فيه عن رغبته في التفاوض من اجل الوطن وهو الذي غدر بمن تفاوضوا معه بعد أن وصل الاتفاق إلى مرحلة التوقيع. ومن يثق من الشرفاء في هذا المجلس حتى يأتي للتفاوض ، لكن هناك مجموعة من الاوباش والانتهازيين الذين لديهم الرغبة في التفاوض والموافقة على أي فتات والجلوس في الوزارات وتمرير الاجندة القذرة و الاجنبية التي تؤدي إلى تفتيت البلاد والقضاء على هذا البلد العزيز.
حسبي الله ونعم الوكيل

[email protected]
كنان محمد الحسين





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 664

خدمات المحتوى


كنان محمد الحسين
كنان محمد الحسين

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة