المقالات
السياسة
هل بات الكذب أمر حلال..؟؟
هل بات الكذب أمر حلال..؟؟
06-06-2019 02:52 AM

هل بات الكذب أمر حلال..؟؟

الفريق أول البرهان

لست أدري بأي كذبة أبدأ...!!؟؟

لست أدري كيف ربي البرهان أولاده علي عدم الكذب...؟؟ ماذا قال لهم كأب حتي يربيهم علي عدم الكذب..؟؟

إستمعنا للبرهان وهو كالحمل الوديع يؤكد للناس من خلال شاشة التلفزيون أن قوي التغيير والحرية هي الممثل للثورة وهي الكيان الذي يجب عليهم محاورته حتي يتم تسليم السلطة لسلطة مدنية كاملة الدسم. وأغلظ البرهان الأيمان بأنهم كمجلس عسكري ليس لهم أدني طموح في السلطة..!!

واليوم نري شخصية مغايرة تماماً لما رأيناه ، نري كذاب نزق ليس له في نخوة العسكرية ولا رجولة الملكية أدني نصيب.

اليوم البرهان يؤكد أن قوي الحرية والتغيير ليست إلا محاولة لأستنساخ نظام شمولي يشبه النظام السابق (ما خلي فيهو حاجة) ...!!؟؟

ويبيح البرهان للجنجويد ميدان الأعتصام ليعملوا فيه قتلاً وإغتصاباً للحرائر في نهار رضان وكان قد كذب بأنه حامي حمي الثورة والشعب...؟؟
هل هذه هي حمايتك للشعب..؟؟

ويكذب ويستمر في كذبه الدنيء بأن أحداث القتل ماهي إلا إنفلات عارض يأسف له جاء مصاحب لعملية التنظيف في المنطقة ..!!؟؟

أتمني من الله أن يذيقك ذات الكأس في بناتك حتي تشعر بما يشعر به ذوي الحرائر المغتصبات.

أوليس بالدولة جهاز شرطة له باع طويل في التعامل مع المتفلتين وكيفية إحتواءهم دون التسبب في أذي الأبرياء..!!؟؟

ما الذي يجعلك تطلق يد الجنجويد ليستبيحوا البلاد...؟؟

ويصم البرهان قوي الحرية والتغيير بأنها تعمل بأجندة خارجية..!!؟؟

وهل نسيت نفسك...؟؟ هل تعمل أنت حتي تاريخ كتابة هذه السطور وفقاً لإرادة الشعب..؟؟

لقد قمت بهبة حلايب حينما (إنفنستا وحييت السيسي)....ألا تستحي أن تصم غيرك بالعمالة وأنت قد قمت بتحية العدو جهاراً نهاراً.

ألم يخبرك جمال عمر عبر تقاريره الأستخباراتية عما يفعله الجنود المصريين بالجنود السودانيين من إستفزاز في حلايب حتي يسهل لك تحية العدو...؟؟
وتصر علي أن قوي الحرية والتغيير تعمل بأجندة خارجية. إن كانت فعلت ما قلت فأنت كبيرهم الذي علمهم السحر

الفريق جمال عمر

ما أستعجب له هو أن هؤلاء الرجال أمثال جمال عمر هو أنهم يخافون الناس كخشية الله أو أشد خشية...!!؟؟

يا جمال عمر هل بات الكذب حلال..؟؟

ماذا سوف تكسب في دنياك وآخرتك وأنت تتستر علي المجرمين والقتلة..؟؟

هل تذكر يا جمال ضابط الصف إستخبارات (طابور خامس) الذي قمت بإعدامه لأنه كان يزرع الألغام لمركبات الجيش وهي في طريق عودتها إلي المعسكر في شرق السودان...؟؟

ألا تري معي أن ما تفعلونه أنتم اليوم بالجيش السوداني شبيه بما كان يفعله ضابط الصف الذي قمت بإعدامه...؟؟

لقد كان حميدتي في أجندتك أنت يا جمال عدو للجيش والشعب ، واليوم يا جمال أنت تمنح حميدتي التحية العسكرية (منفنساً) بل تتستر علي جرائمه في حق الشعب الذي يجب عليك حمايته...!!؟؟

ألا تري معي أنك تستحق ذات المصير الذي آل إليه ضابط الصف صاحب الألغام المزروعة والذي قمت بإعدامه...!!؟؟

لم أثق فيك يا جمال وأنت برتبة المقدم ، واليوم أراك وأنت برتبة فريق تروج للكذب وتحمي القتلة المرتزقة وكله من أجل دنيا فانية زائلة ....

الحمد لله لم يخب ظني فيك فقد كنت أراك خبيث وبرغم مما كان يروجه عنك ضباط الأستخبارات من علو مكانة وحنكة في العمل.

حميدتي

الكذب غير مستغرب فيك يا حميدتي ، فليس بعد الكفر شرك.

المنصوري احمد علي
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 461

خدمات المحتوى


المنصوري احمد علي
المنصوري احمد علي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة