المقالات
السياسة
قاعدين ليه؟؟؟؟
قاعدين ليه؟؟؟؟
06-06-2019 06:10 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

قاعدين ليه؟؟؟؟

في سورة الشعراء جاء على لسان سيدنا ابراهيم "رَبِّ هَبْ لِي حُكْمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ (83) وَاجْعَل لِّي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الْآخِرِينَ (84) وَاجْعَلْنِي مِن وَرَثَةِ جَنَّةِ النَّعِيمِ (85)".

أقول للمجلس العسكري، ما حدث في 28 رمضان من قتل و مذابح بميدان الاعتصام لا ينم الا على فشل ذريع، ودليل على عدم مقدرتكم على حكم السودان، وضعف مقدراتكم السياسية، و فقر مريع في المقدرات التحليلية والفكرية والتخطيطية والقيادية (بالمناسبة انتوا وصلتوا لدرجة فيق أول كيف؟؟؟). عندما طلب ابراهيم الخليل من ربه أن يهبه الحكم، طلب أيضا أن يهبه (لسان صدق) حيث أنه بدون الصدق لن يصل الى مبتغاه وهو جنة النعيم. الحكم كما نعلم والسلطة بصفة عامة (مفسدة)، و الحكم له متطلبات كثيرة ومنها الشفافية والصدق مع النفس ومع المحكوم.

تميزتم للأسف بالمراوغة والتشبث بالحكم واتخاذ القرارات السيادية والتنفيذية والتشريعية، وانكرتم تفويض الشعب لقوي الحرية والتغيير وتجمع المهنيين، وحاولتم دعوة فلول الحكم المباد باجتماع مجلس الصداقة ورأيتم بأعينكم ما جري من أفعال صبيانية شاذة، وبدلا من أن تقوموا بفض الموقع المسمي ب (كولومبيا) هاجمتم الثوار بالميدان وقتلتموهم بدم بارد ورميتم بجثثهم الشريفة بالنيل العظيم، واطلقتم أيدي مجرمي ومنسوبي الدعم السريع (غير السودانيين) لضرب الشيوخ والثوار ضربا لا ينم الا على حقد دفين على هذا الشعب، وهذا لا يصدر الا من الذين (لا ينتمون) لهذا الوطن وهذا الشعب المعلم الكريم. فبدلا من أن يعيد الشعب عيد الفطر وعيد انتصار الثورة تحولت افراحنا الى أحزان عميقة ومآتم والبقاء بالمستشفيات مع الجرحى. بل هاجمتم المستشفيات التي قامت باستقبال الجرحى والأطباء دون مراعاة لحقوق الانسان الذي هو في الأصل انسان مسالم يطالب بحقوقه الدستورية كاملة بسلمية غير مسبوقة. اطلقتم تصريحات بواسطة ناطقكم الرسمي بأن ساحة الاعتصام مفتوحة للجميع، وفي الحقيقة هي مغلقة بواسطة قواتكم من جميع الجهات وقامت الشبكات الفضائية كلها بفضح كذبكم. الا تخجلون؟ الا تعرفون بأن حبل الكذب قصير؟ هل نسيتم التاريخ والتقاليد والأعراف السودانية؟ هل تناسيتم شرف العسكرية، خاصة السودانية؟

لقد أصبحتم أعدى أعداء الشعب السوداني، بل أصبحتم مكروهين حتى داخل جيشكم الذي تسببتم له في حرج شديد وهمشتموه وجعلتم ضباطه يبكون أمام الجماهير نتيجة عدم قدرتهم على الوقوف مع الحق والوطن والمواطن. الأن ليس أمامكم الا أن تستقيلوا جميعا وتسليم الحكم لحكومة مدنية وأن تذهبوا غير مأسوف عليكم، بل بالتأكيد ستحاكمون وتتلقون ما تستحقون. قلتم انكم جئتم انحيازا للثوار وثبت للعالم أجمع أنكم انقلاب صريح تابع للنظام البائد. أقول كما يقولون في شمال الوادي (قاعدين ليه، ما تقوموا تروحوا).

عليكم قراءة القصيدة أدناه وأن تحكموا بأنفسكم على انفسكم وأفعالكم ودرجة وطنيتكم:

أيها الناس نحن من نفر عمروا الأرض حيث ما قطنوا
يذكر المجد كلما ذكروا وهو يعتز حين يقترن
حكموا العدل في الورى زمنا أترى هل يعود ذا الزمن
ردد الدهر حسن سيرتهم ما بها حطة ولا درن
نزحوا لا ليظلموا أحدا لا ولا لاضطهاد من امنوا
وكثيرون في صدورهم تتنزى الأحقاد والإحن


اللهم نسألك اللطف (أمين).

نبيل حامد حسن بشير
جامعة الجزيرة
3/6/2019م
[email protected]





تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1109

خدمات المحتوى


التعليقات
#1834429 [د ابوالضيف]
0.00/5 (0 صوت)

06-10-2019 06:22 PM
صدقت أستاذنا الفاصل كما عهدناك المرحلة الحالية تتطلب من يحكم ضميره ويدرك ان عدالة السماء لاتسقط مثقال ذرة من مظلمة


#1833699 [الناير سليماني]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2019 05:01 PM
لا كرامة للعملاء فمن باع جيشه بدراهم معدوات وادمن القتل ولاغتصاب فليس لديه ما يمنع ان يمارس هوايته اينما حل، فالخيار واحد وطريق الثورة قاصد حتي النصر


#1833686 [Ali AlKarrar]
0.00/5 (0 صوت)

06-06-2019 03:59 PM
Salam Prof. Basheer,

It is rapidly getting to what is naturally ought to be. Let them a lone taste their shame and let us look up wright for the certain coming gain.

Mawaddha,

Ali.


نبيل حامد حسن بشير
نبيل حامد حسن بشير

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2024 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة