المقالات
السياسة
عبدالحي يوسف، شيطان جبرة
عبدالحي يوسف، شيطان جبرة
06-09-2019 12:57 AM

شيطان جبرة

وقف شيطان جبرة بوجهه الندي الذي لا يعرف شمس السودان و من خلفه زخرفة فاخرة يقوم بالمهنة التي احترفها كل من لا يتقن شيئا و هي التحدث نيابة عن الله.
رغم ترديده كلاما يعرفه ابن السابعة عن حرمة الدماء، ظهرت شماتته تفوح من فمه لا يخطئها سامع في يوم فقد فيه السودان عددا لم يعرف بعد من خيرة شبابه في فض اعتصام القيادة و حدث به من الجرائم ما لم يكن في الحسبان.
في خطبته يحرص حرصا شديدا على تسمية الشهداء بالمتوفين.
عبد الحي يوسف هو مثال حي لطبقة ترتزق بالدين و تدعي وكالة الله على الارض. منها تدر ربحا وفيرا، فلل، سيارات، أرصدة في البنوك و وظائف لا حصر لها.
عبد الحي لا تهمه الشريعة و الا لظهر غضبه على الدماء التي سفكت في اعتصام القيادة أو الذين قتلهم النظام البائد في دارفور. فكما يردد، قتل النفس من أكبر الكبائر. كل ذلك لا يهمه. ما يهمه نظام يدعي تطبيق الشريعة و لو كذبا. فذلك يضمن له وجود مجالس في الدولة ليترزق منها مثل هيئة علماء السودان و هيئات الرقابة الشرعية في البنوك.
عبد الحي جزء من عصابة ضخمة من الشيوخ لا يهمهم السودان لكنهم مستعدون للتظاهر بعد مقتل الارهابي بن لادن او مقتل طفل واحد في فلسطين.
التدخل في ادق تفاصيل حياتك مهنتهم. فهم يعلمون بالضبط كيف تدخل الحمام إلي كيفية إدارة الدولة. و كل هذا ليس كلامهم. هو كلام الله، تكفر إذا خالفتهم.*
مؤهلات هذه الفئة يجدر أن تؤخذ بالحسبان فهم على قدر عال من الذكاء و الاجتهاد و إتقان اللغة العربية و حفظ النصوص و الاهم من ذلك موهبة في الخطابة و قدرة على دغدغة العاطفة الدينية.
أدى كل ذلك إلى سيطرتهم على البرامج الدينية و لهم نشاط منظم على الإنترنت مع إتقان* في العرض و الإخراج. في ذات الأثناء هناك غياب تام لممثلي الإسلام السمح المتسامح.
انتشار هؤلاء المشايخ و تمويلهم الخليجي يسر لهم القيام بأكبر عمليات تغيير المفاهيم و غسل عقول الناس و القضاء على التسامح الديني و التدين السهل البسيط و استبدال ذلك بالإسلام السلفي الذي قوامه الحكم على الناس و التكفير و التبديع و عدواة الفن و الجمال.*

لكي يستطيع السودان دخول الحضارة الحديثة و إرساء السلام و التعايش يجب أن يكون عبد الحي و أمثاله فئة معزولة منبوذة يتبعها المهووسون و الجهلة. املنا جيل الشباب المنفتح الواعي الذي لاينخدع بكلام الدجالين. فجيل الكبار قد راح ضحية شيطان جبرة.

بكري موسى
[email protected]





تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1580

خدمات المحتوى


التعليقات
#1834422 [سكران]
1.00/5 (1 صوت)

06-10-2019 05:13 PM
هذا ليس شيطان وبس ابليس احمر وأحضر في أن واحد سوف يحسبو اللة ويعقبو عاقب والشيطان كمان


#1834066 [لمتين يام زين]
1.00/5 (1 صوت)

06-09-2019 07:51 AM
عبد السلطان،عبد الدواعش،راس الفتنة ،لعنة الله عليه .


#1834058 [ابو جاكومة ود كوستي]
1.00/5 (1 صوت)

06-09-2019 06:45 AM
لن يمر الامر مرور الكرام هذه المرة استاذ موسى. فالمحاسبة يجب ان تطال كل من دبر وخطط ومول ونفذ وايضا كل من "حرض". الطيب مصطفى والهندي عزالدين والارزقي الرزيقي والنحاس وشيطان جبرة كما تفضلت عبدالحي يوسف وغيرهم يجب ان يحاسبوا بتهمة التحريض على قتل شبابنا وان لا يفلتوا من العقاب. انهم عصابة من الارزقية ومرضى النفوس يجب ان تجتث مثلهم مثل الجنجويد القتلة وقادتهم.


بكري موسى
بكري موسى

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة