المقالات
السياسة
واقع الحال لممثلي الثورة
واقع الحال لممثلي الثورة
06-10-2019 12:20 PM

واقع الحال لممثلي الثورة

تواجه قوى الثورة ممثلة في (إعلان قوة الحرية والتغيير) في نزالها من أجل الحكم المدني أربعة محاور تعمل ضدها بكل ما أوتيت من قوة
أولها المجلس العسكري الذي أصبح يواجهها بعدأء سافر ولا يرغب إطلاقاً في الوصول معها الى حلول متوافقة. وثانياً الدولة العميقة ممثلة في فلول المؤتمر الوطني ومليشياته ومكوناته داخل الدولة والتي تعتبر عدوه اللدود . ثالثاً أحزاب الحوار والفكة التي كان يحتويها النظام السابق ومن ورائها لافتات وشعارات زائفة ( نصرة الشريعة) والتي تصارع في أن تكون البديل عنه . ورابعاً دول محور الشر الأقليمي التي لا ترى إلا مصالحها الضيقة وتتخوف من قيام نظام مدني ديمقراطي وتريد السودان إلا أن يكون دولة تابعة فقط . هذا بلإضافة الى أن مكونات قوى إعلان الحرية هي في الاصل هشة ومتنافرة لذلك عملياً عليها التمسك بوساطة رئيس وزراء اثيوبيا والإتحاد الأفريقي وأن تطلب شهود دوليين على أي إتفاق ممثل في دول الترويكا والأتحاد الافريقي والاوربي بحكم عامل الثقة الذي يكاد يكون تلاشى بينها و المجلس الإنتقالي وكذلك طلب الحماية الدولية لحين أن تتمكن من الاإمساك بكل مفاصل الدولة المدنية الإنتقالي.

فريد عبد الكريم محمد
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 533

خدمات المحتوى


فريد عبد الكريم محمد
فريد عبد الكريم محمد

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة