المقالات
السياسة
هل سيلحق السودان دول الربيع العربى فى فقدان ثورتة!؟
هل سيلحق السودان دول الربيع العربى فى فقدان ثورتة!؟
06-11-2019 05:13 AM

هل سيلحق السودان دول الربيع العربى فى فقدان ثورتة!؟

هذا الذى يؤرقنى حقيقة عندما ارى التدخل السافر والمكشوف والمستتر فى شئون السودان الداخلية من دول لها مطامع خاصة تتفق واستراتجياتها بالتقاضى عن مصلحة الشعب السودانى والذى هو فى مؤخرة اهتماماتها!! ويساعدها فى بناء تلك الارضية الهشة والغير سوية وذلك الفعل المشين من رهن نفسة وباع ذمته ودينه ووطنيته لقاء متاع دنيا زائل وشخصى سواء كانوا افراد او احزاب! بالتقاضى عن المصلحة الجمعية لابناء الشعب السودانى!!
فسياسة المحاور التى بدأت تظهر منذ اليوم الأول لسقوط البشير والذى بدأها هو متقلبآ يمنة ويسرة مما انعكست اثارها السالبة على الشعب السودانى! ومع قدوم تلك الوفود السرية والمعلنه من خارج الوطن فى اليوم الثانى من سقوط البشيروما تلتها من أيام! والدعم العلنى والسري الذى بشر به قادة المجلس العسكرى من قبل هذه القوى التى لم ترد خيرآ السودان ! فوجدوا ضالتهم التى يبتغونها فى المجلس العسكرى كوسيلة لتحقيق رغباتهم واهدافهم ! اضف الى ذلك وفود الداخل التى غادرت إلى الخارج جماعات وافراد كلا يبحث عن ليلاه واهدافه الانية واشهر تلك الزيارات زيارة مريم الصادق الى الامارات والتى كانت بغرض الشكر والتقدير على حد زعمها ! اضافة الى زيارات المجلس العسكرى والى دول بعينها كانت زيارات الهدف منها معروف ومتعارف عليه عندما تختار محور بعينه ودول بعينها وهى تبادلك الزيارة وتبادر بالدعم يعنى ان القرار اصبح غير قرارك ومرتهن ولا فكاك منه !! وهذا المحور الثلاثى الامارات والسعودية ومصر هم من يقرروا لامريكيا ماذا تفعل وماذا تدعم ومع من تقف فى العالم الشرق الاوسطى او العالم الاسلامى !! ورغم جهود الثورة السودانية فى اعتمادها على ابناء الشعب السودانى الا أن الدسائس والمؤمرات أكبر حجمآ من الثورة والمطلوب جهد خارق للخروج من هذا المازق والذى يتطلب قليلا من التنازلات والمرونةالسياسية التى لا تضر بالهدف العام وليس سياسية العنتريات ! قراءة الواقع ضرورية لصناعة المستقبل ....الآن ثورتنا دولت او فى طريقها للتدويل دون ان نشعر وكثير من الأمور قد تصبح خارج السيطرة فى مستقبل الايام القادمات والمهر سوف يكون غالى لكن ما يثلج الصدر هو ايمان الشباب بما اقدموا عليه من تغير ! الا ان التغير سوف لن ياتى كاملا كما نشتهى لان سياسية الدول يفرضها واقع غير الذى نحلم به فهل انتبهنا لذلك ونحن محاطون بدول كاحاطة السوار بالمعصم وكل دولة لها اهدافها!! لذا مطلوب من قيادة الحراك التحرك المضاد بحثآ عن ارضيات ومكاسب جديدة تصب فى دعم الثورة بدل التقوقع فى الداخل او التحرك الجاد من ثوار الخارج فى هذا المضمار!!

محمد الفاتح
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 812

خدمات المحتوى


محمد الفاتح
محمد الفاتح

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة