المقالات
السياسة
قرار تعليق الاعتصام تاكتيك موفق
قرار تعليق الاعتصام تاكتيك موفق
06-12-2019 03:09 PM

قرار تعليق الاعتصام تكتيك موفق وما تحقق خلال الأيام الثلاث أعاد ترتيب موازين القوة على الأرض. دوافع القرار عديدة منها ان الدعوة تمت كرد فعل لمذبحة القيادة دون إعداد طويل وتوفير للمؤن للأسر المتعففة وقبل استكمال البناء التقاعدي لعديد من لجان الأحياء بالعيد من المدن. نحن أيضا نؤثر ونتأثر بالحيط الإقليمي والعالمي لذا الاستجابة لطلب المبادرة الإثيوبية من منطلق القوة بعد أن ظهر جليا للعالم من هو القائد الفعلي للشارع كان ضرورة سياسية. لا بد من التأكيد على أن لا تفاوض قبل الوفاء بالاستحقاقات والشروط التي وضعتها قحت وعلى رأسها لجنة التحقيق الموثوق فيها لتقصي وقائع مذبحة القيادة وضمان القصاص العادل من مرتكبيها بضمانة دولية. زيارة نائب وزير الخارجية الأمريكي بمعية المبعوث الخاص للسودان من المتوقع ان تزيد وتائر الضغط على المجلس الانقلابي وتدفعه للاستجابة لطلبات قحت وان تدفع كذلك بالمبادرة الإثيوبية المدعوم من الاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي للواجهة لتصبح مبادرة العالم لحل المشكلة السودانية. لا تراجع عن اعلان الحرية والتغيير وعن مدنية السلطة بالكامل. هنالك موضوع هام يجب الانتباه له وهو ان الموسم الزراعي الحالي أصبح مهدد بالفشل وهو ما يهدد حياة قطاع عريض من السودانيين لذا نأمل أن تضع الأطراف المعنية هذا البند كأولوية قومية بعيدا عن طاولة المفاوضات وتوفير العينات المطلوبة لانجاحه. لا شك ستكون هنالك تخوفات من عدم الانسجام المؤكد في أداء مجلس السيادة بتركيبته المقترحة رغم الاغلبية المدنية لذا نحتاج ان يكون غالب ممثلي قحت من المتمردين سياسيا لتجنب السقطات والانز لاق في فخاخ التنازلات. أيضا نتحسب للصراع المؤجل بين الدعم السريع والجيش وتجنب خلق نصر الله أو حفتر سوداني وذلك عبر التصفية القانونية الممنهجة لقوات الدعم السريع. التحسب لقوى الردة وعلى رأسها جهاز الأمن امر يجب الا نغفل عنه وانا لا اوصي حريصا لكنها خواطر سطرتها للتفاكر حولها ولنا عودة

أسامة الكاشف





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 346

خدمات المحتوى


أسامة الكاشف
أسامة الكاشف

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة