المقالات
السياسة
مشروع توثيق وتخليد شهداء الثورة.....
مشروع توثيق وتخليد شهداء الثورة.....
06-12-2019 11:59 PM

منذ مجيء نظام تجار الدين القميء في ذلك الليل البهيم من عام ١٩٨٩ و الشعب السوداني لا يزال يقدم التضحيات الجسام و يمهر نضاله بدماء قوافل طويلة من الشهداء. فعصابة المتأسلمين منذ بواكير أيامها، حرمت حيازة العملات الأجنبية على كل المواطنين، ما عدا أفراد العصابة. و قامت بإعدام مجدي محجوب و الطيار جرجس شنقا فقط لحيازتهم أو امتلاكهم دولارات من عرق جبينهم أو جبين آبائهم. ويا للعجب ! عند سقوط رأس النظام آكل السحت وجد في منزله سبعة ملايين من اليورو هات!

ثم سدرت العصابة في غيها، فقامت بتعذيب و قتل المناضلين النقابيين أمثال د. فضل، و أعدمت ٢٨ ضابطا في رمضان بحجة أنهم تجرأو على تدبير إنقلاب كما فعلت العصابة نفسها!
و في العيلفون، تمت مجزرة بشعة لطلاب يفع عام مجازر ١٩٩٨. و أباد النظام في دارفور شعوبا و حرق آلاف القرى، و قتل متظاهرين سلميين في بورتسودان و كجبار و مارس التطهير العرقي في جبال النوبة و قمع ثورة سبتمبر المجيدة في ٢٠١٣ بوحشية مطلقة كما يفعل الان بثورة ديسمبر الظافرة. كل هذه الجرائم خلفت أرتالاً يصعب حصرها من الشهداء، و غالبا ما يطمس الزمن ذكراهم في خيانة أخرى لدمائهم الطاهرة.

و اليوم نجد صعوبة كبيرة في معرفة من هم ضحايا مجزرة بورتسودان مثلا، و كم فتاة أو صبي أو رجل قتل ذلك اليوم بأيدي سفلة المؤتمر الوطني؟
كم من الدارفوريين قتلوا في جبل مرة؟ كم منهم أغتيل في معسكرات زمزم, أبو شوك ؟ ماهي أسمائهم؟
كم تلميذا اغتيل في مظاهرات سبتمبر المجيدة؟ ما عدد طلاب دارفور الذين اغتيلوا علي يد زبانية النظام البائد؟ و ماهي أسماؤهم؟ اسئلة بسيطة و لكنها تحتاج إلى ساعات و ساعات من البحث المضني و قد لا نعثر لها على اجابات شافية.

و هنا يبرز تحدي كبير أمامنا ألا وهو: كيف نوثق و نخلد ذكرى كل هذه الارتال الكبيرة من الشهداء؟ كيف نجعل سيرتهم و حياتهم حيةُ بيننا؟ كيف نجعلهم جذوة لا تنطفيء تنير درب نضالنا الطويل ضد الكيزان المأفنوين و من لف لفهم من المجرمين؟ كيف نوثق لحياتهم بصورة علمية و عملية تحفظ حقهم النضالي الى الأبد؟
ابتداء، أن و جود فضاء اسفيري واحد( فيسبوك، أنستغرام، موقع على الشبكة) لتجميع كل المعلومات سيوفر الكثير من الوقت و يسهل ترتيب وتبوبيب الشهداء حسب الأحداث. هذه المعلومات الاساسية تشتمل على البيانات الآتية:
1- اسم الشهيد/ة بالكامل، العنوان، آخر صورة حديثة له أو لها، عمر الشهيد عند الاستشهاد.
2- مكان العمل ، الدراسة، اسم الوالدة و الاخوة، مكان و تاريخ و ظروف الاستشهاد، هوايات الشهيد، و مقطع فديو قصير يتحدث فيه والداه/إخوته عن مآثره.
بعد توفر هذه المعلومات، يتم توثيق الشهداء في موقع مخصص بالكامل للشهداء، و من ثم يتم إصدار كتيب او سجل شرف لهم يطبع و يوزع مجانا بجهود و تبرعات أبناء الشعب السوداني. هذا المشروع سيسهل عملية البحث عن أي شهيد و يوفر معلومات كافيه عنه بدلا من التوهان في شبكة الانترنت للحصول على صورة أو اسم شهيد معين.

تكريم اسر الشهداء يمكن أن يبدأ بتكريم أسرهم و بتقديم منح دراسية لاخوتهم. أما تخليد الشهداء بنصب تذكارية و اسماء شوارع و قاعات في الجامعات ..إلخ فسيتم أن شاء الله بعد سقوط مجلس الجنجويد العسكري و تطهير السودان من آخر تاجر دين.

أنس إبراهيم
[email protected]





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 398

خدمات المحتوى


التعليقات
#1834911 [اسد البراري]
0.00/5 (0 صوت)

06-13-2019 07:19 AM
يجب بناء متحف في ساحه الاعتصام---من قبل حكومه الثوره الجديده يسمى( متحف لكى لا ننسي)---اكرر (متحف لكى لا ننسي)--لا ن الشعب السودانى نساي----يضم متحف لكى لا نسسي---كل شهداء نظام اانقاذ من ثوره رمضان (الكدرو) الي دارفور الجنجويد--وجبل مره--والعيلفون--وديسمبر--الي مجره القيادة---يوثق لالاسماء كامله--العمر---والاسره صد طغيان المخلوع البشير---وقائد الجنجويد التشادى حميدتي---والبرهان الفاسد المرتشي الجبان


أنس إبراهيم
أنس إبراهيم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة