المقالات
السياسة
شهداء كلومبيا
شهداء كلومبيا
06-14-2019 01:05 PM

شهداء كلومبيا

اعيش في مدينه كنديه تموت من البرد حيتانها في شهور الشتاء ، ويعمد مسوءلي المدينه بالطواف بالشوارع لجمع اعداد قليلة من ماليس لهم ماوي ووضعهم تحت سقوف امنه ، تكفل لهم الاكل والشرب والاسعافات الصحيه الاولية حتي تنتهي موجة البرد او قد يجدوا لهم سكن مناسب وتحويل المدمنين لمراكز العلاج ، وهناك الكثيرين من هوءلاء استفادو من برامج اعادة التاهيل وعادوا كمواطنين صالحين يضافوا للقوي المنتجه بدلا من اضافتهم لعالم الاجرام
بالمقارنه لنري ماذا يحدث لهذه الشريحة في السودان و التي يطلق عليها متشردين وعجبي ياتي من ان هوءلاء المتشردين يحاسبهم المجتمع علي جريمة ارتكبتها الحكومات التي تنظر اليهم كمخلوقات لا ترقي لمستوي البهايم وحتي نقرب الصوره ، المجزرة الاخيرة يكرر مجلس القتله انهم كانو يقصدون ضرب مخيم كلومبيا ولم يخطر علي بالهم لم يبقي شاب او شابه في بلادهم الزاخرة بالموارد والمترامية الاطراف، بلا سكن ولا تعليم ولا علاج ، اي الجريمتين اكبر ، جريمة المتعاطي ام المسوءل في الدولة الذي يشحن المخدرات باموال الدولة ليدمر شبابها ويجني الاموال الطائلة ويمتلك عشرات الفلل والقصور ، لماذا نعاقب الضحية ونكافئ الجاني ، شهداء كولومبيا مثلهم مثل غيرهم مجني عليهم من دوله بني نظامها علي تفرقه عنصرية وطبقيه حاولت يوتوبيا القياده ازالتها وقدمت نموذج كالحلم حتي فقنا منه علي كابوس المجزره التي كان المبرر وياللعار ازالة مخيم كولومبيا

بشائر مصطفى
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 539

خدمات المحتوى


بشائر مصطفى
بشائر مصطفى

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة