المقالات
السياسة
حميدتي ونوايا التمدد في السلطة
حميدتي ونوايا التمدد في السلطة
06-16-2019 12:21 PM

حميدتي ونوايا التمدد في السلطة

ما يجري الان في السودان من مفارقات سياسية تاكد ان السودان مقبل علي زمن يقود فيه الراعي الناس علي عكس ان يقود الابل والبقر والغنم بما ان مهنة الرعي هي مهنة الانبياء فهي مهنة شريفة لكن ما يحدث ان ياتي اليوم وفي عصر التكنلوجيا راعي سابق وتاجر ابل ليس لديه الكفاءات التعليمية ولو علي مستوي الثانوية ان يريد ان يقود السودان وان يحكمنا هذا ما لايتقبله عقل اي انسان عاقل في هذا الزمن ونجد ان حميدتي يجد الدعم المعنوي والمالي من داخل ضباط الجيش وهم لا يعرفون بانهم يهينون المؤسسة العسكرية العريق التي تتعب تعبا شديدا من اجل الولوج اليها وهو اليوم اصبحا فريقا وما ادراك في المستقبل القريب مشيرا من دون اي تعب او عناء لذلك منذ البداية نجد ان حميدتي اكتسب الثقة بالنفس وكبر رأسه بهذه الترقيات العشوائية من الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير الذي كان اتي به من اجل تنفيذ حميدتي مخططات معينة لصالحه سواء كان في صد التمرد في دارفور او حمايته في الخرطوم من اي هجمات انقلابية داخل المؤسسة العسكرية لكن المقولة قد تحققت بان يغلب التلميذ استاذه فهو بالظبط ما حدث مع حميدتي فزج بمعلمه في السجن بعد ما اتيحت له الفرصة مباشرتا وبعود ذلك بعد ان دمر الرئيس المخلوع عمر البشير المؤسسة العسكرية بالكامل وحولها الي مؤسسة مليشية كاملة الدسم واصبح وضع حميدتي لا يحسد عليه من قوة تفوق الان القوة العسكرية سواء كان من عتاد او جنود لذلك اصبح يشعر بانه اقوي من المؤسسة العسكرية لذلك الان يمشي خلفه كبار ضباط الجيش ليس حبا فيه وليس حبا في مستواه التعليمي ان وجد بل لانه غلبهم قوة واصبح يشعر انه لا يمكن لاحد ان يردعه او يقول له لا واصبحوا يمشون خلفه كالابل التي كان يرعاها سابقا وهذا ما يخيفني بان يذهب به الغرور الي ابعد من ذلك وهو التفكير في رئاسة السودان سواء كان بالقوة او او غير ذلك .لذلك كل شيء وارد مع مقبل الايام القادمة .
ونسال الله ان يمنع حدوث ذلك وان حدث كان الله في عون الشعب السوداني كان الله في امر سوداننا . فاذا مكق عمر البشير في السلطة لثلاثين عاما وهو من وراءه اناس لقد تلقوا تعليمهم في ارقئ الجامعات السودانية والعالمية فحميدتي الان يمكن ان يحكمنا لاثر من ثلاثين عاما والان وراءه جهلة القوم من الضباط الغير شرفاء بالبتة . فهو الان يطبق نفس سيناريوهات معلمه المخلوع بحشد الناس من الذين لا يفهمون ماذا يجري في السودان من اهالي المناطق الطرفية البعيدين كل البعد عما يجري في السودان . ويستخدم سياسة الوعود التنموية وممكن ان يكسب ود هؤلاء الناس وانيلبي مطالبهم لانه تعلم اكثر من معلمه السابق عمر البشير كان في مخاطباته يوعد ولا ينفذ اما هو علي ما اعتقد سوف ينفذ ما سيقوله لاهالي تلك المناطق النائية التي احملها النظام السابق مثل اهالي قري لانهم يحلمون بمياه تكون في منازلهم بدلا من ياتو بها بالحمير فاذ كان يلبي لهم ابسط الاشياء سوف يعمل دعم وحشد شعبي قوي جدا من اهالي المناطق المنسية من قبل النظام السابق لان الرجل يملك المال الوفير لتنفيذ تلك التنمية البسيطة ولان المال ليس ماله وهو يمتلك جبلا كاملا من الذهب واموال بالدورولات من الخارج مقابل مليشياته الموجودة في السعودية انه لا يخسر شيء من عنده لذلك ترون انه قيل ايام قليلة انه يوزع مرتبات ثلاثة اشهر كاملة لاكثر من مؤسسة مدنية وعسكرية في البلاد . كما قولت في عنوان مقالتي هذا المجرم لديه حلما كبيرا بان يحكم هذا السودان والله يكضب الشينة اتمني ان لا يحدث وان حدث كان الله في عوننا وعون كل سوداني .

آدم محمد آدم
[email protected]





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 483

خدمات المحتوى


التعليقات
#1836031 [أريج الوطن]
0.00/5 (0 صوت)

06-18-2019 12:41 PM
المقال مليء بالأخطاء النحوية وهذا مما يعيب عليه وتصعب قراءته يجب أن يكون هناك قسم تصحيح ومراجعة لغوية قبل النشر


آدم محمد آدم
آدم محمد آدم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة