المقالات
السياسة
الموت وقوفا.... الى روح شهيد النفق عباس ابو عشر
الموت وقوفا.... الى روح شهيد النفق عباس ابو عشر
06-19-2019 06:53 AM

الموت وقوفا......
الي روح شهيد النفق عباس ابو عشر

خطواتك نحو ترس الوطن تذيدك حياة !!

لم يهزم الموت ابدا قبل ذلك الا بخطواتك القوية نحو ترس النفق يومئذن... تردد الموت هل يذيدك حياة بمقدار خطواتك ام يقبض روحك واقفا ؟
خطواتك للمعشوق ( ترس النفق)كانت اصرار هزم الموت فتواري خجلا منك فعشت خالدا للابد....
انصهر صوتك النابع من القلب مع ضربات ايقاع ثوار النفق فذدتهم قوة وثبات فصار ترس النفق جبالا راسيات صعبة المنال ... وعندما تقدم التتار نحو النفق ادركوا ان سر ثباته نابع من صوت قلبك فامر كبيرهم ان يصوبوا رصاصة الغدر نحو قلبك فأصابوه
ولكن...
اي عشق ذلك الذي جعل من رصاصة الغادرين سهم (كيوبيد) فنزف دم العاشقين ورسم وجه معشوقك الوطن الام فوق قميصك الاصفر . لعلك كنت تعشق نجمة العرضة فلبست شعارها او لعلك اعدت تشكيل حبك السودان في لوحة سيريالية علي صدرك... فاليوم رغم مرارته كان عرس الوطن تنافس اولاده في الصمود فوقفت صامدا ساخرا من الموت.... لم يخزلك قلبك العاشق فخطوت الي ترسك تحميه او تحضنه وتطبع قبلة الود علي جبينه... كنت تدرك انك باقي فلم تودعه باكيا وانما انحنيت عليه اكبارا واحتراما وهكذا الابناء الابرار بالاوطان...
لا زال النفق دافئا من نبضات قلبك ولا تزال ضربات الثوار في اعالي النفق تجلل في ساحة الاعتصام ولا زلنا سائرين بقوة خطواتك فالجميع يريد ان يرسم لوحة سيريالية للوطن علي صدره باللون الاحمر ويهزم الموت....

د. عبد الحميد مامون الكامل
[email protected]





تعليقات 1 | إهداء 1 | زيارات 782

خدمات المحتوى


التعليقات
#1836166 [واحد قرفان جدا]
3.00/5 (3 صوت)

06-19-2019 08:27 AM
رحمك الله الشهيد عباس .. استشهدت واقفا سامقا كالطود تحمي وطنك و تسرع الخطي نحو الترس لحماية الثورة و الوطن ... دم الشهيد دمي ... امي الشهيد أمي ..
غدا يعود الوطن و حتما سيعود ... الله اكبر وسودانا يعمر ... هذا ما كنت تردده و هذه وصيتك للثوار و نحن علي العهد باقون.


د. عبد الحميد مامون الكامل
د. عبد الحميد مامون الكامل

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة