المقالات
السياسة
تأبط ظــــــرفا
تأبط ظــــــرفا
06-21-2019 01:54 PM


معرفة القائد بعدد مجموعته او جنوده شئ مهم جدا و أساسي ومن ابجديات العسكرية القحة لن و لم تكن قائدا للفصيلة وهى أصغر وحدة فى الجيش اذا لم تتعرف على جنودك بالاسماء الغائب و الحاضر والمتردية والنطيحة.
لكن فى زمن المهازل التى تسرح و تمرح فى المجلس العسكرى على لسان نائبه حين قال بأنهم وجدوا لواء فى الدعم المريع وعدد مقدر من الظباط مزورين و منتحلى للرتبة العسكرية التى اصبحت فى زمان الانقاذ مثل البلح فى رمضان فاننى اتسأل ألم تجدوا نائب عام منتحل؟ او مجلس عسكرى اخر منتحل شخصيات فى الجيش؟
كان الجيش السودانى يحسم الفوضى فى أى مكان فى بقاع المعمورة فى ستينات القرن الماضى عندما أرسلت الجامعة العربية مجموعة من الجيش لحسم الفوضى فى الكويت وبعد انتهاء المهمة اصطفوا فى المطارلرفع التمام لقائدهم قال القائد لجنوده انذاك ارضا ظرف وقال بملء فاه نحن ليسوا بمرتزقة ولكن فى زمن اشباه القادة الفرحيين برتبهم العسكرية تغيرت لغة الكلام من ارضا ظرف الى أبطاى ظرف اصبح كل الظباط و ظباط الصف يتأبطوا الظرف الممتلئ بالمال حتى الثوار لم يسلموا من الاغراءات التى يقدمها الدعم المريع.
مال الدعم المريع يأخوتى لم يشترى وطن ولا سعادة لأحد لا بالمال نمحى العار عار من اغتصبوا فى ساحات الاعتصام والله ستظل وصمة فى جبين كل رجل داخل و خارج أرض السودان.
فى تلفزيون السوء دان حشدوا كل القطع الاثرية من النظار وعموم القبائل الارزقية الا من رحم ربى الذين رضعوا الذل والهوان طيلة سنون عهد الانقاذ بعد ان تم نفض الغبار عنهم وتلميعهم ليقرروا شأن الشباب الذين روت دمائهم ساحات الاعتصام بالله عليكم ارجعوا الى متاحفكم والى سباتكم العميق وعندما تكتمل ثورة الشباب استيقظوا وقولوا كم لبثنا.
الثورة اتية كالطوفان لاقتلاع ما تبقى من الكيزان.

م/أول معاش: محمـــــــد عبد المنعـــم
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 440

خدمات المحتوى


محمـــــــد عبد المنعـــم
محمـــــــد عبد المنعـــم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة