المقالات
السياسة
البغل خاله الحصان
البغل خاله الحصان
06-22-2019 01:45 PM

ماوراء الكلمات - طه مدثر

(1)
الحمدلله ان أمنا حواء الاولى.لم تعرف الطريق الى أطباء الناس والتوليد.والمتابعة الدورية. وإلا كانت (فلست)بسيدنا أدم عليه السلام.مضى زمن الولادة ساهلة.صعب التربية.اليوم كله صار صعبا.إلا لمن إستطاع اليه سبيلا.

(2)
البغل حيوان كثير التباهى والفخر بان خاله الحصان..ولدينا هنا بالسودان الخال(الكان)رئاسى المهندس الطيب مصطفى,الذى مازال يمارس حقده الدفين على الثورة السودانية.التى أقصت وإقتعلت حكم عمر البشير.ومازال يحرض المجلس العسكرى الانتقالى على الضغط على إعلان قوى الحرية والتغير.ومحاولته لتحجيم دورها فى تغير النظام البائد,.الذى لا ينكره مكابر او معناد او بغل!!.ونقول للخال(الكان)رئاسى.(تشيلو بقجكم وتمشوا وين؟).هل تعتقدون ان دخول الحمام.مثل الخروج منه؟رجاء وفضلا. لا تنسى او (تعمل ماعارف)ان هناك شئ المساءلة ومن أين لك هذا؟ثم تأتى المحاسبة والمحاكمة..فقد ولى زمن الغمتى والتحلل..والثورة السودانية بحر عريض لن تنجسه اى(فطيسة)والثراء الحرام.سبب فى فقر الشعب السودانى الاصيل.

(3)
المجلس العسكرى الانتقالى المستعصم والمستقوى بالادارة الاهلية.والتى
فوضته لتكشيل حكومة.ثم منحته وثيقة عهد وميثاق.ووعدته بالوقوف فى صفه.هذه الادارة الاهلية هى ذاتها التى كانت تقف مع النظام الهالك ومع البشير المخلوع.وهى ذات الادارة التى كانت تأكل وتشرب وتقضى حاجتها على حساب الشعب السودانى.لم يتغير شئ فيها.ويبدو ان المجلس العسكرى ممثلا فى نائب الرئيس الفريق أول محمد حمدان حميدتى.يريد ان يصبح مثل أبن سيدنا نوح.ويبحث عن جبل يعصمه من أمر الشعب السودانى.ولكن لا عاصم من امر الشعب السودانى إلا الاستجابة لمطالبه.اما الادارة الاهلية فهى مجربة من قبل.وتجريب المجرب ندامة.والله ان مؤلف كتاب ألف نكتة ونكتة.لم يتوقع ان يجد من ينافسه فى تأليف النكات.وهاهى الادارة الاهلية تنافسه فى مجاله.!!والناس فى بلدى قد مالوا الى من عنده المال.وايضا ذهبوا الى من عنده الذهب.ولكن هذا المال والذهب.هى موارد عامة لاهل السودان.وسيأتى يوما ما.ويحاسبون كل من ببدها فى (الفارغة والمقدودة)

(4)
المخلوع عمر البشير كان يلقى بالمعارضين له فى السجون والحراسات وبيوت
الاشباح.وفى عهد المجلس العسكرى الانتقالى.مجلس الدم..صار يلقى بالمعارضين الى السجون والمعتقلات ودول الجوار وفى نهر النيل!!وفى عهد المخلوع البشير كان الموت بالقطاعى(نفر نفرين تسعة) ولكن فى عهد المجلس العسكرى الانتقالى.صار القتل بالجملة.لا وقت لديهم للقطاعى!!

(5)
سقط (الوطنى)ليحيا (الوطن)ولترفرف راياته فوق السنا.برغم أنف(واذن وحنجرة)شباب الوطنى.الذى مازالت تراوده احلام اليقظة بعودتهم الى الواجهة من جديد.ولكن شباب
الثورة والشرفاء من أبناء السودان.لكم بالمرصاد.فهم قد أزالوا واجهاتكم المكذوبة والضلال من القلوب قبل إزالتها من المبانى.واليوم شباب الوطنى البائد الحاقد.يعمل بكل همة ونشاط لازالت الرسومات والجداريات من ميدان الاعتصام.والتى كانت تعبر عن رمزية الثورة.فنقل انكم ازلتموها من المبانى.ولكنكم عاجزون عن إزالتها من النفوس ومن دواخل الناس.ومن سجلات التاريخ والسير الؤضئية.تاعبين نفسكم ساكت.

الجريدة





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 431

خدمات المحتوى


التعليقات
#1837358 [HIsh]
0.00/5 (0 صوت)

06-24-2019 10:57 AM
لقد ابدعت كتابه رصينة وذات مغازي كثيرة واشارات واضحة


طه مدثر
 طه مدثر

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة