المقالات
السياسة
قضية فنية: لازالت تلاحقه مقولته انا إبن النظام وعمته كمان
قضية فنية: لازالت تلاحقه مقولته انا إبن النظام وعمته كمان
06-23-2019 02:33 PM

لازالت تلاحقه مقولته انا إبن النظام وعمته كمان
مبادرة علي مهدي للتقريب بين تجمع المهنيين قوي الحرية والتغيير والمجلس العسكري .....البحث عن شرعية

المخرج حاتم محمد علي : مجلس المهن الموسيقية والتمثيلية الذي كان يتراسه علي مهدي سقط مع سقوط البشير ..ومبادرته لا تمثلنا
الدكتور خالد المبارك: لن نسمح بتكرار ما حدث في النظام السابق وسنظل نقاوم ونرفض اية واجهه تؤيد المجلس العسكري وهذا ما يسعي اليه مهدي عبر مبادرته تلك
المسرحي امين صديق : شخصية علي مهدي عرفت بالانتهازية والتسلق و لم يكن يوما همه الجماهير او عامة الناس وانما همه السلطة والسلطان
المخرج احمد دفع الله عجيب : المجلس هو كيان قام بالقانون وحتي وان زال النظام الذي اجاز قانونه وعين رئيسة هو باقي كقانون لتنظيم مهنة الفنون
كلام الليل في عهد الانقاذ للفنان علي مهدي وهو ( انا بن النظام وعمته كمان ) محاه نهار ليل المجلس العسكري على ما يبدو فالرجل ربما نسي ما قاله وذهب متأبط مبادرة لراب الصدع بين المجلس العسكري وقوي الحرية والتغيير وتجمع المهنيين فسارع تجمع الدراميين السودانيين بأخر اج بيان تحصلت الجريدة على نسخة منه اكدوا عبره ان تلك المبادرة لا تمثلهم وكذلك على مهدي ايضا لا يمثلهم لأنه وكما معلوم للجميع ان مهدي ظل يفاخر بانتمائه للعهد البائد الي ان سقط
الخرطوم :رنده بخاري
سلطة مدنية خالصة
اطلق تجمع الدراميين على المبادرة التي يقودها علي مهدي لتقريب وجهات النظر بين الاطراف المختلفة وهما قوي الحرية والتغيير والمجلس العسكري اطلقوا عليها (مبادرة الكوز الخائن ) في اشارة واضحة للكشف عن العلاقة بين مهدي ونظام البشير البائد وزكر بالبيان الممهور بتوقيع تجمع الدراميين السودانيين بهذا نعلن نحن فنانين وفنانات الدراما ان ما اعلنه علي مهدي لا يمثلنا وقد اعلنت مجموعة من اساتذة الدراما واكاديميها ونجومها لا تمثلنا وصاحبها لا هو حريص على وطن ولا نادم على ذنب انه كما ظل انتهازيا لا يهمه سوي منفعته من خسائر المواطنين واكد البيان على ان دراميو السودان يعلمون من سلطة مدنية خالصة
بين التسلق والتملق
تمسك بتلابيب الذاكرة مقولة الفنان علي مهدي عراب مهرجان البقعة الوطني للمسرح الذي قال في العام قبل الفائت انه ( بن النظام وعمته كمان ) في حوار نشر بصحيفة الجريدة ردا على سؤال دفعنا به اليه حول ان هناك احاديث كثيرة تدور حول علاقته مع نظام الانقاذ البائد حيث قيل ان مهدي يتلقى دعم مالي خاص بمهرجانه الدولي الذي تعثر ماليا في الدورة قبل الفائتة ويومها لم ينفي مهدي علاقته بالنظام لذلك علت الدهشة وجوه الكثيرين عندما تناقل الدراميين والمسرحيين عبر الرسائل النصية بعد قطع خدمة الا نتر نت بيان لتجمع الدراميين يدعون بعضهم البعص للعمل من اجل الوقوف ضده مهدي وضد كل من يسعي للتسلق والتملق باسمهم
يسعي الي التسويق لنفسه
المخرج المسرحي حاتم محمد علي اكد في حديثه مع الجريدة ان مجلس المهن الموسيقية والتمثيلية الذي كان يتراسه علي مهدي سقط مع سقوط البشير والان ما يقوم به مهدي يعتبر مرحلة جديدة منه فكما قال من قبل ( انا بن النظام وعمته كمان ) الان يسعي الي التسويق لنفسة ويتحدث نيابة عنا لذلك اخرجنا بيان وقلنا فيه انه لا يمثلنا ولا يحق له الحديث باسم أي مبدع واردف محمد بالقول علي مهدي الان يتحدث عن التغيير بينما كان يلتزم الصمت منذ بداية الثورة اين كان هو عندما سقط الشهداء حيث ظل يلوز بالصمت والان دون خجل خرج ليقود المبادرات وهو المعروف بحرقه للبخور للسلطان لذلك لم ولن نسمح له بان يمرر اجندته عبرنا
اتأسف ان مهدي كان احد تلاميذي

الدكتور خالد المبارك الناقد والكاتب المسرحي تتلمذ علي مهدي على يده بيد ان المبارك تأسف ان مهدي هو احد تلاميذه وقال للجريدة انه من اوائل الذين عبروا عن رفضهم للمبادرة التي اطلقها على مهدي لان تجمع الدراميين ظل ينادي بضرورة حكومة مدنية وهنا لابد زكر حادثة مهمة وهي ان المجلس العسكري الذي حل الواجهات التابعة لنظام الانقاذ ثم اعادتها من جديد لذلك اطلق مهدي هذه المبادرة ومضي المبارك بالقول نحن تضررنا كثيرا من نظام الانقاذ وانا على سبيل المثال طوال الثلاثين عام من عمر الانقاذ لم استطيع ان اقدم اية عمل مسرحي لذا لن نسمح بتكرار ما حدث في النظام السابق وسنظل نقاوم ونرفض اية واجهه تؤيد المجلس العسكري وهذا ما يسعي اليه مهدي عبر مبادرته تلك
لم يكن همه الناس والجمهور
المسرحي امين صديق لم يفغر فاهه دهشة للتحول الذي حدث لعلي مهدي الذي ما زكر اسمه والا زكر معه مقولته التي حفظها له التاريخ وهي ( انا بن النظام ) وقال امين ان مهدي طبيعته قائمة على التحول لأنه يفتقر للموهبة والمعرفة العلمية ولم يستطيع ان يقف جنبا بجنب مع كلا من مكي سناده ومحمد خيري احمد وغيرهم والكثيرين من الدراميين والمسرحيين يعرفون ان شخصية علي مهدي عرفت بالانتهازية والتسلق و لم يكن يوما همه الجماهير او عامة الناس وانما همه السلطة والسلطان والان لا يري امامه سوي المجلس العسكري ليجدد صلاحياته عبر تأييده لهم
مبادرات في الزمن الضائع

المخرج احمد دفع الله عجيب نظر الي الامر من زاوية اخري وخالف الذين سبقوه الراي حيث قال في تقديري ان علي مهدي عندما قال انه بن النظام وعمته او خالته لم يكن يعني ذلك
بقدر ما عني ان لم يصاب بالقلق حيال ما يثار حول انتمائه هذا من ناحيه والثانية انه قال ذلك وهو في حاله زهج لان البعض يعلم ان مهدي قريب من حيث الانتماء الحزبي الي حزب الامة القومي وصمت دفع الله برهة ليضيف المبادرات الان كثيرة من داخل وخارج السودان وتنظر اليها الاطراف المختلفة بعين الاعتبار وفي حال اتفقت عليها اليوم ستحل الازمة السياسية بالبلاد وفيما يخص مبادرة علي مهدي والحديث حول ان مجلس المهن الموسيقية والتمثيلية بعد سقوط النظام سقط هو ايضا لابد من تصحيح معلومة مهمة وهي ان المجلس هو كيان قام بالقانون وحتي وان زال النظام الذي اجاز قانونه وعين رئيسة هو باقي كقانون لتنظيم مهنة الفنون ولا سيما انه قانون خاص بمهن فنية متعددة وهذه ليست هي المشكلة فالمشكلة من وجهه نظري في المبادرات التي تأتي في الزمن الضائع ليقول القائمين على امرها نحن موجودين بينما هناك مبادرات مدعومة عالميا تسعي الي حل الخلاف بين المجلس العسكري وتجمع المهنين وقوي الحرية والتغيير
مطامع شخصية
يسعي تجمع الدراميين السودانيين الي محاربة كل من يسعي الي الحديث باسمهم عبر الاجهزة الاعلامية المرئي منها والمسموع وهذا ما اكده امين صديق ودكتور خالد المبارك واكدوا على ان اقامتهم لندوة في الايام القليلة الماضية للحديث عن مبادرة علي مهدي واستغلاله للدراميين والمسرحيين من اجل تنفيذ اجندته مع كل الانظمة المتعاقبة على السودان من اجل حماية مصالحة الشخصية من جهة والأخرى البحث عن شرعية لمجلس المهن الموسيقية والتمثيلية الذي لا يمثلنا كما مضي ايضا المخرج حاتم محمد علي في ذات الاتجاه رافضا السماح لعلي مهدي بان يعتلي اكتاف الدراميين والمسرحيين لتحقيق مطامعه الشخصية.

رنده بخاري
[email protected]





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 786

خدمات المحتوى


التعليقات
#1837194 [one of the good old days teachers]
0.00/5 (0 صوت)

06-23-2019 08:10 PM
ومضى المبارك "نحن تضررنا كثيرا من نظام الانقاذ".. وانا على سبيل المثال "طوال 30 عاما من عمر النظام السابق لم استطع ان اقدّم اى عمل مسرحى".. لذا "لن نسمح بتكرار ما حدث فى النظام السابق".ز وسنظل "نقاوم ونرفض اى جهة تؤيد المجلس العسكرى" وهذا ما يسعى اليه مهدى (تلميذى) من مبادرته تلك!
* ياناس ادركونا.. حصّلنا يا شوقى بدرى.. هل نحن جنّينا ام عقولنا نصاح؟ والله اكاد لا اصدق ما قرأت ! ما قاله الاخ الخالد بن المبارك لهُوَ العَجَب العُجاب الللى يسغرب المخ! بس ما افتكرناش الزمن بغيّر ملامحنا للدرجه دى!
*آل ايه آل.. تضررنا كثيرا من "النظام السابق"..لم اقدم اى عمل مسرحى فى ال30 سنه من عمر "النظام السابق" لن نسمح بتكرار ما حصل فى "النظام السابق".. و "سنظل نقاوم كل من يؤيد المجلس العسكرى(اللجنة الامنية بتاعة"النظام السابق" ا


رنده بخاري
رنده بخاري

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة