المقالات
السياسة
رسالة أخوية الى القائد حميدتي
رسالة أخوية الى القائد حميدتي
06-23-2019 03:03 PM

يا سيّد المقدم خلا حميدتي ... خلينا من فض الاعتصام والناس المندسين في الدعم السريع وخطة توريطه،
كلمنا عن الفظائع والاغتصابات وحرق القرى والجرائم الأخرى في دارفور وجبال النوبة؟ هل هي حقيقة أم مجرد خيال واتهامات وتوريط ومندسين؟ وهل أنت مستعد للمثول أمام محكمة العدل الدولية لإثبات براءتك من هذه التهم الخطيرة؟ وبعدين يا اخي انت قائد لا يُشق لك غبار خبير في الحرب والقتال ومشهور بأنك ذكي ذكاء خارق ليه دائماً ماخد خازوق؟ وطيب خلينا نقول فعلاً تم توريطك وتوريط قواتك في الجرائم التي فاقت كل الخيال وانحدرت بالأخلاق والإنسانية الى درك لم تصله قوة مسلحة قبلك.. هل تتحمل مسؤولية غبائك ووقوعك في هذا الفخ الذي نتج عنه ما وصفته أعلاه من جرائم؟ هناك أرواح زُهقت ودماء يطالب بها ذوي القتلى والجرحى .... القضية ما ساهلة عشان تتكلم عن جهات مبهمة ولا تريد أن تقول ما هي هذه الجهات، هناك جرائم حصلت، أنت متهم بالقيام بها ... ورينا كيف ح تعمل؟ هل تنوي الاستمرار في القتل والإرهاب والتمترس وراء قوة المرتزقة التي تدفع لها كاش من أموال وثروات بعضها معروف مصدره الدموي والآخر يمكن التكهن بمصادره ... هل تنوي أخذ البلد كله رهينة كما فعل البشير ؟ هل تنوي التمترس وراء هذه الأسلحة القاتلة بينما قتلت المئات وأصبت عشرات المئات من الجرحى بحجة أنهم قاموا ببناء متاريس من طوب وحجارة لتحميهم من هجمتك بالأسلحة القاتلة؟ ماذا يقول منطقك؟ وما هي الخطة التي تظن سوف تنجيك من المساءلة عن كل الجرائم التي انت بسببها مطلوب لدى العدالة الدولية والمحلية والإلاهية ؟ قل لنا لأننا احترنا فيك؟ لقد استطعت أن تشتري وتبيع في المرتزقة وعلى عينك يا تاجر فهل تظن أن هذه الخطة ناجحة عندما تحاول اليوم شراء ولاءات بعض رخاص النفوس من ادارات أهلية وغيرهم المغيبين الجهلاء البسطاء ومنعدمي الضمير؟ عندما أفكِّر معك بعقلك الجاهل الصغير أقول الرجل سوف يستفيد من أخطاء الكيزان ... ولكن ما هي أخطاء الكيزان؟ لقد قتلوا وكمموا الأفواه وقمعوا وأفسدوا وضللوا الناس بالدين و ب الله قال والرسول قال والناس اليوم كشفت هذه اللعبة ولن تكون مجدية، وهي لعبة انتهت صلاحيتها ... يعني لن يكون عندك أرضية شرعية دينية مهما دفعت لأمثال عبدالحي ومحمد عبدالكريم شيخ ود أبرق ، ببساطة ما عندك خلفية انتماء لأي طائفة دينية أو حزب ذو آيدلوجية إسلامية . يبقى عندك خياران اشتراء الذمم، هذه خطة لم تفيد الكيزان طويلاً وأظن الى جانب حقيقة أن من اتعظوا من خيبة بيع الضمير كثيرون، لن تشتري إلّا أكثر الخونة كساداً وانحطاطاً وانعزالاً وأقلّهم نفعاً يبقى لديك الإسراف والتكثيف من القتل والقمع والإرهاب، تأسياً ببعض دول الجوار ولكن لا تنسى ان هناك اختلافات وتباينات كثيرة بين هذه الدول والسودان هذه التباينات جيوسياسية (معليش أنا عارف انك ما بتعرف تفك الخط لكن عندك ناس مأجورة لتقديم خدمات القراءة والكتابة وتثقيفك في مصطلحات السياسة .. عندما استمع الى خطبك وتستعمل مصطلح جديد عليك اعرف ذلك واضح في صوتك وفي وجهك) وهناك اختلاف في الأخلاق والعادات وتركيبة المجتمع وتاريخية، وأنت هنا تواجه معارضة كسبت تعاطف كل الشعوب العالم بسلمية نضالها وعدالة مطالبها ولا توجد أي جهة أو منظمة أو دولة تتهمها بالإرهاب والعنف
لا تنسى الجرائم التي ارتكبتها في دارفور والاعتراف الدولي بأنك مجرم حرب وابادة جماعية.
غايتو لو سألت عمك العبد لله: أنصحك بالمثول أمام المحكمة الجناية الدولية عشان تثبت براءتك، فعلها قبلك أوهارو كنياتا ورجع مرتاح الضمير لا يخاف ظلماً ولا هضما. ده يعني لو عندك طموحات جدية في الحكم والرئاسة والعظمة الحقيقية ولو نواياك كانت صادقة في تحكيم القانون والتطوير. وعشان نصدقك ونطمئن ليك ونؤيدك، انا أول الناس مع انو أغنيتي المفضلة


Out of the ruins
Out from the wreckage
Can't make the same mistake this time
We are the children
The last generation

We are the ones they left behind
And I wonder when we are ever gonna change
Living under the fear, till nothing else remains

We don't need another hero
We don't need to know the way home
All we want is life beyond
Thunder-dome

Looking for something
We can rely on
There's gotta be something better out there
Love and compassion
Their day is coming
All else are castles built in the air
And I wonder when we are ever gonna change
Living under the fear till nothing else remains


All the children say
We don't need another hero
We don't need to know the way home
All we want is life beyond
Thunder-dome

So what do we do with our lives
We leave only a mark
Will our story shine like a light
Or end in the dark
Give it all or nothing

We don't need another hero
We don't need to know the way home
All we want is life beyond
Thunder-dome
ما بعرف ح تعمل ايه في ورطتك ... أنا محتار زيك ... وان غداً لناظره قريب ... نشوف

عبدالمنعم طه
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 957

خدمات المحتوى


عبدالمنعم طه
عبدالمنعم طه

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2022 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة