المقالات
السياسة
استراحة الجمعة : سلالة هابيل
استراحة الجمعة : سلالة هابيل
06-28-2019 10:18 AM

صباحكم خير - د ناهد قرناص
لماذا قتل قابيل اخاه هابيل ؟ اختلف الاخوة حول من يتزوج من ..ارتضى هابيل كلام ابيه ادم ورفض قابيل القسمة ..نصحهما آدم ان يقدم كل منهما قربانا لله ..فمن يتقبل منه كان الله في جانبه ..اختار قابيل اضعف نباتاته ..واختار هابيل افضل شاه عنده ..صعدا الجبل وتركا القرابين على قمته ..ومن ثم تقبل الله قربان هابيل ولم يتقبل من قابيل ..هنا امتلأ قلب قابيل حقدا ..ذهب الى اخيه مهددا اياه بانه سيقتله ..فالتزم هابيل بالسلمية التي انتهجها والاحتكام الى القانون ..وقال له انه لن يبسط يده ليقتله كما يفعل هو ..لم يحتمل قابيل كل ذلك النقاء في شخص اخيه ..فأرداه قتيلا ..ومن ثم احتار ماذا يفعل بالجثمان ؟؟ حتى شاهد الغراب وهو يدفن غرابا اخر ..ففطن الى الرسالة ودفن اخاه.
كنا نعتقد حتى وقت قريب ..ان سلالة هابيل لا وجود لها على أرض الواقع ..حتى كان الزحف الاكبر يوم ابريل واظهرت جمهورية القيادة سلالة هابيل التي تعيش بيننا دون ان نحس بها ..شباب بنقاء هابيل وصفائه ..اخرجوا اجمل ما فينا ..(لو عندك خت ..ما عندك شيل ) ..راقبتهم من على البعد فوجدت اغلب الناس يخرجون ما في جيوبهم ولا يبخلون بشئ ..اما الذين ياخذون فكانوا حريصين على اخذ ما يكفيهم فقط للمواصلات العامة ولا يزيدون على ذلك شيئا ..كانت الجموع تتنافس على احضار الماكولات والمشروبات ...على مدار الساعة ..قامت مدرسة لفاقدي السند واطفال الشوارع الذين كانوا يهيمون على وجوههم دون مأوى ..القيادة كانت بيتهم الذي بحثوا عنه طويلا دون جدوى ..ازدانت الحوائط بجداريات وجماليات لم تعهدها من قبل ..فكانت متحفا للثورة على جانبي الطريق للقيادة ..اهازيج الشباب وهتافاتهم ملات الأسافير واجتازت الحدود وعمت ارجاء المعمورة .
..فض الاعتصام برغم وحشيته لم ولن يستطيع القضاء على ابناء هابيل ..اولئك الذين شاهدوا الموت بأعينهم وعانوا ويلات التعذيب والاغتصاب والتنكيل ..الذين لا يزالون يتعافون من آثار الصدمة والمناظر الفظيعة واهوال يوم الاثنين الاسود ..ارفعوا الرؤوس عاليا ..انتم حملة مشاعل التغيير بعد الشهداء الذين ذهبوا الى عزيز مقتدر ..تاركين لنا وصية لابد من اكمال المشوار ..لابد من الحفاظ على سلالة النقاء والصفاء والجمال ..لابد من نشر ثقافة السلام والحرية والعدالة .
كل الذين يعتقدون ان القيادة وايامها ذهبت بلا عودة ..نقول لهم انكم واهمون ..القيادة فكرة والافكار لاتموت..تلك الأشجار التي تحمل اسماء الشهداء ..ستنمو وتحكي كل شجرة قصة القيادة ..تلك الجداريات التي تم محوها من شارع القيادة ..سيعاد رسمها في كل الجدران على امتداد الوطن ..وشعارات الثورة ستكون هي الاغاني التي يرددها الناس في الزيجات والأفراح ..وسنحكي للاجيال القادمة ..قصة شباب من نسل هابيل اعتصموا في شارع القيادة لشهرين متتالين ..كانوا يستقبلونك بفرح مرددين (ارفع يدك فوق ..التفتيش بالذوق ) ..لا تمل صحبتهم ولا حكاياتهم عن الوطن الحلم الآت من عمق المستحيل ..وعندما تنوي الذهاب تجدهم يودعونك قائلين
يا ماشي لي بيتك
جيب لينا زول غيرك
يفهم قضيتنا
يا حكومة مدنية
او صبة ابدية
الجريدة





تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 473

خدمات المحتوى


التعليقات
#1838507 [بنت الناظر...]
0.00/5 (0 صوت)

06-29-2019 07:06 AM
لك التحية أختى د.ناهد والتحية لكل الشرفاء من أبناء هذا الوطن...

إعتصام القيادة أختي الكريمة كان بحق وحقيقة المدينة الفاضلة التى طالما حلمنا بها ويحلم بها كل وطنى غيور ...

الرحمة لكل أبنائناالشهداء الأبرار والتحية لكل الثوار الشرفاء وندعو الله أن تنتصر ثورة الشعب السودانى العظيم لنبني مدينة فاضلة فى كل شبر من أرض الوطن الحبيب لتتحقق أحلام هؤلاء الشباب بالعيش بحرية وسلام وعدالة...


#1838451 [برعي]
0.00/5 (0 صوت)

06-28-2019 07:03 PM
دائما رائعه يا دكتوره، متعك الله بالصحه والعافيه


#1838438 [one of the good old days teachers]
0.00/5 (0 صوت)

06-28-2019 04:08 PM
البطن الجابتِك والله مابتندم.. هنيئا بك لابنائك وبناتك ولوالدهم.. حفظكم الله جميعا واسعدنا بالمزيد مما يخطه بنانك من حروف دواما ظلت لها الاعين تغرورق فى بحور
تفيض بالحكمة وفصل الخظاب وبامثال وقصص وحكايات وصُوَر وعِبَر..شى بديييع.
*والله ما خرجت لتكسير ثلج ماك محتاجالو! بس يعنى خلينا نقولهالك "ما كانش أندِنا بخت تكونى فى فصول دراسية كنا على منصاتها واقفين".


د ناهد قرناص
د ناهد قرناص

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2020 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة