المقالات
السياسة
أتدرون لماذا سكت عبدالحي يوسف وصحبه؟
أتدرون لماذا سكت عبدالحي يوسف وصحبه؟
06-29-2019 05:37 AM

أتدرون لماذا سكت عبدالحي يوسف وصحبه؟

شهدت بداية الثورة كمية من الاعمال المضادة الرافضة لثورة الشباب ضد الظلم والقهر والقمع من قبل عبدالحي وجماعته امثال محمد علي الجزولي والكودة وحسين خوجلي وغيرهم من جماعة النظام السابق الذين خافوا على مصدر رزقهم الحرام ، وتجارة الدين وخداع الناس الذي استمر لمدة 30 عاما. لكن فجأة توقف هؤلاء ولم نعد نسمع لهم صوتا ، ولا اظن ذلك ندما او خوفا ، ولكنه مصيبة جديدة يتم تدبيرها في الخفاء ، وهي التي بدأت تباشيرها بقتل المعتصمين العزل وهم نيام ، وعمليات الاذلال المنظمة التي تقوم بها القوات النظامية مثل الجيش والشرطة ورجال الامن والدعم السريع وغيرهم من النظاميين الذين اصبحنا لانعرف عددهم او نوعهم في هذا الزمن الاغبر.

وشاهدنا وصول تراجي مصطفى واشراقة ومبارك الفاضل ، واحزاب الفكة والمجموعات التابعة للنظام السابق ، وبدأت تظهر على السطح اشياء غريبة ، حيث شهدنا عمليات الضرب بسبب وبلا سبب للمواطنين المساكين وهم في الطريق ، وسمعنا جميعا بما قام به الدعم السريع عندما استولى على شاحنة تحمل وجبة عشاء لمناسبة خاصة ، وسمعنا اشياء تشيب لها الولدان ، ومصائب لايمكن ان تحدث في القرن الحادي والعشرين ، قرن التنوير والتكنولوجيا والتطور والعولمة ، ليس لنا شيء نقوله الا حسبي الله ونعم الوكيل.

وقطع خدمة الانترنت هذه مصيبة جديدة الاستشارة التي قدمها اللواء متقاعد من أجل القضاء على الثورة والثوار ولكنها لم توقف الثورة ولا حركة التغيير، حيث لا احد يصدق في العالم مثل هذا الاجراء الغريب ، والتي تسبت في الكثير من المشاكل وقطع الارزاق دعك من وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها ، شاهدنا كيف فقد بعض الطلاب فرص قبولهم في منح من جامعات أجنبية ، وكيف قطع عيش الكثير من السودانيين الذين يعملون مع جهات ، خارجية كثيرة ليسوا تجارا او رجال اعمال او شركات بل افراد مساكين ، مثل المترجمين والمدققين والمحررين والكتاب وغيرهم من الذين يعملون عبر الانترنت . وشاهدنا كيف فقد الكثير من الاهل الاتصال بذويهم في مناطق نائية لا يستطيعون الوصول إليهم في الوقت المطلوب ن وكذلك التحويلات التي تتم عبر الاتصالات وخاصة وسائل التواصل الاجتماعي إلى أهلهم وهم في أماكن بعيدة عنهم.

رأفة باهلنا المساكين هؤلاء يجب أن يقوم المجلس العسكري وغيره من القائمين على الامور ، اتخاذ اجراءات سريعة بعيدا عن المكايدة السياسية والاصرار على تفويت الفرصة على شباب الحرية والتغيير من الحصول على مطالبهم المشروعة ، يجب ايقاف هذه المهازل. لأن المستقبل هو للشباب رضيتم ام ابيتم. كفاية والله كفاية.

كنان محمد الحسين
[email protected]





تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1838

خدمات المحتوى


التعليقات
#1839054 [ابو جاكومة ود كوستي]
5.00/5 (1 صوت)

07-01-2019 10:53 AM
لا ادري لم لم تنشر الراكوبة تعليقي. فقد اتفقت معك استاذ كنان على ان هؤلاء القتلة والمجرمين من بقايا المشروع السابق عبدالحي واللا طيب مصطفى ومن لف لفهم الان يعدون العدة لتطبيق الخطة "ب" بعد فشل الخطة "أ" والمتمثلة في مجزرة القيادة العامة. فقد ذهبت حساباتهم ادراج الرياح. الآن هم يضعون اللمسات الاخيرة للخطة "ب" بعد نجاح الثورة واكتسابها لزخم كبير خاصة بعد مسيرة يوم 30 وسوف ترى ادعياء الاسلام وهم يحشدون كل قوى الشر لادخال السودان في نفق التفجيرات لاشاعة جو من عدم الامان وبالتالي تهيئة الاجواء لتغيير يعيدهم الى الواجهة من جديد ولكن هيهات. حتما لم يسكتوا استاذ كنان لانهم يمارسون النقد الذاتي او يحاسبون انفسهم على ما اقترفت ايديهم لكنهم يمكرون. و"يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين".


#1838882 [ابو جاكومة ود كوستي]
5.00/5 (1 صوت)

06-30-2019 03:37 PM
اتفق معك تماما استاذ كنان. هؤلاء القتلة يتدارسون الامر الآن في غرفهم المغلقة والمظلمة بعد فشل الخطة "أ". فالمجزرة التي حصدت ارواح شبابنا الابرياء امام القيادة العامة واللعب بورقة الشريقعة لم تحقق لعبدالحي والطيب مصطفى وغيره من الكيزان المجرمين ما كانوا يهدفون اليه خاصة مع استمرار الثورة وازدياد زخمها يوما بعد يوما. الخطة "ب" سوف تطبق - والعلم عند الله - بعد نجاح الثورة والذي سيتحقق بإذن الله وقيام الحكومة المدنية. سيشهد الشارع السوداني وقتها جرائم وتفجيرات كنا نسمع عنها فقط في وسائل الاعلام.

من خدعته لحية عبدالحي وكلامه المعسول عن الدين و"ز.....ت" الطيب مصطفى وغيرهم من مجرمي الإنقاذ سوف تتكشف ويعرف هؤلاء الناس على حقيقتهم عندما يبدأ تنفيذ الخطة "ب". صدق الاستاذ الشهيد محمود محمد طه عندما قال ان الكيزان يفوقون سوء الظن العريض. حقا انهم يخططون ويدبرون ويمكرون.

"ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين".


#1838657 [sami]
0.00/5 (0 صوت)

06-29-2019 04:55 PM
مقال غير مترابط ولا مفهوم


ردود على sami
[ابو الخير] 06-30-2019 05:00 AM
اذا لم تفهم هذه مشكلتك يا سامي
العتب على النفهم والنظر


كنان محمد الحسين
كنان محمد الحسين

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2020 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة