المقالات
السياسة
يابرهان هاك البرهان
يابرهان هاك البرهان
06-29-2019 10:58 AM

تنسيق جيد وذكاء سياسى هى فكرة مليونية 30 يونيو لانها اعادت بقوة للذاكرة والوجدان السودانى الذى ظل طيلة الفترة منذ التاسع عشر ديسمبر 2018 وحتى تاريخه تتجاذبه بين شد وجذب هاجس ان تختطف ثورته او ان ينفلت الامر ونلحق بمن سبقونا من دول ما زالت مكتويه بلهيب انفلات الامن بها... حيث يعيش شعبنا حتى اليوم بدون حكومه
ولكن حنكة وعبقرية الشعب السودانى ومن تولوا ادارة دفة الامر رغم عدم خبرة بعضهم الكافيه فى السباحه وسط نهر السياسه الملىء بتماسيحه التى اصابها الانهاك وفقدت لياقتها لعوامل عده.. العمرى ومنها طيلة مدة الكسل السياسى... مما اتاح للشباب تعويض عامل الخبره بانتهاج مبدا الشفافيه وعدم {الغطغطه} السياسيه وهذا سر منح شعب الصبه ثقته لفتيه الصبه وجعل منصتها تشتعل بانوار الاعلام العالمى الذى تقطعت انفاسه انبهارا .....مما اثر حتى على اسلوب معلقى كرة القدم العالميه وخلافها من انواع الميديا... لتى ادخلت عبارات الصبه... وتسقط بس فى ادبها ....كم انت فعلا معلم شعبنا العظيم
فى اسلوب وبدهاء ما عاد ينطلى على يفع رياض الاطفال.... ومن وراء الكواليس عبر وكلائهم فى المجلس العسكرى..... يحاور ويداور متاسلمى السياسه وازيالهم ممن ولغوا فى مستنقعات دولة الفساد العميقه علهم يعيدوا سابق مجدهم وما دروا ان الصبه تم صبها بحديد واسمنت غير مغشوش كبضائعهم التى ملاوا بها الاسواق وحساباتهم بالخارج
وغدا 30 يونيو وباصرار ....وبيانا بالعمل تملأ المليونيه ارجاء العالم اجمع تجمع كل سودانى الملمح والاصاله وزمجرة عاليه ترددها الحناجر حول العالم داخل السودان وخارجه سلميه سلميه ضد الحراميه و مدنيييييييييييا مدنيه
القوى السياسيه التى منحها الشعب كامل تفويضه ووضع عليها ختمه البارز بمليونيته الهادره عليها ان تسارع وتعلن عن مكونات اليات الحكم الثلاث مجلس السياده الوزراء والمجلس التشريعى وما على المجلس العسكرى الا ان يتحلى بالانضباط العسكرى المشهود للجندى السودانى بان يؤدى تحية التمام و تنفيذ امر قائده صفا انتباه خلف دور معتدل مارش والى ثكناتكم التى ستفخر بانكم اديتم الرسالة وسلمتم الامانه وعداكم العيب من الخيانه وسط اهازيج شعب يضعكم فى حدقات عيونه وزغاريد كنداكات ما بخلن بشىء..... وهل هناك اغلى من ضنا الحشا التى حملته وهنا ووضعته وهنا واحتسبته فداء للوطن صبرا
لقد ان الاوان ان نلتفت لما ضاع من وقت من اجل ان نعيد (اعمار) ما دمر ونهيىء البيئة الصحيه لما بعد الفترة الانتقاليه وتجهيز صناديق الانتخابات التى ستكون وحدها الحاسمه لمن ستسلم الامانه..... و سيكون من يتسلمها تحت المجهر يجد نتيجته فى الدورة الانتخابيه التاليه وهكذا
كل التحيه والاجلال لشهدائنا وانحنائة تقدير لكل نقطة دم سكبت فى طريق الثوره وقبلات فى ارجل كل من فقدت ابنها بنتها حبيبها رفيق دربها ......وللانسان السودانى رجلا امراة شاب شابه طفل طفله اينما كنتم كامل التقدير والاحترام والحب
وابدا ما هنت يا سوداننا يوما علينا بالذى اصبح شمسا فى يدينا
ويا برهان هاك البرهان مسيره مليونيه ما عندها غير مطلب بسيط ادونا امانتنا
و تانى يا برهان هاك البرهان واوسوس ليك فى اضانك عبود ونميرى والبشير شالم الشعب لانهم على مغطى نقول زعلوه {زعلو الشعب} ودى ما تخويف ليك عشان تقوم تعصلج زياده وتسمع وسوسة الشياطين وعشان كده برض بوسوس ليك شوف عمك سوار الدهب عمل شنو منتهى الانضباط العسكرى والوطنى والدينى والاخلاقى سنه يعنى سنه وعمل خلف دور وحفظ له تاريخ العالم انه الرجل الذى طاردته السلطه وركلها..... فهلا برهنت لنا ان بالجيش رجال فى قامة سوار الدهب يؤتمن عليهم؟؟؟ ام اصاب العين رمد بريق السلطه؟؟؟؟ والعياذ بالله
اخبار المدينه بتورنتو
كمساهمة منها فى المليونيه المعلنه غدا الاحد 30 يونيو يسرها ان تساهم فيها بهذا العدد التوثيقى تقديرا وعرفانا لكل روح شهيد سقط من اجل القضيه ولكل نقطة دم نزفت من جرح مشارك فى هذا الحراك الشعبى لازالة الطغمة التى تحكمت فينا حينا من الدهر بدعوى الانقاذ فاذا بها تجيد تماما عمليا الكذب اذ حولت البلاد الى دمار وخراب
انها مساهمة اعلاميه من سودانى المهجر لا ندعى التحدث باسمهم او تمثيلهم ولكن نفتخر بشرف الانتماء اليهم وهم يضعون امانة شرف الوطن فى حدقتا عيونهم
اخبار المدينه التى تصدر يوميا من تورنتو تتمنى ان تكون قد اوفت ولو النذر اليسير فى الاحتفائية بالمليونيه غدا ونهيب بكل قرائنا اينما كانوا المساهمه الفاعله بالخروج غدا فى المسيره المليونيه كل فى منطقته ونذكر بان غدا مسيره بتورنتو من امام الستى هول اساعه الثانية عشر ظهرا
رابط العدد الخاص لاخبار المدينه

[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 666

خدمات المحتوى


سعيد شاهين
سعيد شاهين

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2020 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة