المقالات
السياسة
طوفان الأقاليم هو الذي سيحسم معركة 30 يونيو
طوفان الأقاليم هو الذي سيحسم معركة 30 يونيو
06-29-2019 11:13 AM

إذن ليست هي العاصمة .. بل كلمة السر ستكون في الأقاليم .. في الموجة الأولى للثورة عقد اللواء للخرطوم لكي تجهز على النظام بعد إطلاقة صافرة البداية من الأقاليم .. لكن الوضع الآن مختلف تماما فلكل معركة ظروفها .. تعد الآن الظروف مواتية تماما للأقاليم لكي تقود الموجة الثانية من الثورة وفي الواقع فإنه لم يعد هناك فرق بين الإقليم والمركز فقد توحد الوجدان وأصبح الهمّ واحد .. لا يخفى على أحد أن النظام يتمترس الآن في الخرطوم بمعظم قواه الأمنية محاولا التشبث بالسلطة أيّا كانت النتائج ، فيما تتناثر قوى أخرى له غير ذي بال في الأقاليم .. إذن فإن الضعف النسبي للقوى الأمنية في النظام هو عامل محفز لإقتلاع بقايا النظام .. واضعين في الإعتبار ورقة الضغط الرابحة التي يملكها أهالينا في الأقاليم وهي الحاميات والوحدات العسكرية التي طالما تعاطفت وأنحازت إلى جانب الشعب .. زد على ذلك فإن الصلات الحميمة التي تجمع بين تلك الحاميات وأهالي المنطقة يمكن أن تساهم في شحذ همم تلك الحاميات .. فالضباط والجنود الشرفاء لم يعدموا وما حدث في 3 يونيو كان خارجا عن الإرادة حينما تربص الخونة بالعناصر الوطنية فأبعدوها .. أدخلوها السجون أو أرسلوها في إجازات لكي ينفردوا بالمعتصمين الأبرياء .. الآن يريد الجيش إستعادة هيبته والرد على الإهانة التي تعرض لها في ذلك اليوم ويضع حدا لتفلتات الأوباش الغرباء الذين دخلوا هذه البلاد على حين غرة .

ما هو أهم أن يبدأ الطوفان الجماهيري في كل الأقاليم في اليوم الموعود بقوة وفي وقت واحد ، الأمر الذي سيربك النظام ويجعله مشتت الفكر بين التصدى للداخل أم الخارج .. عندها ستكون إرادة الجيش على المحك ، حيث سيصبح تحرك الحاميات في كل من عطبره ، شندي ، كوستي ، مدني ، القضارف ، الدمازين وحتى بورتسودان أمرا واجبا في ظل التصاعد الجماهيري .. في المقابل فإن النظام سيفعل ما في وسعه لإيقاف مثل هذه التحركات لكنه لن يقوى .. فمن كانت عقيدته القتالية الهمبتة والقتل والسلب والنهب لن يستطيع أن يصمد أمام من عقيدته القتالية حماية الوطن والشعب .. إذن يبقى تحرك الحاميات بالتنسيق مع بعضها ثم الزحف نحو الخرطوم هو الهدف المنشود .. عندها سوف تسقط الثمرة المهترئة وعلى يد الشعب ولن تستطيع قوات النظام الصمود سوى جولة أو جولتين وينقضي الأمر .. عندها ستضع الخرطوم اللمسات النهائية على نهاية هذا النظام الخائن الذي غدر بالثورة وبشبابها وشعب عظيم ما كان له أن يستحق ذلك .
محمد السيد علي
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 474

خدمات المحتوى


محمد السيد علي
محمد السيد علي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2020 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة