المقالات
السياسة
رسالة الى قوى الحرية والتغيير ليلة ال 30 من يونيو 2019
رسالة الى قوى الحرية والتغيير ليلة ال 30 من يونيو 2019
06-30-2019 01:18 AM

رسالة الى قوى الحرية والتغيير ليلة الـ 30 من يونيو 2019

لا ندري ما ستتمخض عنه المسيرة المليونية المرتقبة يوم غد ‘ لكننا ننبهكم الى انكم انتم الآن اصبحتم في راس المدفع وستوجه لكم التهم في كل ما يحدث في هذه المليونية من تجاوزات ولا تستبعدوا انه بالفعل قد يحدث فيها ما لا نتمناه .. فقد يكون بينكم ( مندسين) من جهات داخلية وخارجية ويقوموا بأعمال تشوه سمعتكم وسمعة هذه المسيرة من اععمال نهب وسرقة واعمال لا اخلاقية وقد يصل الامر الى اغتيالات لا سمح الله وكل هذا سينعكس عليكم ..!!
نرجو ان تكون هذه المسيرة مراقبة منكم انتم بالذات ومن كوادركم وليكن بين كل ثائر وثائر مراقب للثائر نفسه ليكشفه في حينه اذا امتدت يده للعبث بمقدرات واملاك هذا الشعب الكادح الذي جئتم من اجله للخروج به من هذا النفق المظلم وحتى لا تكونوا السبب في ادخاله في نفق مظلم آخر شديد الظلام ...!!!

نما الى علمنا ان المجلس العسكري قد وافق على ما طلبتوه ووافق على المبادرة التى وافقتم انتم عليها ودعاكم الى تشكيل الحكومة و قال بالحرف الواحد ( اذا قوى الحرية والتغيير ترغب في تشكيل الحكومة المدنية فنحن جاهزون ) فما الذي يجعلكم لا تستجيبون لتخرجوا البلاد من هذه الازمة وتحقنوا دماء بعضكم واهلكم الأبرياء .. واذا حدث هذا بسببكم لاسمح الله فستسقط كل اوراقكم وستتغير النظرة لكم من الجميع ...
وليتني ( انا) لو تمت موافقتكم للجلوس سويا اليوم لشكيل الحكومة بشكل فوري وعاجل .. وحينها تدعوا هذه الجماهير المليونية الحضور للعاصمة من كل حدب وصوب للاحتفال بيوم النصر ... وتشكيل حملة مليونية منهم لتنظيف العاصمة المثلثة شارعا بشارع وسوقا بسوق وتعود العاصمة كما كان يقول عنها الآباء والاجداد انها كانت تغسل بالصابون والديتول و (تكوي) وتعطر ..
اللهم نسألك اللطف وحفظ بلادنا واهلنا من كل سوء
شاكرا لكم وبالله التوفيق

محمد فضل ... جدة
[email protected]





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 339

خدمات المحتوى


التعليقات
#1838769 [الدنقلاوي]
0.00/5 (0 صوت)

06-30-2019 01:55 AM
هل صرنا أغبياء أم ندعي الغباء ... أي حكومة هذه التي دعى المجلس العسكري قوى الحرية والتغيير لتشكيلها؟ حكومة يسيطر فيها المجلس العسكري على المجلس الرئاسي ويسيطر بقايا المؤتمر الوطني والإمعات على البرلمان؟ وتشكل فيها حكومة من "تكنوقراط" يتم إسقاطها في شهرها الأول ليحل محلها الإمعات؟
هذه حكومة كان الأفضل منها استمرار الإنقاذ بنسختها البشيرية!


محمد فضل
محمد فضل

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2020 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة