المقالات
السياسة
بلا برهان.. بلا حميدتي بلا لمة
بلا برهان.. بلا حميدتي بلا لمة
07-01-2019 05:20 PM

تأمُلات

بلا برهان.. بلا حميدتي بلا لمة

· بعد ما رأيناه بالأمس من جسارة وعزيمة وإصرار قابلها في الجانب الآخر أكاذيب ونذالة وسفالة لم يعد هذا الشعب راغباً في سماع أي كلام عن مبادرات ومفاوضات.

· ارتفع سقف الشارع كثيراً.

· وصارت مسئولية قادة الحرية والتغيير أكبر.

· أي حل يضمن لمجرمي المجلس العسكري الانتقالي حضوراً في المشهد مرفوض مرفوض.

· هذا هو السقف الجديد.

· وليفهم الأخوة في قوى الحرية والتغيير ذلك جيداً.

· كما يتوجب على العالم بأكمله أن يدرك أن شعبنا وضع نفسه بين خيارين لا ثالث لهما.

· فإما الحياة بعزة وكرامة وإلا فمرحباً بالموت، هذا هو ما يقوله الشارع الآن.

· أما أن يحكمنا مجلس عسكري تشكل من المتخاذلين والخونة والجبناء وأهل الغدر فهذا من سابع المستحيلات.

· مللنا سماع أكاذيب البرهان وحميدتي والكباشي وعطا.

· ولم نعد نطيق رؤية وجوههم الكالحة.

· فليعلم هؤلاء أنهم فقدوا احترام أفراد هذا الشعب تماماً.

· بالأمس تكرر ذات المشهد ورأينا الغدر والخيانة من أناس وضح جلياً أن هذه الصفات القبيحة تجري في عروقهم مجرى الدم.

· قطع حميدتي حديثه مع الرجرجة والدهماء - الذين اعتاد أن يجمعهم هذه الأيام- في شرق النيل ليتحدث عن مسيرات الثوار الأحرار.

· قال الرجل الكذوب أنهم حذروا من المندسين، وأن هناك بعض القناصة الذين قتلوا (الأن) ثلاثة من الدعم السريع (الجنجويد) وستة مواطنين.

· وقبل أن تصل كلماته لآذان الناس جيداً سمعنا أحد ضباط قواته المتفلتة يقول كلاماً مغايراً.

· قال الضابط الجنجويدي أن قواتهم تعرضت لرشق مكثف بالحجارة أعقبه اطلاق الرصاص من جهة الثوار مما أصاب ثلاثة من الجنود.

· ولأول مرة نسمع بقنص من وسط زحمة البشر، فالمعروف أن القناصة (جبناء) ويحتمون دائماً بالبنايات العالية.

· وأضاف الضابط أن الجنود الثلاثة حُملوا إلى مستشفى الأمل ببحري.

· حتى في الكذب أغبياء يا هذا!!

· أيعقل أن يُصاب جنود من الجنجويد في كوبري النيل الأبيض وبدلاً من نقلهم إلى السلاح الطبي يتم اسعافهم إلى مستشفى الأمل بكوبر؟!

· أيهما أقرب يا سعادة العميد (خلا)!!

· بالطبع ما حدث على أرض الواقع مخالف لرواية العميد المذكور تماماً.

· فقد أطلقت قوات الجنجويد النيران بكثافة على المتظاهرين العزل لمنعهم من عبور الكوبري.

· لكن ذلك لم ولن يثني هؤلاء الأسود والكنداكات عن هدفهم الواضح المعلن.

· ونسأل البرهان الذي أزبد وأرغى قبل يومين حين انتزع المايك انتزاعاً من أحد الهتيفة بمناسبة بمدينة امبدة.

· نسأله: لماذا عدتم إلى مخابئكم مجدداً ولم نر بالأمس سوى قوات وقادة الجنجويد!!

· ألهذه الدرجة بلغ بكم الهوان!!

· وماذا تبقى لكم من دور أنتم وقواتكم المسلحة في هذا البلد؟!

· وكيف تجرؤ بمخاطبة البسطاء في أمبدة وتقدم لهم الوعود وتؤكد بأنكم سوف تأتونهم كل يوم وتسمعون لهم لأنهم أهل الشأن وأنت الذي جردت أفراد قواتك المسلحة من السلاح!!

· أي ضابط عظيم أنت بالله عليك!!

· صدقني أي ضابط يعيش مثل هذا الوضع المخزي الذي تعيشه الآن كان سيطلق على رأسه رصاصة ويخلص منها حياة ذل وهوان.

· هذا طبعاً أيام كان الجيش جيش والضابط ضابط.

· عموماً لا يهمنا كثيراً موقفك الشخصي.

· لكن ما نريد التأكيد عليه هو أنكم أصبحتم مكروهين إلى حد قد لا تتخيلونه.

· وليتكم تملكون قسطاً قليلاً من الشجاعة لتبلغوا ذلك العميل الحقير - الذي يأتيكم بتعليمات الأسياد- بأن الوضع أصبح خارج سيطرتكم.

· قولوا لهم أن هذا الشعب الأبي ليس كبقية الشعوب، فهو مختلف في كل شيء.

· أكدوا لهم أنه لو قُدر لكم أن تبيدوا هذا الشعب وبقي فيه رجل واحد أو كنداكة وحيدة فلن تقبل بأن يحكمها حميدتي والبرهان.

· وأبحثوا لكم عن حل سريع وكفاكم أحلاماً غير مشروعة بحكم شعب معلم وأبي وكريم يستحيل أن يذعن لإرادة الأقزام.

· عجبت لصحفي رهن حياته ومهنته بالكامل لمن يدفع أكثر.

· الرجل صار جلدة (تخيناً) لدرجة لا يتصورها العقل.

· على أيام البشير ظل يردد أن ما يجري في الشارع مجرد (مناوشات) وأنها تحت سيطرة القوات النظامية تماماً، ولا يمكنها أن تسقط الحكومة.

· وبالرغم من أن تلك (المناوشات) أدت لاسقاط ربيب نعمته المجرم البشير، مازال هذا الأرزقي ينفث سمومه عبر صحيفته وبعض القنوات الفضائية.

· لم أعد أطيق سماع هذه الشاكلة من الصحفيين غير المحترمين.

· لكن بالأمس وبعد أن استمعت لحديث الصحفي المحترم الجسور فيصل محمد صالح، وأثناء محاولتي لتخفيض الصوت قبل حديث هذا الأرزقي سمعت منه عبارة واحدة.

· قال " أحداث هذا اليوم لا يمكن أن تعيد تقييم قوى الحرية والتغيير".

· ونقول لهذا الأرزقي ولأمثاله أن الأمر برمته الآن في يد الشارع.

· وإن أردت أن تعرف ما إذا كانت أحداث الأمس ستعيد تقييم قوى الحرية أم لا فأسال أسيادك الذين سارعوا بالأمس معلنين رغبتهم في الحل الشامل والسريع والعودة للتفاوض بدءاً من الأمس نفسه.

· الثلاثين من يوليو كان يوماً للرجال ومن الطبيعي أن يستفز ذلك أشباه الرجال ويحرجهم ويجعلهم يهزأون بكلام فارغ لا يدخل عقول الصغار.

· ما يهمنا أكثر هو أن ينتبه قادة قوى الحرية والتغيير إلى أن يوم أمس قد أنهى عملياً مرحلة النقاش والتفاوض مع القتلة والمجرمين.

· الثورة عادت لمسارها الصحيح فأرجو أن تتوافقوا جميعاً على الإذعان الفوري لرغبة الشارع وبلوغ سقف توقعاته.

· فأي موقف غير هذا سيحملكم مسئولية جسيمة، لأن الشعب لن يرضى بأقل من هذا السقف.

· وقد يؤدي أي تراخي من جانبكم لانقسامات وانشقاقات ظللتم تتجنبوها طوال أشهر ثورتنا الظافرة.

· بلا برهان.. بلا حميدتي بلا لمة.


كمال الهدي
[email protected]





تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1142

خدمات المحتوى


التعليقات
#1839308 [قلم رصاص]
0.00/5 (0 صوت)

07-02-2019 09:11 AM
لمه تلم برهان وحميرتي وكل المجلس الفاسق الفاسد في جهنم وبئس المصير


#1839286 [علي شداد]
0.00/5 (0 صوت)

07-02-2019 08:17 AM
مسدار الجيش:-
مانشيت الصحف نشرت كباسن شاكي قال الجيش تغازم وهان كرامة الكاكي
يا بلد السمر قوليلي ايه الجاكي بتريدي البزلك وتكرهي البهواك
الجيش في الضعين ضاق المهازل عرقة اتهرشوا الجنود واندق قايد الفرقة
الفعل الحصل يا ديشنا كان بتدرقة في وجه الشعب الاحترام بتفرقة
السوس كان كتر عود المرق بنشق والجيش كان سلم من الوسخ بتنق
معليش يا عميد الجنجويد من حقه دام الجيش تسيس كل يوم تندق
في عهد الملايش وانعدام العيش خربانه البلد ما فيها هيبة جيش
تندق يا عميد برضك تقول معليش وخليه الشعب الدولة تحمي الجيش
صقر الجديان حزن خو وتباكي علينا وقال بالصريح النصرما لينا
ما دام الحكم كتل الرجال الزينة اتهانت عروضنا ولامست كرعينا
ديل اكلوا السمح والجيش اكل طعمية واتخطوا الرتب بي رتب وهمية
يا حليل البلد لما كان محمية بالكاكي المدرع وهيبته القومية
رغم الظلم عاس فوق الضماير وفذة لسع باقي في وجدانها عسكور عزة
لو ما الجيش تقلبن والمكان بتنز ما بتنهز كان كل الخلق ينهز
الجيش قومي كان لا عرب لا نوبة وهسع تخصخص في رتب ملعوبة
لو ما حكم القجر والدنيا جات مقلوبة ما بنزل يمين علم الشعارها قروبة
يا حليل الزمن العد روح جيلها زمن العساكر ما بعرفوا قبيلة
بلدا رجال فيها مخدر نيلها كيف تنزل لي شلة وتفك دا الحيلة
الجيش تهمل وسيسوا الطابور وجينج التعنصر في الحصل معزول
النضم الهرش في الدار صبح محظور وبقت الملايش وحدها العسكور
القال الحقيقة بيدخل الزنزانة وبتهرش المليشيا الدولة بي اركانها
راتبهم مضخم والجيوب مليانة والجيش بالفلس متقحبد الجبخانة
ما شفنا الاسد من النعام بتحاب وما اظن الضكر في يوم بيكون مشاط
هم والرئيس كل البيكون يوم في بلاط وقدام العساكر بكتلوا الضباط
سوي الناجدة يا جيش واتحد في لامة وقوميتك تفيض فينا وتغطي العامة
لاك الشعب وجع ومراير سامة والحاكم تجبر واتنفخ في هامة
كان هضلم ظلم بي عازة في اولادها ورحمها يوت بينجب في الجنود والقادة
ماتوا الرجال والجيش فقد اوتادها بس غيرهم بكون دام امهم ولادة
جمع الغبش شان سلطة ما هو فراسة وكل الفتن يا ديش بقت من ساسة
الايدهم بقت فوق الجراح نخاسة هم في القصور والميري بكتل ناسها
اقتصبوا البلد بالظلم تلاتة عقود وزادوا الكروش والشعب ناشف عود
كان هم الشعب فوق الكبك مفقود ينكال الرماد في خشمكم هبوت
ديل همهم سلطة وعرس نسوان وشبع البلد في حكمهم توهان
هم والاباليس في الاصل اخوان وانكسرت عشانهم هيبة السودان


#1839193 [مريود]
5.00/5 (1 صوت)

07-01-2019 10:02 PM
هذا الأرزقي وذال الأعور والآخر صاحب الحلق المترهل وأمثالهم يكذبون ويعرفون أنهم يكذبون وسوف يسعون لتثبيت سقف النظام القديم حتى يخر عليهم. ببساطة لأنهم لا خيار لهم غير ذلك. لم يتركوا لهم خط رجعة مع الشعب. مصيرهم في أحسن الأحول السجن أو التبقيج.


#1839156 [Mohammad]
5.00/5 (1 صوت)

07-01-2019 06:58 PM
وفيت وكيفت يا استاذ كمال، وإنني لأعجب كيف لهذا الأرزقي الساقط في نطق حرفي (الغين والقاف) يمثل الصحفيين.
فيا قوى الحرية والتغيير أرفعوا سقف المطالب، ولا تتفاوضوا إلا لمطالب الجماهير (تسليم السلطة لسيادة مدنية كاملة الدسم)، وحقا بلا برهان وبلا حميرتي بلا لمة.


كمال الهدي
كمال الهدي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة