المقالات
السياسة
هل هذا غزو تشادي خلفه فرنسا ؟
هل هذا غزو تشادي خلفه فرنسا ؟
07-02-2019 01:01 PM

دعا السيد الصادق المهدي لسرعة دمج قوات الدعم السريع التي يقودها حميدتي في الجيش لتعزيز الوحدة في صفوف القوات المسلحة ، هذا التصريح وفي هذا الوقت بالتحديد لم يأت من فراغ ومن رجل له خبرة طويلة في العمل السياسي ، قد نختلف أو نتفق مع الرجل ولكن الجميع يتفق على لأن من أكبر مهددات الوطن هو هذه القوات التي لا يكفي وصفها بالمتفلتة بل هي التفلت بعينه ، وهي لا تعرف قانونا ولا دولة ولا تتورع عن القتل بغير انذار ولأدنى وأهون سبب ، فهي قوات تصفية دموية سواء جاءتها الأوامر من حميدتي أو لا ، فالاوامر السارية لديهم هي القتل فقط ولا بديل له . والهدف واضح جلي وهو نشر حالة من الذعر والخوف وسط المواطنين ، هدا هو الهدف الآني أما البعيد فله تحليل يؤدي لنتائج مذهلة .
فهذه القوات الهمجية لا يعرف أصلها بالتحديد ، فمنهم مجموعات خاصة في القيادة هم من قبيلة حميدتي إخوانه وأبناء عمومته وخليط آخر من قبائل متنوعة ومنهم من قدم من صحراء النيجر، ومنهم من قدم من دولة تشاد المجاورة وهم الاغلبية ، لا يتكلمون العربية ولا يربطهم بالسودان إلا المال الذي يغدقه عليهم قائدهم .
يخطئ من يظن أن هذا الكيان الغريب يعمل بهذه الهمة بدعم خليجي فقط من دول بعينها هي دول يهمها من كل هذا وجود هذه القوات في اليمن لتأمين حدودهم الجنوبية ، و لهم تخوف من وجود نظام يسحب هؤلاء الجنود ويضعف قواهم على الارض . هذا حق ولكن هذا الدعم الخليجي ليس اللاعب الوحيد في الميدان .
إن أخطر اللاعبين والمتواري حاليا عن الانظار هو دولة تشاد بقيادة إدريس دبي ، هذا الرجل حليف اساسي لفرنسا ، وله مصلحة حقيقية في صنع نظام موال له ولأسياده ، و ذهب بالرجل عقله التآمري أبعد من ذلك وهو استعمار السودان عبر قوات الدعم السريع وقائدهم حميدتي الذي يقول البعض أنه جذوره تمتد لتشاد وله علاقة رحم ما بإدريس دبي .
تتحدث تقارير بتسريبات مختلفة عن أن كثيرا بل غالبية أفراد الدعم السريع هم قوات وفرق من الجيش التشادي الذين تم تدريبهم في فرنسا .
ما مدى علم الحكومة الفرنسية بهذا وما دور فرنسا في تدريب وتسليح هذه القوات ؟ وهل هو احياء لأطماع فرنسا القديمة في الوصول لنهر النيل ؟
إدريس دبي عمالته لفرنسا ليست مثار جدل وقد تعجبت من تصريح الخارجية الفرنسية الذي اصدرته بعد مظاهرات المليونية كأول رد فعل اروبي ، فما هذا الاهتمام الغير طبيعي بالوضع في بلد لم يكن له من صلة مباشرة بفرنسا .
لابد من كشف وتعرية الدور التشادي ومن يقف خلفه . وأعتقد جازما أن هذا الملف الذي لم يلتفت إليه أحد هو واحد من اخطر الملفات الخفية في الازمة السودانية .
فهل نحن بإزاء غزو تشادي ومعونة وسند فرنسي ؟ وماذا يخطط لدارفور من خلاله اقرن هذا مع زيارة إدريس دبي للخرطوم وزيارة حميدتي لانجمينا ولقائه باركو مناوي ، هناك حقيقة ما يحاك في الخفاء ، وقد يخسر حميدتي والقوة التي خلفه حلمهم بالسيطرة على السودان وهذا مؤكد ولكنه يريد على الاقل ان ينفصل بدارفور بمعونة بعض ابنائه وبمساندة ودعم تشادي مباشر وفرنسي غير مباشر .
المعول عليه في هو المحافظة على الثورة التي تحسم مثل هذه الاطماع وترد كيد المتآمرين في نحرهم .
د زاهد زيد
[email protected]





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 638

خدمات المحتوى


التعليقات
#1840020 [ابوجلمبو]
0.00/5 (0 صوت)

07-05-2019 02:33 AM
حميرتي مجرد قاطع طريق مع عصابه على سيارات بيك اب ٥ طيارات هليكوبتر تحرقه هو وكلابه في يومين في أرض مكشوفة، ديل ما بيعرفو حرب مدن وممكن قتلهم وقتلهم بسهولة، ما تعملو لحميرتي وكلابه راس وقعر.


#1839432 [مـسـتـر ايــدن]
0.00/5 (0 صوت)

07-02-2019 04:51 PM
الخـطـة الـبـديـلـة لـحـمـيـدتى اذا فـشـلـت احـلامـه ومـسـاعـيه لـتـولى مـنـصب رسمى قـيـادى فى الـسـودان وهـو ما يـلـوح فى الأفـق , هـو الـنـزوح الى تـشــاد وهـو يـمـلك من الـقـوة ما يـسـمـح لـه بـتـولى قـيـادتهـا فى ظـرف اقـل من اســبوع . وفى هـذه الحـالة سـوف يـقول للـسـودانـيـين : معـلـيش , انا برضو وراكم وراكم سواء رضيـتم ام لم ترضوا . لذلك تـتـخـوف فـرنـسا عـلى حـلـيـفـهـا الذى ربـتـه واحـتـضنـته " ادريس دبى " لأن امـثال حـمـيـدتى غـيـر مضـمـونـين وهـو اذا تولى الحـكـم فى تـشـاد , فـسـوف يـكون قـريـبا من مالى والـنـيـجـر وسوف يـضمهـم الى حـلـفه " الـسـعـودية والأمارات " واللذين يحـتـاجـان الى الرجال للحـرب فى اليـمن وفى الحقيقة القوات الآن التى تحارب فى اليمن اغـلـبـيـتها من رعـايا هاتين الدولـتـين وسوف يـحـكـم تـشـاد بـمـساعـدة اموال الـسعـودية والأمارات وسـوف يـسـتـتـب له الأمر لأن شعـوب هـذه الـدول تـعـانى من الفـقـر والبطالة الشئ الكـبير الذى يجعـلـهـم يـتـقـبلـون اى وضع احـسـن من وضعـهم الحـالى . لـذلك فـرنسا يـدهـا عـلى قـلـبـهـا خـوفا من الـسـناريو القادم وهـو رحـيـل حـمـيـدتـى الى تـشـاد بعـد طـرده من الـسوادان .


د زاهد زيد
د زاهد زيد

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2020 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة