المقالات
السياسة
نظرة عامة حول مفردة الهامش
نظرة عامة حول مفردة الهامش
07-03-2019 06:47 AM

لماذا مفردة الهامش

في الأصل لايوجد هامش وهذه المفردة المسماة بالهامش هي مفردة مؤلمة تستخدم لمواطنين هم لهم كامل الحقوق والواجبات وللأسف استخدمتها الإنقاذ في تصنيفات الأقاليم وخاصة شرق السودان وغرب السودان وجنوب السودان حاليا مع علمنا أن هذه المناطق لاتختلف تماما عن المناطق الأخرى في السودان وفي تقسيم الأقاليم فنجد الآتي :
إقليم شرق السودان
إقليم غرب السودان
إقليم جنوب السودان
وهنا العاقل يميز
إذا ماالاختلاف عن بقية أقاليم السودان الأخرى
ومن الذي أطلق كلمة هامش.... وعلى أي أساس وماهو معيار انك تكون من الهامش....

ليس المؤلم كلمة الهامش لوحدها ولكن المؤلم أن سكان الهامش تطاردهم عبارات أخرى ويطلق عليهم احيانا بسكان الأقليات وهنا المعنى واضح بمعنى انهم يشكلون أقلية عرقية أو اثنية وهذه الفرضيك تسببت إعاقة السلام الاجتماعي مماانعكس سلبا على التنمية وهنا غياب دولة المواطنة هو السبب...

كل ذلك من مخططات الإنقاذ......

سكان الهامش من الذي احصاهم هل تم عدهم وحسابهم بالمعنى الواضح ناس الهامش ديل كم عددهم كمايطلق عليهم...
على أساس :
مناطقهم
دوائرهم الجغرافية
أماكن انتشارهم
هذه هي لعبة الصندوق الأسود الذي تعمدت في استخدامها قيادات الإنقاذ وعملت على اخفاءها وهذا السرد الهدف منه فقط سرد الحقيقة المؤلمة لسياسات الإنقاذ التي استهدفت عمق السلام الاجتماعي في السودان وهنا تعد خيانة لأن الدولة تعمدت في زعزعة النسيج الاجتماعي وهذه تعد مخالفة لديباجة دستور السودان وخاصة مايتعلق بالسيادة والأمن ووحدة النسيج الاجتماعي هو محفز للأمن والسلام الاجتماعي

وهنا صاحب العقل يميز....

بمعنى كل السياسات كانت سياسات طمث هوية السودانيين وخاصة في المناطق التي يعتقد أنها مناطق هامش لكنها مناطق مقصودة عنوة :
بالتهميش
الإقصاء
إعادة إنتاج سكان منافس
النتيجة :
تغيير مراكز القوة الأصلية من السكان الأصلي وإيجاد بديل منافس وتقليص حق السكان الأصليين تارة بالحرب وتارة بوصفهم انهم طابور خامس وتارة بأنهم ليسو أصحاب حق وتمارس ضدهم هذه السياسات بحجة أنهم غير عرب وهم خطر على الوجود العربي.... طبعا دي واحدة من خبث الإنقاذ... وكل الشعب هنا برئ من هذه الأفعال....

ماالمطلوب الآن :
المطلوب هو العمل إنجاح الثورة ومحاربة أعداء الثورة

كيف تنجح الثورة :
تنجح الثورة بانجاح والتمسك ماقامت من أجله

ماالذي قامت من أجله الثورة :

الثورة قامت من أجل :
استرداد كرامة الإنسان السوداني
من أجل استعادة سيادة السودان
من أجل استرداد الحس القومي المفقود

حال توفر هذه الأشياء سيتم بناء السودان ويمكن أن نتجاوز جراح الماضي

الخلاصة :
لايوجد في الأساس مايسمى بالهامش وهذا السودان منذ القدم موزع ومعروف وممملوك لمكونات وعرقيات وقبائل هي معروفة وتتشكل داخل جغرافيا السودان وكل مكون يعرف حدوده ولايوجد مكون أفضل من الثاني وهنا ان لاننساق لمصطلحات جانبية مثل كلمة هامش فأنا افسرها انت لاتمثل جزء أصيل من تركيب الجغرافيا فقط تمثل جزئية محددة ولكوننا نقول سكان الهامش هذا إنقاص لدور هذه الأقاليم
اما تعمد ذكر المجلس لسكان الهامش
اولا المجلس هو نفس وجه الإنقاذ بمعنى جلابية مقلوبة
الهدف هنا :
بافتراض جدلية وإمكانية استخدام مفردة الهامش
هناك انتهازيين من هذه المناطق هم وقعو اتفاقيات في زمن الإنقاذ والمجلس هنا يريد يصنع بهم مراكز قوة منافسة لقوى الثورة ومن هنا جاءت التسمية فعليه المجلس يريد أن يغازل الانتهازيين بمفرادت يعشقونها وهنا وكأنه خاطب أقاليم هذه المناطق وهذا يعد انتقاص وثورة مضادة بالعربي الواضح وعلى سبيل المثال :
المجلس يغازل في شرق السودان موسى محمد أحمد وموسي مشارك للنظام
المجلس يغازل التجاني السيسي وهو مشارك إلى للنظام
المجلس يغازل بحر إدريس ابوقردة وهو مشارك للنظام
وعلي ذلك فقس اي كل من يندرج تحت هؤلاء ولكن هل ستتحقق أمنيات المجلس وهل هؤلاء الانتهازيين فعلا سيتقبلهم الشعب السوداني حتما الإجابة هنا لا
اما اولاد الضي افتكر هؤلاء بيتخدمهم المجلس فقط لفترة زمنية محددة وهؤلاء لايمثلون شي يعني أقصى تحديد هو لايف فقط وهم لايشكلون مراكز قوة لأنهم مستجدين في السياسة وربما خدمتهم ظروف الثورة ولكن هم ظاهرة ستختفي أثرها وبكل أسف نسبة لجهلهم بأمور السياسة ولعبتها فهم رمو أنفسهم في أحضان المجلس العسكري ولايعلمون أن المجلس عبارة عن لجنة تسيير مؤقتة ينتهي دوره بتسليم الحكم إلى حكومة مدنية تتولى إدارة المرحلة الانتقالية.

شريف دايتك طه عيسى
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 175

خدمات المحتوى


شريف دايتك طه عيسى
شريف دايتك طه عيسى

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2020 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة