المقالات
السياسة
نعم يا حميدتى بالقانون
نعم يا حميدتى بالقانون
07-03-2019 06:50 AM

نعم يا حميدتى بالقانون

شعر عراب الانقاذ الاول د. حسن الترابى منذ وقت مبكر من عمر الانقاذ بزلزال سيطيح بها وحاول ان يحافظ على وضع تنظيمه السياسى فى الخرطه السياسيه السودانيه حتى لا يتلاشى اذا ما اطيح بالانقاذ وذلك بالتملص من الارتباط الظاهر بالانقاذ مستفيدا من نفس سيناريو ما حدث فى اخر ايام مايو وخلافه الثعلبى مع النميرى....نفس الامر افتعله الترابى مع البشير وكانت المفاصله هى الثمن الباهظ لاستمرار وجود التيار الاسلامى فى الخارطه السياسيه السودانيه سواء بقيت الانقاذ او لحقت من سبقوها ....هذا الامر جعل البشير يبحث عن بديل اقوى يستند عليه ويسند سلطانه خاصة بعد معركته الضروس مع الترابى فكان ان وجد ضالته فى حميدتى قائد الجنجويد الذى كان له القدح المعلى فى مجازر دارفور مما اهله بمشاركة البشير لاحتلال مقعد له امام قضاة لاهاى
وكان ان قربه اليه بل من اجل مصلحة ان يجد له حمايه قويه وبقوات منفلته بقيادة حميدتى ان منحه رتبة فريق وباستقلاليه تامه عن القوات المسلحه صارت ما سمى بالدعم السريع قوة موازيه للقوات المسلحه بل بامتيازات اكثر مخالفا بذلك حتى شرف انتمائه للقوات المسلحه حيث صار مؤهلى القوات المسلحه التى نالت احترام العالم اجمع بتاريخها الانضباطى والقتالى الناصع صار خريجى الكلية الحربيه بشتى رتبهم يؤدون التحية العسكرية للفريق حميدتى ولبقية ضباطه بشتى رتبهم
ولان نفس الضعف صاحب المجلس العسكرى الذى اثر الاحتماء بحميدتى وقواته بدلا من التمترس فى احضان القوى الشعبيه التى اعتصمت بجدار القوات المسلحه فى تجسيد لرسالة جيش واحد شعب واحد
استغل حميدتى كل هذا الضعف من البشير وما بعد البشير فصار دولة داخل دوله بل صارت له الكلمة العليا فى مسار العمل السياسى والعسكرى والتنفيذى
واخيرا قالها حميدتى ان الامور يجب ان تكون بالقانون فنقول نعم اصبت كبد الحقيقه فلنبدا من حيث ما طلبت انت بنفسك بالقانون والاحتكام للقانون ونسال
ماهى الصفة القانونيه التى جعلتك وقواتك تعيثون فى الديار السودانيه وتفرضون قوتكم وهيبتكم؟
اى قانون استندتم عليه لاعطاء شرعيه لوجود قواتكم من حيث هى؟ بغض النظر عما تقوم به من اعمال لصالح او ضد الدوله ؟
معلوم ان مؤسسات الدوله المسموح لها بحمل السلاح والدفاع عن سيادة ووحدة السودان هى القوات المسلحه الشرطه الامن القومى والاخير مهمته الاساسيه تتبع الانشطه المهدده لسلامة الوطن وليس النظام ورفع التقارير لاولى الامر للبت فيما يليهم بشان مارفع لهم من تقارير امنيه فمن اين اكتسبت قوات الدعم السريع شرعيتها وعلى اى قانون مجاز من قبل الاجهزة الرسميه للدوله ممثلا فى مجلس تشريعى منتخب تقوم قوات الدعم السريع بعملها؟ وما مسؤلية الدوله اتجاه الانفلات التى تقوم به قوات الدعم السريع؟ ومدى خضوعها لمؤسسات الدوله الرسميه فى الجيش والشرطه ؟ ولمن ولائها لحميدتى ام للقائد العام للقوات المسلحه ام لمدير عام الشرطه؟
حميدتى نعم كما قلت كل شىء بالقانون فاعد للقانون احترامه بان تخضع قواتك للقانون بالاجابة على السؤال لاى مؤسسه قانونيه عسكريه تتبع ؟
المخجل حقا هو كيف يرضى ضابط ايا كانت رتبته فى الجيش او الشرطه ان يحيى فريق لم يدخل الكليه الحربيه كزائر حتى؟؟ناهيك عن ان يتاهل فيها؟؟
الثورة الحقيقه والامانة التى اقسم بها كل خريجى الكليه الحربيه والشرطه تستدعى ان يضعوا حدا لامر الجنجويد او الدعم السريع حدا بالقوة او بالاستقاله الجماعيه بل المطلوب من كل وكلاء النيابة والقضاة بمختلف درجاتهم توجيه مذكرة انذار حاسمه للمجلس العسكرى لانهاء الوجود العسكرى للدعم السريع والمطالبه بتسريح قواته او اعتباره متمردا يقدم للمحاكمه كمهدد لامن وسلامة الوطن ولمخالفته لقانون المؤسسات العسكريه والا يعتبر كل وكلاء النيابة والقضاء مشاركين اساسيين فى جريمة وجود الدعم السريع ....وكل ما يصيب الناس من اعمال منتسبيها بل ومشاركين فى كل الارواح التى اهدرتها قوات الدعم السريع لان السكوت عن هذه الجرائم ومن الاجهزة المناط بها حفظ امن وسلامة المواطنيين يعتبر مشاركيين وداعمين لما يحدث

سعيد شاهين
[email protected]





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 572

خدمات المحتوى


التعليقات
#1839725 [محمد المكي ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2019 08:54 PM
أحسنت
وأمسكت هذا الشخص من خطامه وقدته الى اقرب محكمة


#1839600 [ام زينب]
0.00/5 (0 صوت)

07-03-2019 09:12 AM
انتم تتلونون كالحرباء. حميدتى هذا طبلت له وشكرته وقلت داعم الثورة. والان جيت تتذكر الجيش والشرطة. قبولنا للوضع المشوه لميلشيا الجنجويد وتدليعها باسم قوات الدعم السريع من البداية هو الوصلنا لهذه المرحلة وأصبح حميدتي شوكة حوت لا بتطلع لا بتتبلع.


سعيد شاهين
سعيد شاهين

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2020 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة