المقالات
السياسة
رفعت الاقلام.. الحصة وطن!!
رفعت الاقلام.. الحصة وطن!!
07-05-2019 08:51 PM

رفعت الاقلام .. الحصة وطن !!

لعلي واحد من الكثيرين الذين جاء الاتفاق مخيبا لآمالهم للاسباب المعروفه للجميع .فليس اقلها ان هذه الاقلام التي ستوقع عن المجلس هي نفسها من وقعت على فض الاعتصام وقتل المئات من اشرف ابناء هذا الوطن .
ولكن...!!

ما علينا سوى الصبر على الذين يفاوضون نيابة عن هذا الشعب . فالمتابع ليس كالمحاور وبطبيعة الحال هناك الكثير من الزوايا التي لا نستطيع ان نلقى عليها نظرة من خارج الصندوق يعلمونها وعلى ضوءها مضوا قدما في اتفاقهم هذا . وبما اننا قد فوضناهم فليس لنا سوى الوثوق فيهم وفي تقييمهم .

ولكن هناك نقاط يجب ان نلقي عليها الضوء ويجب ان تؤخذ بعين الاعتبار في كل مرحلة من مراحل الانتقال السلمي للسلطة الى الديموقراطية .

اولها واهمها :-

ان هذا الاتفاق ليس مرضيا للكثيرين وهذا قد يقود لانشقاق في الشارع ستعمل الثورة المضادة على تذكيته بكل ما تملك من خبث ودهاء . فعلى قادة قحت العمل مباشرة في توعية الشباب وتطمنة الشارع حتى لا يتصدع .

ثانيا :-

دماء شهداءنا خط احمر لا يمكن التهاون فيها . وستكون اكبر عائق يعرقل الانتقال السلمي للسلطة اذا لم تتحقق لها العدالة الناجزة . ويعتبر تكوين لجنة وطنية مستقلة برقابة افريقية خطوة جيدة ولكنها ستكون ليست ذات جدوى اذا شاب تكوينها اي خلل لم تراعى فيه الكفاءات القانونية والوطنية القوية، الشجاعة والجريئة التي لن تتوانا في تقديم أي من المجرمين للعدالة مهما علا شأنه ومكانته . فالشارع يعرف من قتل ابناءه وهو عندما يطلب القصاص يعرف ممن يقتص . كما يجب ان لا تقتصر مهام اللجنة الوطنية على التحقيق في مجزرة رمضان وحدها . فقائمة الشهداء تطول وتشمل كل دم اريق بباطل منذ الثلاثون من يونيو ١٩٨٩ . وخصوصا جرائم دارفور وجبال النوبة والنيل الازرق وشهداء سبتمبر ثم ديسمبر . وعلى الحكومة المدنية الاسراع في بناء المؤسسات العدلية المختلفة حتى تباشر اعمالها ضد المجرمين وذلك باستقبال الشكاوي المباشرة فهناك متهمون جرائمهم بانئة بشواهدها وادلتها ولا تحتاج لجان مستقلة .

ثالثا:-

يجب ان لا يتكون الشق العسكري في المجلس السيادي من جميع اعضاء المجلس العسكري انما اثنين فقط منهم على ان لايكون من بينهم حميدتي . وعلى ان لا توكل حقيبة وزارة الدفاع لواحد منهم .

رابعا:-


تكون اول مهمة لوزير الدفاع تفكيك مليشيات الجنجويد فورا بعد سحبها من المدن فالان اكثر ما يستفذ الشارع هو تواجد هذه الملايش الغير منضبطة في الشارع فهو يحمل لها ذكريات قريبة ومؤلمة .

خامسا:-

تحقيق السلام الشامل لن يكون الا بإتفاق جميع الاطراف المتواجدين على سوح النضال بمشاربهم ومطالبهم المختلفة . يجب ان لا يتم تخطي اي فصيل مناضل سوى مسلح او غيره .فهو من باب ترتيب البيت الداخلي فالنضال ضد حكومة الاجرام كان حقا مشروعا لكل سوداني في اي بقعة من الارض ومن حقهم ان يكونوا جزءا في سودان السلام والديموقراطية والعدل .

سادسا :-

اي حديث عن هيكلة جهاز الامن والمخابرات فيه مخاطر كبيرة على الثورة . درج الكيزان في خطاباتهم اخيرا الى استدعاء تجربة 85 بتفكيك جهاز نميري . واثره على اضعاف الامن الداخلي للدولة في فترة الاحزاب مما ادى لانقلاب المجرم الترابي ، واستدعاءهم هذا ليس حبا في الوطن ولاخوفا عليه ولكنهم يعرفون ان الهيكلة انما تعني غرس بعض اعضاء وضباط الجهاز المجرمين من الكيزان في الكيان الجديد مما يمكنهم في المستقبل تكوين خلايا تعمل على المدى البعيد على تمكينهم مرة اخرى . فجهاز مايو وبرغم البطش الذي ميزه الا انه كان جهازا وطنيا قوميا بخلاف جهاز الانقاذ الحزبي والعنصري . لهذا حله وتسريح جميع اعضاءه من اصغر جندي الى اعلى رتبة ضرورة قصوى وعاجلة .
اما الحديث عن ضياع الملفات وغيره فهذا حديث قد تجاوزه الزمن فإن وجدت ملفات ذات طابع قومي ووطني وهذا امر اشك فيه فستكون قد دمرت تماما حقدا وغبنا وهذا شئ متوقع من هؤلاء المجرمين والا فان طبيعة هذا الجهاز الحزبية التجسسية تؤكد ان كل ملفاته ليست سواء اعمال تجسس على المواطنين لن تفيد الوطن في شئ . على ان تسارع الحكومة الانتقالية في تكوين جهاز مخابرات وطني قومي يسهم في حفظ مقدرات هذا الوطن .

واخر هام :-

ان تبقى قحت على حساسية الشارع الثائرة ولا تستعجل بإلغاء الجدول الثوري خصوصا مليونية الثالث عشر ويمكن إلغاء العصيان الشامل واقترح تغيير اسمها لمليونية النصر . حتى ترسل رسالة قوية للمجلس العسكري مفاداها ان مقاليد الامور مازالت بيد الشارع وهو اكثر مايخيف المجلس . على ان يتم تأجيل التوقيع النهائي الى مابعد المليونية .

#مليونية13يوليو

حيدر الشيخ هلال
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 254

خدمات المحتوى


حيدر الشيخ هلال
حيدر الشيخ هلال

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2020 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة