المقالات
السياسة
الوعي والادراك الجمعي المشترك خطوة لتفادي عثرات الماضي
الوعي والادراك الجمعي المشترك خطوة لتفادي عثرات الماضي
07-06-2019 07:53 AM

الوعي والادراك الجمعي المشترك خطوة لتفادي عثرات الماضي

لا احد معصوم من الخطاء طالما نحن بشر نخطئ ونصيب ,في الشأن العام , لاتعني رمي حجارة لانك ايضا تخطي وتصيب , تبقي عبرة مدي مؤامه الافكار والاطرحات لخدمة الاهداف العامه للذين هم موضع القضية .استخدام اسلوب التخوين وعدم الوطنية وشق الصف فقط لانحيازه لقضايا اقليمة ,ليس من حكمة ان نقول بان ,,مني,, ماهو بالسوداني وانة عميل للمجلس ,نفس الذين اتلقي بيهم القائد مني , هو نفس المجلس الذي التقي بيهم قيادات قحت دون ادني اعتبار للذي يقال في الشارع ,حلال عليكم وحرام مني ,واحد من ازمات الدولة السودادنية الكيل بمكالين وعنصرية لدي غالبية منتسبي الاعلام والسياسة الذين ينتمون للمعسكر القديم (مركز النيلي ).يحق لهم ان يمضي حيث ما شاء في مناقشات وابرام صفقات واتفاقيات ,لانهم وطنيين ومجردين من العنصرية واكثر علما من الاخر ؟؟ و معبرين عن مصلحة الوطن اكثر من غيرهم ,اما ،،مني’’ ومن معه ليس كذالك لايمثل الوطن وغير مؤثوق به هكذا يتم التسويق للرؤي والافكار لدي اعلامهم واذيالهم في شوشل ميديا ,والاضحي هناك من يمررها هو مهمش (ادوات المركز) لتنفيذ سياسة المركز المستحكم في صناعة القرار ومستقبل الدولة السودانية .
انتهت عهد البائد مع تنامي وعي مفاهيمي لدي الشعب رغم التباين والاختلاف بين مكونات الهامش الا ان الجميع متفقون نحو هدف واحد هو تحرير عقل انسان الهامش من التبعية الاعمي للمركز ,لا عودة الي الظلام ,ابان تصدير النواب الي اقاليم السودان اجل الولاء للزعيم او لسيد .ثورة الهامش بث وعي مفاهيمي, وتمرد علي حكايات الماضي والتاريخ ,متسلح بافكار حركات النضالي و تحترم العقل ونمط التفكير في صياغة فرضيات المستقبل ,لا استكانة كما استكانوا جيل الاول حينما رفعوا مطالب الفدرالية قيل لهم عنصرين ( حركة الهيب الاحمر 1956,جبهة نهضة دارفور64 ,وحركة سوني 63 ,البجا .سانوا,الحزب القومي السوداني,تحالف ابناء غرب السودان 1980. التحالف الفدرالي 1994,بولاد ) مجرد ان حملوا ابناء الهامش سلاح تغيرت المفاهيم وتقاليد السابقة ولد جيل جديد تعرف معاني حرية وكرامة الانسان والمواطنة المتساوية في الحقوق والواجبات ,,اجل التغيير القواعد الهكلية الظالمة .مالم يستجيب الجميع لدعي الوطن ويتجردو من عمي الماضي والاقرار بان قواعد الهكلية السابقة هي سبب الانحطاط وتقسيم الوطن الي دولتين واستمرار الحرب في مناطق النيل الازلارق وجبال النوبة ودارفور .هي نتائج للغلوا وتطرف وتمهميش اجتماعي وثقافي ,اما ان يتداعي كل ابناء الوطن نحو بناء وطن علي اسس متوافقه عليها من الجميع معيار تعدد وتنوع وطن يسع الجميع وان للجميع فرص التكافؤ’ لن تحل معضلات الوطن ,بل يبقي المحافظة علي الحدود الوطن الحالي من مستحيلات السبعة ,يبقي للجميع خيارات متساوية ,اما احترام متبادل ومتساوي او انشطار لبناء دولتها بعيد عن الاستعمار الداخلي .
الطعن في وطنية ابطال ثورة المقاومة المسلحة تعني جدع الحجارة وانت بيتك من زوجاج ,شهوة السلطة والمصالح الشخصية مسيطر علي سلوك السياسي عليهم الادراك ان الانتماء المشترك لدي جماهير الهامش لفهم ما يدور اكثر من اي وقت مضي ,تشكلت الوعي السياسي عند غالبية المهمشين واصبحت واقعا ينبغي علي نخبة المركز ان يفهموه بشكل واضح حتي يتم التفاعل معه بشكل يراعي مصلحة الوطن والجماعات وجودهم داخل الدولة القطرية مع احترام لهوياتهم الثقافية ,لابد من العمل علي زرع الثقة ليشعر الهامش بانة ينتمي الي مجموعة تشاركية وتجمعهم مصالح وطنية مشتركة مع الاخذ في الاعتبار .
1/ الرؤية الشاملة للبئية السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية الوطنية .
2/الادراك للواقع الداخلي والمحلي والخارجي والاقليمي والعالمي .
3/الاحساس بالمسؤولية والتي جوهراها الالتزام بالثوابت الايجابية والاجتماعية والقمية والعمل المشترك والانسانية .
4/الرغبة في التغيير مع الاحتفاظ بالثوابت الوطنية والاجتماعية .

آدم ابكر عيسى
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 137

خدمات المحتوى


آدم ابكر عيسى
آدم ابكر عيسى

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2020 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة