المقالات
السياسة
البرهان والتوهان عن الطريق
البرهان والتوهان عن الطريق
07-06-2019 08:31 PM

في الوقت الذي يترقب فيه العالم كله نتائج التفاوض بين مجلسه وبين قوى الحرية والتغيير يشد البرهان الرحال إلى دولة لا تجاورنا ولا تؤثر في الذي يجري من احداث ستغير وجه السودان وإلى الابد ، لا ندري كيف طاوعته نفسه بالسفر في هذا الوقت الحساس والذهاب لرحلة لا فائدة فيها .
من الواضح تعمد الفريق البرهان لهذا الغياب عن لحظة تاريخية لا تحدد مصيره هو شخصيا كرئيس محتمل لمجلس سيادة الدولة ولكنها تحدد كذلك مصير امة بحالها .
أقول تعمدا لأن ليس هناك من سبب يحمله للذهاب ليوغندا ، في ظرف يتطلب حضوره كرئيس للمجلس العسكري على الاقل يكون حضورا في المؤتمر الصحفي .
ثم ما الداعي لهذه الرحلات في وقت تعاني فيه الدولة من الافلاس وتدبر أمورها من موارد الجيش والدعم السريع على حسب قوله هو شخصيا ، التي لا نعلم من أين تعتمد ميزانيتها ، وكم تبلغ بالضبط ، وهل هناك فعلا جيش ليصرف عليه أم انه قد تم تسريحه واستعيض عنه بالدعم السريع والامن .
إذا كانت الزيارة لا لزوم لها وأن سعادة الفريق ذهب متعمدا عدم حضور حدث هام ومفصلي كهذا الحدث ، الذي تم في غيابه وكأن شيئا لم يحدث ، لابد لنا أن نتساءل عن السبب ، الذي يوحي بأن الرجل ربما كان معارضا للاتفاق أو أنه أراد أن يرسل رسالة لمن هم خلفه بأنه على الاقل ليس راضيا عنه ، والذين من خلفه معروفون .
والتفسير الثالث وهو الاخف ان هذا المجلس لا يحسن التصرف وأنه كثيرا ما تبدر منه أشياء غير منطقية وبعيدة عن الخيال الخصب ، وقرار سفر سعادة الفريق قد يكون واحد من عجائب هذا المجلس التي لا تنقضي .
لا أدي ما الذي دار بخلد اليوغنديين وهم يرونه بين ظهرانيهم وهم يتطلعون لاخبار السودان من وراء ظهره . ( والله عجيبة العجائب )
هذا السلوك من رئيس المجلس العسكري وغيره كثير من أعضاء مجلسه مما لا يعد ولا يحصى من الغرائب والعجائب ، التي كونت مادة دسمة لوسائل التواصل الاجتماعي على مستوى لمن يحدث لسلطة من السلطات في أي بلد حتى ليصدق عليهم المثل ( الناس في شنو والمجلس العسكري في شنو ) وربما هذا واحد من أسباب قطع النت في البلد ( مهدد للأمن القومي ) .
كان الله في عون بقية اعضاء المجلس السيادي الذين سيعينون من المدنيين ، وكان الله في عون رئيس الوزراء القادم وأعضاء وزارته ، ما داموا سيتعاملون مع هؤلاء والذين أتوقع سيستقيل أكثرهم بسبب التصرفات المتوقعة من البقية الباقية من أعضاء المجلس العسكري حفاظا على عقولهم ونفسياتهم ، ومن بقى ممن لن يستقيلوا فسيخرجون بعد انقضاء الفترة الانتقالية بالضغط والسكري وأمراض نفسية لا حصر لها .
د. زاهد زيد
[email protected]





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 743

خدمات المحتوى


التعليقات
#1840449 [Sudanese]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2019 11:57 PM
I do expect thisfrom a soliger like him
They all brainless chickens
This is why we said Madaneeeeea


#1840432 [سوداني اصيل]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2019 08:46 PM
عندو رسالة مش اسلتمها

في ناس ببتواصل معه عبر يوغندا

التواصل معه مباشر في الوقت دة صعب


د. زاهد زيد
د. زاهد زيد

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2020 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة