المقالات
السياسة
مليونية الخلاص العدلت للمجلس العسكري رأس
مليونية الخلاص العدلت للمجلس العسكري رأس
07-07-2019 04:12 AM

مليونية الخلاص العدلت للمجلس العسكري رأس

أولا نترحم على شهداء ثورة ديسمبر المظفرة، بإذن الله، وندعو الله تعالى عاجل الشفاء للمرضى، والصبر وحسن العزاء لأسرنا التي فقدت فلذات اكبادها، والحرية لجميع مسجوني الثورة، والعودة العاجلة لجميع المفصولين تعسفيا بسبب مشاركتهم في المظاهرات، والقصاص للقتلة ومن ساندهم واعانهم على جرائمهم النكراء.

أما عن مليونية 30 يونيو التي قزمت المجلس العسكري، واخرست كل من اعانه على المراوغة، فإنها تذكرني بقصة فكهة، مفادها: ان الخليفة المهدي ابن ابي جعفر المنصور، قد خرج للصيد مع وزيره علي بن سليمان، ومعهما ابو دلامة. واثناء سيرهما ظهر امامهم قطيع من الظباء، فأرسلت الكلاب( اكرمكم الله)، واجريت الخيل. فرمى المهدي بسهمه فصرع ظبيا، ورمى وزيره على بن سليما سهمه فصرع كلبا. فضحك الخليفة المهدي من تلك الحادثة وقال لأبي دلامة، قل في هذا. وأبو دلامة معروف عنه سرعة البديهة والفكاهة الحاضرة، فقال ابو دلامة:

قد رمي المهدي ظبيا شق بالسهم فؤاده

وعلي ابن سليمان رمى كلبا فصاده

فهنيئا لهما كل أمريء يأكل زاده

فضحك المهدي حتى كاد ان يسقط من على ظهر حصانه، فأمر لأبي دلامة ب 30 الف درهم. ومنذ ذلك اليوم لقب الوزير علي ابن سليمان ب " صائد الكلب".

وهذه القصة تشبه تماما حال المجلس العسكري، وتجمع قوى اعلان الحرية والتغيير بعد مليونية 30 يونيو. وكما هو معلوم فقد ظل المجلس العسكري منذ سقوط الهالك البشير، ظل يحشد الحشود، ويأتي بأصناف من الوفود مدفوعة الأجر، ويحج الى بلاد خارج الحدود، لكسب الدعم الشعبي والدولي المنشود، ويدفع لشركات العلاقات العامة العالمية،دفعا غير محدود. ومع هذا كله لم تثمر جهوده تلك أكثر مما اثمره سهم الوزيرعلي ابن سليمان. فحق لنا ان نسمي المجلس العسكري ب "صائد الكلب".( آل "قال" حكامات، وشراتي، ونظار، وعمد، ومشايخ طرق صوفيه، من حولهم الحيزبون تراجي).

والعكس من ذلك تماما بالنسبة لتجمع المهنيين وقوى اعلان الحرية والتغيير. فإنهم بوسائلهم البسيطة، المجانية، والمكبلة بجميع انواع القيود، استطاع بسهمه التقليدي، والذي اصبح بقدرة قادر، ذو سرعة تفوق سرعة البرق، ودقة تضاهي دقة طائرات دروان المسيرة، استطاع ان يصطاد مليونية ابهرت العالم اجمع، مليونية اشبه ما تكون بالسيل العرم، الذي جرف في طريقه حتى بعض ممن سبق ان اصطادهم المجلس العسكري. حيث شوهد ذا النون المجلس العسكري، وقد جرفه سيل المليونية، فأبى الثوار الا ان يخرجوه من مجرى سيلهم حتى لايعكر ويلوث صفو مياهه النقية العذبة، فلفظوه خارج السيل. أما ابناء الضي ( مصعب وأحمد) فغالبا ما يكونا عالقين في مجاري خور ابوعنجة. نسأل الله ان يفك اسرهما، تقديرا لما قدماها في بداية الثورة. ولكي ينجيا ببدنيهما فيكونا لمن خلفهم آية.

فمليونية، بل تسونامي ق.ح.ت ، هي التي عرفت المجلس العسكري قدره ووضعته في حجمه الحقيقي. فوجد نفسه بين خيارين لا ثالث لهما. فاما ان يأكل كلبه الزفر الغث، والذي اصطاده بتكلفة باهظة الثمن، واما ان يأتي للمفاوضات صاغرا حقيرا ذليلا ليجلس مع المهدي، صاحب الصيد السمين، عله يظفر برائحة الظبي العطرة الزكية، على اقل تقدير. فنعم حصاد سهم ق.ح.ت. وبئس حصاد سهم المجلس العسكري( صائد الكلب). فشتان بين الصيدين!

ومليونية 30 يونيو تلك، جديرة بأن يفرد لها مقال منفصل، لما فيها الكثير من الدروس والعبر، وسمات العلوم الحديثة مثل ادارة الحشود. وهذه المليونية بالتأكيد قد لفتت انظار العالم لعظمة هذا الشعب المتفرد الملهم، المقدام، والذي لا تزيده الخطوب الا قوة وعزيمة، وإبتكار آليات المقاومة الفعالة والناجعة. فقد ظل هذا الشعب الفريد يقدم الدرس تلو الآخر منذ قيام الثورة، والى ان نال جزءً مما ظل ينادي به. وسيظل على العهد حتى ينال كامل حقوقه غير منقوصة، بإذن الله، في مقبل الأيام. وعندها نبارك له نجاح ثورته المظفرة بإذن الله.

ونقول لمفاوضي قوى الحرية والتغيير، بالرغم من ان الذي توصلتم له مع المجلس الإنقلابي، دون طموحات شباب الثورة الذين قدموا تضحيات جسام، ولا يرقى لكل ما تصبوا اليه الثورة، فإننا سوف لن نهضم جهودكم، ونقول لكم شكرا ماقصرتم- في ظل الضغوط الكثيفة التي مورست عليكم. ولكننا نظل نذكركم ايضا ونقول لكم ان الذي يقف من خلفه شعب بهذه الهمم العالية، وبصدور عارية، لا يرضى بما دون النجوم، فواصلوا سعيكم في الحصول على جميع مطلوبات الثورة، وفي مقدمتها دماء شهدائنا الأبرار، ومدنية كاملة الدسم. فبسواعد هذا الشعب التي تمد لكم بالمجان متى ما طلبتموها، يكون بلوغ النجوم والمرام سهل المنال. فعضوا على اهداف الثورة بالنواجذ، وإياكم والركون والسكون. وسيروا وعين الله تحرسكم، وتذكروا دائما بألا تأمنوا مكر جماعة المجلس العسكري، فإن مكرهم لتزول منه الجبال.

أما المجلس الإنقلابي فنقول له" تسقط، تسقط، وتسقط بس.

أوهاج م صالح
[email protected]





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 307

خدمات المحتوى


التعليقات
#1840549 [abu mohammed]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2019 08:42 AM
بارك الله فيك وهذا هو السودان ويجب التوحد لتكملة المشوار


أوهاج م صالح
أوهاج م صالح

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2020 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة