المقالات
السياسة
كلنا برلمانيون وبدون حصانة ومخصصات
كلنا برلمانيون وبدون حصانة ومخصصات
07-07-2019 03:05 PM

كلنا برلمانيون وبدون حصانة ومخصصات

ان تجربة المؤتمرات الشعبية التي هي جزء من الفصل السياسي عن النظرية العالمية الثالثة او الكتاب الاخضر. والتي تتشابه في تاسيسها ووقواعدها وتجربة الاتحاد الاشتراك المايوي في التنظيم والشكل.
هى اقرب من وجهة نظرنا لحل مشكلة التشريع في حالة كما في السودان لانها تلبي طموح ومشاركة كل المواطنين في صنع القرار والتشريعات لكل من بلغ الثامن عشرذكرا اوانثى وفي اي مكان في ارض الوطن مهما كانت مؤهلاته وخبراته ذكرا وانثى.
تجربة المؤتمرات وتطبيقها في ليبيا والتي عايشناها عن كثب كانت تجعل كل المواطنين بناقشون اخطر القضايا. ووويدلون برايهم
وان كان بعض االناس او المواطنين يشككون في تدخلات القذافي ولهم تحغظات
فاننا وان كنا لانؤمن بهذه النظرية بفصولها وافكارها لكن نرى ان تجربة المؤتمرات تنجح مع شعب واع ويعشق السياسة كحالة السودان
وهي ليس فيها مخصصات او امتيازات خاصة في المؤتمرات الاساسية وغير الاساسية وتتناسب مع الظروف الاقتصادية.
فمثلا على مستوى المناطق تقسم الى مؤتمرات وتنعقد في الامسيات في اي مدرسة او مقر وتتطلب مايكغروت ولاقط صوت.. ويختار الحاضرون لجنة من رئيس وعضوية اثنين مثلا يختارهم الحاضرون مباشرة بما يعرف بالتصعيد فهم يصوغون قرارت الحاضرين في مسالة ما والتي تنحصر بعد الادلاء بالراي بقرار. الشخص او العضو.في القضية..اوافق. اولا.
حيث يكون هولاء.هم مايعادل برلمان تشريعي .. .ويجتمع رؤساء المؤتمرات على مستوى الولايات. ويتم تصعيد مايعادل رئيس البرلمان وباقي فريقه. ... فقط.
وهم عدد بسيط. يرسم ويشرع.
يكون انعقاد مؤتمر العام لاختيار قيادة المؤتمر.. وما يعادل الوزراء ففي حال السودان .
نكتفي بما يعادل تجربة البرلمان فقط فالوزراء يعينون بالطريقة التقليدية. اعضاء المؤتمرات عل مستوى الولايات.. امين اورئيس المؤتمر تنفل راي المواطنين في المنطقة على مستوى الوطن. فقط والذي بنحصر في. اوافق اولا مايعرف بالقرار. لايحق للجنة الصياغة عل كل المستويات. تعديل القرارات. والمؤتمرات تتنافي والاحزاب ولكن في حال السودان تبقى الاحزاب .ويظهر تاثيرها في شعبيتها وتاييدها قرار من عدمه في المؤتمر.
فمثلا... لو ان مسالة .. بقاء الجيش في اليمن من عدمه
فمثلا الولاية الشمالية مؤتمراتها خمسون الف نعم وسبعون الف لا يعارضون... يحمل رئيس المؤتمر هذه القرارات وكذلك كل الولايات وتسلم الى رئيس المؤتمر. دون التدخل فيها. وتعد كل القرارات. على كل المستويات وتحصر. ..وويحسم بالاغلبية.. وهكذا دواليك . و كذلك نصبح كلنا برلمانيون بدون حصانة اوسيارات ومخصصات.

أ. عبدالله محمد خليل
[email protected]





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 136

خدمات المحتوى


التعليقات
#1840742 [طه جامع]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2019 07:46 PM
حان الوقت لاستخدام الانترنت واجهزة الاتصال (الجوال) للتصويت المباشر حتي تتلاشي المحاصصات والمحسوبي نحن الان في عصر الاجهزة الذكية تكفينا وجوج كم هائل من البرلمانيين ومجالس تشريعية وتكفينا لجان الاحياء ومن مقرها مباشرة الاعمال ورفعها الي رائسة الوزاء والذي يخصص وزير للاحوال المدنية اوالتشريعية و سموها باي اسم يناسب الغرض المهم نقلل المنصرفات البذخية والتي لا داعي لها من سيارات ونفقات واكل وشرب علي حساب الشعب الذي ضحي باغلي ما عنده من ابناء وبنات وثورتنا ثورة تقنيات


أ. عبدالله محمد خليل
أ. عبدالله محمد خليل

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2020 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة