المقالات
السياسة
كائناتٌ بارِدة
كائناتٌ بارِدة
07-10-2019 05:30 AM

- [ كائنات بارِدة ] -

بدءاً , أحِبَّتِي ,, أُكِنُّ لكم كثيرَ وُد ،برجاء الوقت المناسب لأكونَ كما أَوَدُّ ،وإلى ذلك الحين , إنْ كُنَّا بعيدين عن الحَجِّ فلنَعْتَمِر ،والذي فَرَّقَ بيننا وحَالَ دون اللقاء ،فلنَلْعَنْهُ لعناً كبيراً .
إنَّ الحياةَ قصيرة .والحقيقة تشتغل ببطء لكن بعمق ،وتحيا طويلاً .إذن , دعونا نقول الحقيقة .
كُلُّ خطوة من خطوات الثورة السودانية كانت تُقاطَع وتُعَاق من داخل الثورة بواسطة كائنات بارِدة لا روحَ فيها أوَّلُها , الدقير .وعندما شَقَّت الثورة طَريقَها بالرغم منها ،وصارت قادرة على توكيد ذاتِها تدخَّلت ذات الكائنات بمصالحها الشخصية من أسفل ، وبمطامعها الدنيئة البائسة من أعلى ،وجعلت من دماء الشهداء ودموع الأُمَّهات أداتَها وقناعها الخاص.
إنَّ الإتفاق الذي تَمَّ تمريرُه بواسطة المجلس العسكري وهذه الكائنات البارِدة ,,على رأسها هذا الدقير ,,هُوَ النسخة الزَائِفة من الثورة السودانية.ولمن لا يعلم فإنَّ حزب الدقير هو صناعة كيزانية على أنقاض المستقلين .والغرض هو تدجين الكردافة ودمجهم في المركز .ولذلك فإنَّ الدقير مجرد ,, جوكي ,, عابر على عجل .يُحْكَى أنَّ رجلاً استمرَّ يُصَلِّي كُلَّ يوم وعلى مدى عشرينَ عاماً، ويدعو اللهَ في صلاتِه أنْ يرزقَهُ بولد.وفي ذات ليلةٍ نزل عليه مَلَكٌ من السماء ،وقَالَ له: { لقد أتْعَبْتَنا .! .تزوَّجْ أوَّلاً،ثُمَّ اِطْلُب الولد .}.فتزوَّجَ ، فرُزِقَ بمولود .والدقير يصل ليلَه بنهاره يبتغي الوسيلة،يريد الولد قبل أنْ يتزوَّج .إنَّ الغايات العالية لن تتبدَّد ،والثورة ليست عاهرة تحيط بذراعيها من لا يرغب بها ،على العكس ، الثورة جمالٌ محتشم ،حتى أنَّ من يُضَحِّي بروحه لأجلها لن يكُونَ واثِقاً من عَطْفِها .ولكنَّ الدقير ,كما قَدَّمْنا , رجُلٌ عابِرٌ على عَجَل ، مأخوذ بأوهام اللحظة ،زِيفٌ مستمر ، رداءةٌ باستمرار ،وأخيراً , فارغٌ من أيِّ معنى .ألْعَنُوا الدقير لَعْنَاً كبيرا .

"شُكْرِي"
شكرى عبد القيوم
[email protected]





تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 395

خدمات المحتوى


التعليقات
#1841504 [MAN]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2019 09:56 PM
انت اكبر كائن بارد وبائر.
كلام غير موضوعي البته


#1841362 [كك]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2019 08:22 AM
ما ملكتنا حقيقة تلعنه يا شكري، انطبقت عليك خكايتك، تزوَّج يا هذا أولاً قبل أن تلعن! ما بك من هذا الرجل يا شكري حتى تُفتِي و تطالب بلعنه؟


#1841355 [Sudanese]
0.00/5 (0 صوت)

07-10-2019 07:47 AM
اتق الله ياخ الشياطين....
لا تجرح الرجل فهو احسن من الترابي علي الحاج والصادق علي اقل تقدير


شكرى عبد القيوم
شكرى عبد القيوم

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2020 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة