المقالات
السياسة
حزب الحرية والتغيير
حزب الحرية والتغيير
07-11-2019 10:46 PM

اقترح ان يتكون حزب جديد يسمى بحزب الحرية والتغيير يضم اى حزب او جماعة او تنظيم او حركة اواى زول يؤمن بالآتى:
اقامة دولة المؤسسات والحرية والقانون والتعددية السياسية والثقافية
ابعاد الدين عن الصراع السياسى
اقتصاد السوق والمنافسة الحرة وعدم الاحتكار مع تدخل الولة لضبط السوق دون المساس بحرية التجارة والمنافسة الحرة وكما قال آدم سميث دعه يعمل دعه يمر
خلقت الحكومات لاسعاد الشعوب وليس العكس واذا حصل غير ذلك من حق الشعب ان يستبدل الحكومة ويقيم بدلا منها حكومة تحقق له السعادة والرفاهية ويراقبها ويحاسبها
الايمان التام بالحرية والعدل والمساواة امام القانون مهما كان دينك او لونك او اثنيتك
الحفاظ على التنوع الاثنى والثقافى والدينى وعدم تغول اى فرد او جماعة على حرية الآخرين
وفى النهاية الفيصل هو القانون والدستور المتراضى عليه من ابناء الامة السودانية
هذه افكار من عندى واكيد يوجد من هو اجدر منى سياسيا وقانونيا لحذف او زيادة ما يراه مناسبا
وانا متأكد انشاء الله من اكتساح هكذا حزب لاى حزب آخر ومن حق اى معارض لهذه الافكار ان ينشىء حزب معارض له فى الافكار والحكم فى النهاية لصندوق الانتخابات ليختار الشعب ما يراه مناسبا لتحقيق تطلعاته فى حياة حرة كريمة يكون فيها القانون هو السيد ولا سيد سواه!!

كسرة: ممكن برضه تصلح هذه الافكار لتكون من ضمن دستور السودان الجديد
ادخال الدين فى اللعبة السياسية يلوث الدين ولا يدين السياسة وكما قال الشعراوى عليه رحمة الله اتمنى ان يتدبن اهل السياسة ولا يتسيس اهل الدين!!
حافظوا على ثورتكم يرحمكم الله وعضوا عليها بالنواجذ واقسم بالله لا عسكر ولا تدخل سريع ولا امن ولا اى دولة اجنبية اقليمية او غير اقليمية اقوى من الثوار او الشعب وانا افريقى انا سودانى!!!!

مدحت عروة
[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 408

خدمات المحتوى


مدحت عروة
مدحت عروة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2020 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة