المقالات
السياسة
وقِّعوا.. بالله
وقِّعوا.. بالله
07-13-2019 08:04 PM

اليوم ينتظر الشعب السوداني بصبر نبيل، توقيع الاتفاق بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري.. وسط غموض عبَّر عنه الحزب الشيوعي في بيان صحفي نُشِر أمس وصف الاتفاق بأنه غامض وتنقصه الشفافية..

مثل هذه اللحظات التاريخية تتطلب بصيرة وحكمة ونظرة استراتيجية، فالوضع الراهن يكتنفه فراغ دستوري كبير ومخيف، أكثر من ثلاثة أشهر السودان بلا حكومة ولا سلطة دستورية منظمة تدير البلاد. وهذا الوضع يغري المتطلعين للقفز إلى السلطة وربما هو جاذب لمنظمات خارجية، خاصة المتطرفة التي تبحث عن ملاذ آمن بعد انحسارها في بلاد أخرى.. وبعلم أو بدونه، نحن نهدي بلادنا قربانا على مذبح الفوضى عندما نؤجِّل انتقالها مِن الحالة الثورية إلى الدولة..

كل المخاوف والتحفظات على الاتفاق يمكن استدراكها بعد تسلُّم السلطة في مجلس الوزراء وأيضا المجلس السيادي الرئاسي.. لأن أدوات الحكم والسلطة ستمنح قوى الحرية والتغيير قدرة أكبر لإنفاذ المعالجات الوطنية الحتمية لتصحيح كل الأوضاع.. الأمر يحتاج إلى حكمة بمبدأ {..اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا..} متلازمة الصبر النبيل مع ربط الهمة في انتظار تصحيح المسار..

ما نفعله اليوم بتوقيع الاتفاق لتسلُّمِ السلطة كان يجب أن نفعله في اليوم الأول بعد الإطاحة بالنظام السابق.. وعلى أسوأ الفروض خلال الأسبوع الأول بعد انتصار الثورة.. وتأخرنا كثيرا مما كلفنا كثيرا من الدموع والدماء والإحَن والفتن..

أي تردد أو تأخير في التوقيع اليوم على الاتفاق سيكلفنا ثمنا باهظا.. هذه المرة ليكون متاحًا استيراده أو تصحيحه مستقبلا لأن البلاد ستقع في هاوية بلا قرار.. صحيح أن العواطف الجياشة التي يصعب عليها تصور شراكة مدنية مع المجلس العسكري بعد سيول الدماء التي فاضت بها ساحة الاعتصام صباح ٣ يونيو ٢٠١٩.. يصعب تخطِّيها، لكن الأصح أن العظماء الذين يصنعون تاريخ بلادهم المشرق هم من يسمُّون فوق العواطف، ويفكِّرون للمستقبل لا تحت أرجلهم.

بالله عليكم، وقعوا الاتفاق على عِلَّاته.. أسدلوا الستار على الفراغ السياسي والدستوري.. لنبدأ مرحلة جديدة..

التيار





تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 2354

خدمات المحتوى


التعليقات
#1842420 [سودانى مفجوع]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2019 11:22 PM
كلام عين العقل وقعوا حتى تنقذوا البلاد من الموقف الحرج وتخلوا أنفسكم من المسؤلية التاريخية وبعد إستقرار الوضع وإستباب الأمن اثناء وبعد الفترة الإنتقالية لكل حدث حديث وماضاع حق وراه مطالب مهما كان ومتى كان.


#1842382 [عبد الله محمد خليل]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2019 06:13 PM
اذا قال ابن عفان فصدقوه فان القول ماقال عثمان


#1842239 [الدنقلاوي]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2019 08:23 AM
يا أستاذ يوقعوا على شنو؟ "على شيك على بياض!!!" يتيح للعسكر السيطرة الفعلية على مفاصل الحكم وخج انتخابات تعيد انتاجهم ل 30 سنة قادمة
حتى لو تجاوزنا على بلاوي العسكر وجريمة فض الاعتصام -والتي ليست الآن سبب العصلجة فقد وافقت قوى الحرية والتغيير على لجنة تحقيق وطنية- هل تريد أني يوافق المدنيين على انتقال صوري لدولة مدنية يحرك خيوطها العسكر من وراء ستار .. يبقى مافي داعي للتوقيع نخلي العسكر يواصلو في بلاويهم ونرجع نكرها من الأول وجديد حتى إزالة الانقاذ 2


#1842219 [Osama Dai Elnaiem Mohamed]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2019 06:48 AM
في محاضرة اقتصادية قدمتها محاضرة انجليزية عجوز في زمن بعيد عن نسبة مشاركة الحكومة في الشركات التي تدخل فيها الحكومةمع القطاع الخاص وانبري احد النيجريين علي ما أذكر يحدثنا عن نسبة مشاركة 51 للحكومة و49 للقطاع الخاص ودافع عن رأيه كثيرا وأورد بعض التجارب النيجرية وبمنتهي الهدوء والثقة اجابت المحاضرة النسبة لا تعني شيئا مع المفاوض الذكي اللبق وربما يكون نصيبه واحد في المائة فقط ويؤثر علي البقية ويقود الجمع ----- هو ما أشعر به فمهما كانت قوة المجلس العسكري ومع غباء الكثير من عضويته وعنجهية ( الضهاري) التي يبرزها حميتي والانتصار بعزوته في الجنجويد في مقابل حنكة الدقير وناجي وربما العم محجوب محمد صالح والاخ ابراهيم الامين فالغلبة تكون للحرية والتغيير مع كل ترسانة حميتي وذهب جبل عامر واموال الخليج ولا أذهب مع رأي الشيوعي في رفض الاتفاق لان الحزب الشيوعي عودنا بالتجربة لا يصل الي القرارات المناسبة كما فعل في زمن نميري بكل انقلاباته الاصلية والتصحيحية ثم بنصيحة الحزب الشيوعي التي بذلها لجون قرنق بعدم الدخول في التفاوض مع المجلس الانتقالي في 1985 باعتباره امتداد لنميري -- والتوفيق من عند الله مهما تذاكي العبد--- فلنقبل الاتفاق بكل علاته ونحن تحت نظر العالم والشباب سيقلبون الريكة علي الجميع لينتصر السودان والخزي والعار لمن اراد بالسودان سوءا.


#1842209 [ابشوك]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2019 06:30 AM
عايزين تستلموها تاني بالشباك بعد كل هذه الدماء قال وقعوا قال
ما تنصح الكيزان يسلموا الشعب السلطة بدل عامل رايح وتساوي بين الجميع
قدر مانقول كوز تايب نلقاك تؤكد مقولة الاستاز بانكم تفوقون التفاهة نفسها


#1842165 [أحمد علي]
5.00/5 (3 صوت)

07-13-2019 11:49 PM
يا عثمان ميرغني
علي ماذا نمضي
هل نمضي علي ترك القتلة يسرحون و يمرحون علي جثث شهدائنا !!
أم نمضي علي خيانة الثوار و الثورة!!
أم نمضي علي إحتلال السودان بواسطة مليشيا تشادية !!
أم نمضي علي إستسلامنا بلا قيد أم شرط !!


#1842153 [شهنور]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2019 09:19 PM
لنبدأ مرحلة جديدة..
يعنى لا رحما ولا جينا بعد كل هذا لدماء وتانى دقى يا ميزكا الكيزان ..


#1842145 [طه جامع]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2019 08:26 PM
ذا كان ما تقولونه صحيح فلا داعي للتوقيع وعلي اللجان المرشحة لهذا التوقيع توضيح ما ذكر للشعب ليعطي رائيه اولا فالناس لا تخاف من التاخير بل يجب العمل لتكملة اهداف الثورة . في بعض من الناس يقولون ان الحزب الشيوعي يريد ان يكون شمولي وذلك تحويل الفترة الانتقالية لصالحة وبضع دستور مقيد هل هذا صحيحا . اعتقد لا لان الشعب السوداني مازال حاضرا في كل فصول الاتفاقيات وسوف يخرج ضد الذين يريدون الاستحواذ فلا داعي للاستجال فات الكثير وبقي القليل


عثمان ميرغني
عثمان ميرغني

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2020 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة