المقالات
السياسة
ليسأل البرهان نفسه، أي فخر حققه لأهله؟!
ليسأل البرهان نفسه، أي فخر حققه لأهله؟!
07-15-2019 06:43 AM

شاهدت مقطع فيديو يزور فيه البرهان منطقته وأهله في وفد مكون من ثلاثة عربات. وقد أستقبل بالذبائح والزغاريد. عندما يعود أبناء أي منطقة لأهلهم يكونوا في العادة قد حققوا أنجازاً أو فخراً ومجداً لأهلهم. فيعودوا لأهلهم بما يرفع رأسهم فيفرحون بنيل أبنائهم للمعالي. فليسأل البرهان نفسه أي أنجازٍ أو فخرٍ حققته لأهلك حتي يستقبلوك بما إستقبلوك به. في الحقيقة التي تعرفها (زي جوع بطنك) أنك قد جئتهم بالعار والشنار. جئتهم وأياديك ملطخة بدماء أبناء الوطن وقد فعل فيهم جنودك وبموافقتك وذلّك وخنوعك وطمعك الأفاعيل من ضرب وقتل وسحل ورمي جثثهم في النيل ، لايفرقون بين رجل و أمراة، وهي موثقة ومصحوبة بأثقال سوف تحملها علي عنقك الي يوم القيامة. جئتهم وقد أغتصب جنودك فتيات ونساء الوطن العفيفات الشريفات الكنداكات في سابقة تاريخية لم يسبقك عليها أحد وقد شهد تاريخ بلادنا وفي منطقتك وياللحسرة نسائنا يفضلون الموت بالإنتحار الجماعي في ذات النيل علي أن تنتهك أعراضهن. لقد جئت أهلك وأنت قد أدمنت الكذب وفي أخلاقنا وخاصة في منطقتك الرجل لايكذب (رجالة سااااكت) . أن مافعلته أياديك يالبرهان حريّ أن تستقيل بسببه من منصبك وترجع الي اهلك في حالكة الظلام وتراجع أمرك كله وتستعين بأهلك في مانزل عليك من بلاء فيتوجه معك أهلك البسطاء وأبائك الصالحين ليصلح الله حالك مع الناس حتي يصلح حالك مع الله. هذا أذا كنت في وعيك ولم تسكرك السلطة التي عافها الصالحين. أما ما أري فأنك لاتستحي ولاتدرك بشاعة ماجلبته لأهلك من معرّة ومذلة. وقد قيل في الأثر أذا لم تستحي فأصنع ماتشاء.

أبوعبيدة مضوي





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1000

خدمات المحتوى


التعليقات
#1842528 [bahi]
0.00/5 (0 صوت)

07-15-2019 11:49 AM
قمة التخلف .. يعني محتفلين وفرحانين بس لأنه ولدكم بقى رئيس ولا شنو؟؟ طيب وماذا العار التاريخي الذي لن ينمحي والذي جلبه لنفسه ولكم بقتل المعتصمين السلميين وماذا عن يديه الملوثتين بأبشع جريمة لم يرتكبها أحد من قبله في تاريخ السودان ولا أظن أن يرتكبها أحد بعده وهي اغتصاب الحرائر وفي صباح العيد..


أبوعبيدة مضوي
أبوعبيدة مضوي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2020 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة