المقالات
السياسة
لا خيار الا كمال الانتصار
لا خيار الا كمال الانتصار
07-15-2019 03:43 PM

ستظل الشوارع تنهض بالثوار الاشاوس وترابها المقدس قد ارتوى بدماء الشهداء الابرار ، والسماء ستظل غائمة بالاحزان والوجع في تراكم يعتصر الثوار البواسل وهم يغالبون الصبر حتى بزوق فجر الخلاص الوطني الأغر .
وربوع الوطن في كل يوم تزدهر بمواكب لا تعرف الملل تطالب بالعدالة ولا شيء قبلها .....ولا ذل زللل ....

الثوار يقاومون ولا يساومون في حق الشهيد يتباشرون بالنصر كدين مستحق على رقابهم
والكنداكات تطلق زغاريد الوجود وهنّ يجُدنّ بالغالي النفيس ليطوفنّ في هيبة المنصور في اتحاد وتحدي .
والحزن مؤجل والخوف ليس له من سبيل ....
في أسبوع أربعينية الشهداء ستظل الجماهير في اتحاد واندماج مع الشوارع التي لا تعرف الضيق حيث يتسع الطريق الى سلطة الحق التي يحميها القانون الذي سيظل مسلط على كل مجرم ليقتص منه ( محاسبة وعقاب عادل ) في جرائم لا تعرف التقادم واحداث تابى النسيان .
ان الحقوق تثبت فقط في ظل سلطة نزيهة محايدة مستقلة والعدالة التي ينشدها الشعب السوداني لن تتحقق إلا بتحقيق الثورة أهدافها الشاملة التي تنشد التغيير الكامل والحقيقي .

إنّ استمرار الحراك الثوري هو الضامن الوحيد لتحقيق وتنفيذ مقتضيات وثيقة الحرية والتغيير ـ الوثيقة التي خطتها قوى الثورة بمداد المعاناة ومهرها الشهداء بدمائهم الطاهرة ولم يزل الثوار يحملون لواء الثورة الأبيض الذي لن يعرف تنكيس وهم يحملون احلامهم التي تابى الا ان تتحقق ( لا عساكر لا درادر لا مظاليم لا مظالم ) وهم يندهون الشاعر (حميد)ملهمهم وحاديهم حيث لم يزل يسير بينهم ونبؤاته في تحقيق ...........
وعهد الثوار مع الشهداء عهد غليظ تتزلزل له الجبال وتمور به البحار ولا خيار الا كمال الانتصار

.علي احمد جارالنبي المحامي والمستشار القانوني
[email protected]





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 364

خدمات المحتوى


التعليقات
#1842630 [أبو ابرار]
0.00/5 (0 صوت)

07-15-2019 07:01 PM
الاستاذ / علي
لك التحية وانت القانوني المتخصص لماذا لم تعملوا جمع المحامين لئلا يضيع دم الشهداء من بين ظهرانين العسكر


علي احمد جارالنبي
علي احمد جارالنبي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2021 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة