مهديااو
07-16-2019 04:47 AM

مهدياااو

محمد أحمد بن عبد الله ... شاب سوداني يتدفّق طهراً ونقاءاً وتعطشاً للعلم الشرعي .. هاجر للبحث عنه وتتلمذ علي كبار مشائخ زمانه

وكان السودان ومصر مستباحين لأسرة محمد علي باشا الألباني مفتوحاً علي مصراعيه للأوربيين المغامرين يجوبونه طولاً وعرضاً تجاراً للذهب والعبيد ولصوص آثار ومغامرين ..

وكانت الفتاة السودانية تباع في سوق الأبيض بمائة قرش (أي عشرين جنيهاً استرلينياً) أو ما يعادل قيمة بعير صغير أو ثمن خمسة خراف.

وحملت الأقدار محمد أحمد الصغير حملاً لموقع الأحداث ففي صباه الباكر انتقلت أسرته من جزيرة لبب بشمال السودان إلي كرري بشمال أمدرمان
قريباً من مركز السودان السياسي والثقافي.
لم يكن محمد أحمد مثل بقية الأسرة مولعاً بصناعة المراكب وكان ميّالاً للعلم الشرعي طاف بين معاهده حتي استقر به المقام عند الشيخ محمد شريف نور الدائم حفيد الشيخ أحمد الطيب بن البشير الذي أدخل الطريقة السمانية إلي السودان.

وانتقلت أسرة محمد أحمد مرة ثانية إلي الجزيرة أبا واقترب من الأبيض ورأي فساد الحكم التركي الأول فنذر نفسه لتحرير السودان والسودانيين من هذا الحكم الظالم

وكانت فكرة المهدي المنتظر رائجة في التراث الإسلامي تبعث الأمل في نفوس المؤمنين بها ولكنها أيضاً تقعد بهم عن الثورة انتظاراً للقائد المخلص

مما يعرفه عوام الناس في تراثهم أن اسم المهدي المنتظر يطابق اسم النبي ويكون من نسله - وكانت كلا الصفتين تنطبقان علي الشاب محمّد أحمد وقطعاً اصطفاه الله مخلّصاً للسودان من ظلم حكام مصر الذين أذاقوا أجدادنا صنوفاً من العذاب فأفقروا الرعاة بالضرائب الباهظة واستعبدوا القبائل الزنجية عبيداً وجنوداً لحماية الإمبراطورية - يروي هارولد ماكمايكل في كتابه عن قبائل كردفان أنه في عام 1838 كانت العائدات المطلوبة من أهل كردفان غير النقد والماشية والرقيق 4000 ألف أردب من الذرة أو الدخن (11,800 جوال) و 12,000 من أبقار البقّارة ومن يعجز عن دفع ضريبته النقدية يؤخذ من ماشيته ثوراً فحلاً عن كل 35 قرشاً (أي سبعة جنيهات استرلينية).

كان الطلب علي الصبيان السودانيين عالياً - خاصة بعد إخصائهم ليقوموا بخدمة الحريم في مصر - تتم عملية الإخصاء بواسطة أحد المعالجين المحليين يموت نصف هؤلاء الصبيان بسبب مضاعفات العملية

رأي محمد أحمد كل ذلك وحتّمت عليه خلفيته الدينية وضميره الحي العزم علي تخليص هؤلاء البائسين من العذاب والاضطهاد الذي فاق ما تعرضت له أمم سابقة فقتلوا أبناءنا بالإخصاء والحروب واسترقوا بناتنا ونهبوا ثرواتنا

في سن السابعة والثلاثين (تعادل أربعين عاماً هجرياً) أعلن محمد أحمد نفسه مخلّصاً دينياً من ظلم الحاكمين بعد عام من لقائه برفيقه وخليفته فيما بعد عبد الله بن محمد التعايشي .

استطاع الرجلان إحياء روح المقاومة لدي السودانيين وحققوا انتصارات داوية علي الجيوش الإمبريالية التي كان يقودها الأوربيون ثم حرّروا الخرطوم من الحكم التركي
عاجلت المنية الإمام المهدي ولم يعش كثيراً بعد تحرير الخرطوم فمات ولم يتجاوز عمره الاثتين وأربعين عاماً له الرحمة والغفران.

ولم يكتف الغزاة الذين عادوا بعد ثلاثة عشر عاماً ليستعيدوا حكم السودان بالنصر علي المهدية وقتل الخليفة عبد الله التعايشي واستباحة مدينة أمدرمان نهباً وسلباً واغتصاباً للنساء لعدة أيام بل هدموا قبة الإمام المهدي ونبشوا قبره.

أخفي الأنصار بعض أفراد أسرة المهدي في منطقة نائية بجنوب مدينة ود مدني منهم ابنه الصبي عبد الرحمن الذي عاد إلي أمدرمان عندما استتبت الأحوال جريحاً وفقيراً وكسيراً ولكن سرعان ما تجمع حوله الأنصار يجلّونه ويحبّونه ويخدمونه بلا مقابل إحياءاً لذكري أبيه الراحل العظيم الذي حرّر السودانيين من الاستعباد المهين وجعل العزة تهز كيانهم - وساوي المهدي بين السودانيين فآسي فقيرهم وعلّمهم العيش بكرامة مدافعين عن وطنهم وكان من القادة الإفارقة القلائل الذين هزموا الجيوش الإمبريالية في جنوب الصحراء الإفريقية

وعي الشاب عبد الرحمن الدرس فقد عرف أن العدو لئيم وأن شعب السودان عظيم فانشغل ببناء قوة ناعمة اقتصادية وسياسية ليناجز بها المحتلين الغاصبين ولم تمض سوي بضع سنوات حتي شارك حزب الأمة الذي أسسه الإمام عبد الرحمن في رفع علم الاستقلال عالياً خفاقاً

لاحظ الإمام عبد الرحمن نبوغاً مبكّراً في حفيده الصادق فأرسله للدراسة في الإسكندرية ومنها إلي جامعة أكسفورد

اشتغل الصادق بالسياسة منذ ستينات القرن الماضي حيث زامن حركات التحرر الإفريقية وكانت الأحزاب اليسارية في أوجّها والحزب الشيوعي السوداني في ريعانه فقام الصادق بتحديث طائفة الأنصار وجعل حزب الأمة أكثر ديناميكية وأجري مراجعات فكرية أثمرت عن برنامج الصحوة الإسلامية مما مكّن حزب الأمة من الصمود والتصدي للمد اليساري الحداثي من جهة وتمدد الحركات الإسلامية من الجهة الأخري فصار حزب الأمة حزباً وسطاً بنكهة إسلامية

وتولّي السيد الصادق المهدي رئاسة الوزارة لمرتين وهو مفكّر إسلامي وسياسي محنّك عفيف اليد واللسان ساهم في الحياة السياسية في السودان في أحلك الظروف وحارب وصالح وتنازل وهادن ولكنه لم يتخل أبداً عن مباديء الديمقراطية والإسلام وحبِّه للسودان ويعيبه بعض خصومه بأنه يجيد الوقوف في المنزلة بين المنزلتين
ولكنه فوق ذلك مبحّل مقدّرٌ في الأوساط السياسية ولقد ساءني كثيراً إساءة بعض طالبات جامعة الأحفاد للصادق المهدي - أمس إبّان زيارته للجامعة - بألفاظ وأوصاف لا تليق بمكانة الرجل وتاريخه

جامعة الأحفاد كما هو معلوم أسّسها الشيخ بابكر بدري وهو أحد جنود الثورة المهدية ورائد تعليم المرأة
وهؤلاء الهاتفات قطعاً يجهلن مجاهدات الصادق وأبائه من أجل السودان تضحية وفداءاً ونضالاً وجهاداً

سلام علي الإمام المهدي في العالمين
وسلام علي شهداء كرري الميامين
سلام علي شهداء القيادة المعتصمين
اللهم احفظ السودان وردَّّ عنه كيد المعتدين

بابكر إسماعيل
[email protected]





تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 403

خدمات المحتوى


التعليقات
#1842736 [أريج الوطن]
5.00/5 (1 صوت)

07-16-2019 09:26 AM
المهدي الكبير غش وكذب على السودانيين بأنه مهدي الله المنتظر وأن النبي صلى الله عليه وسلم يحضر مجالسه ويكلمه مباشرة وأنه حدثه بكذا وكذا، وهذا يخالف أصول الدين الإسلامي، بل النبي صلى الله عليه وسلم بعد موته لم يكلم الصحابة ومنهم المبشرين بالجنة، ومن يسمى بالصادق المهدي كوز بجدارة وهذه قالها والده الصديق عبدالرحمن فهل نحن أعرف بالصادق من والده، وآل المهدي عموماً تعاملهم مع الشعب السوداني مثل القراد الذي يعيش على مص دم الحيوانات، الصادق ابنه في القصر يستلم في الرواتب والحوافز والامتيازات وابنه بشري يدرب مليشيا أمن النظام البائد وكذلك الجنجويد وبنته تستفز الشعب جاءت إلى الثوار تركب لاند كروزر 2019 كرت فل أوبشن رشوة من الامارات التي ذهبت إليها واستلمت أموال الحرام من أبناء الحرام لتهدم الثورة وتخذل الثوار، وابن عمه مبارك حرامي كبير واعترف بأنه ذهب للصادق في مصر وسلمه 8 مليون دولار رشوة من البشير لشراء مواقفه ( بوخة مرقة وما وجع ولادة ) عامل فيها خبير بالأمثال السودانية وأنه لصيق بالشعب ويعرف شعبياته وهو كذاب كبير دكتاتور أكثر من 45 رئيس حزب ما حصلت في تاريخ الأحزاب في كل العالم، قال ينادي بالديمقراطية أولاً طبقها في حزبك المدعى أنه حزب أمة وهو حزب عائلة ومحاسيبها فقط والآن الطائفية دخلت قبرها الأبدي لا فتة ولا راتب المهدي كلها إن شاء الله في خبر كان خلاص أطفالنا شاركوا في الثورة بعد كدا اتفرزت الكيمان، الشعب وثواره كوم، وبقية أزلام النظام والمنتفعين منه من الطائفية والذين يجرون وراء حميدتي التشادي الأرزقية كوم آخر ولابد من انتصار كوم الوطن والبقية إلى مزبلة التاريخ كفاية هم.


ردود على أريج الوطن
Saudi Arabia [حمدين] 07-17-2019 08:57 AM
(وهو كذاب كبير دكتاتور أكثر من 45 رئيس حزب) !!!

طيب الخطيب وصديق يوسف منذ متى رؤساء و قياديين في حزبكم ؟؟

Saudi Arabia [lplv] 07-17-2019 08:50 AM
منو القاليك انو محمد احمد المهدي قد ادعى انه مهدي الله المنتظر !!!!!
تتكلموا سااااااااكت بس .. سمعت الكلام ده وين يا خوي ؟؟؟


#1842731 [Mango]
0.00/5 (0 صوت)

07-16-2019 09:14 AM
وسلام عليك يا بابكر إسماعيل .

الحملة الجائرة ضد الثورة المهدية و ضد السيد الصادق يقودها حزب وتيار (نكره) شارك للاسف مع نظام (الانقاذ) الذي بذل اعلامه و جداده الالكتروني
جهدا كبيرا في تشويه صورة السيد الصادق وتلفيق التهم له ، نتفهّم موقف النظام البائد الذي كان يعمل جاهدا في ان يحمي نظامه مِن مَن يراه تهديداً حقيقيا لوجوده .
الشئ المستغرب ان يظل هذا الحزب والتيار اسيراً لعقلية الانتقام والإقصاء طوال هذه السنوات .. ها هو يمارس لعبته المفضله هذه الايام تجاه الكثير من القوى الوطنية مخوناً بعضها و متشاكسا مع الاخرى .. وما مواقفه الصبيانية والملتوية التي تعيق التوافق بين قوى الثورة سوى مثال على عقليه منظريه البائسة !!!!
طالبات الاحفاد اللاتي هتفن في وجه الامام هم قله لا يمثلن الجامعة ومديرها البروف قاسم بدري و ما هن الا منسوبات للحزب والتيار اياه تّم جمعهن بواسطة
الحزب للتشويش لذلك وجد لهن السيد الصادق العذر .

سيدرك هؤلاء وغيرهم عاجلا او اجلا او بعد سنوات مواقف السيد الصادق .. و لماذا لم يتحّول السودان الى ليبيا او اليمن او غيرها . كما يريده البعض ان يكون .


#1842716 [المغترب القرفان]
5.00/5 (1 صوت)

07-16-2019 08:19 AM
والله بنات الاحفاد ارجل من اسرة المهدي كلها على الاقل واضحات زي عين الشمس
لكن السحلية بتاعتك دي البتتلون مع كل نظام دخان المرقة و ماعارف شنو كلام الحبوبات الكبار دا قول ليهو انت و وهو في الحجيم انشاءالله


#1842715 [المغترب القرفان]
5.00/5 (1 صوت)

07-16-2019 08:16 AM
دا زي الشايل نعال الميرغني .... عليك الله قوم لف وشوف ليك شغلة تانية غير الكتابة .
يازول صادقك دا عايز يختو في المتحف ويقولو من سلالة فرعون .
هو الزيكم دا الماخر البلد اربعمائة سنة ضوئية


#1842695 [MM]
5.00/5 (2 صوت)

07-16-2019 07:00 AM
اححححححححححححححححححححححححححححححححي غلبني البقولو و الله

عفيف اليد و اللسان دي فقت لي مرارتي و هيجت لي القولون

نوع المهدي و امثاله هم الغطسو حجر البلد دي و لحقوها امات طه

عليك الله يا كاتب المقال قوم لف و شيل الطائفية معاك و اقفل الباب وراك


#1842678 [قنوط ميسزوري]
5.00/5 (2 صوت)

07-16-2019 05:30 AM
لازم تجيب سيرة الحزب الشيوعي وتبجل الصادق المهدي كصمام أمان ضده وتبشع ببنات الأحفاد اللاتي هتفن ضده! هو الكوز دا يكون كوز سمج ولزج كيف لو ما روّج للطائفية عشان يركب في ظهرها تاني؟ أوع تكون في الپاثولوجي بتاعك كدا بتاع حِيَل برضو؟


ردود على قنوط ميسزوري
Saudi Arabia [سين] 07-16-2019 09:16 AM
وين التبشيع هنا ؟؟


بابكر إسماعيل
بابكر إسماعيل

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2020 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة