المقالات
السياسة
مليون احبك يا بلد - قصيدة
مليون احبك يا بلد - قصيدة
07-16-2019 04:50 AM

مليون احبك يا بلد - قصيد

مليون أحبك يا بلد . . وأقيف عشانك متحد
* *
مين عنده زى وآطاتْ حقولنا المشمسة
مين عنده زى نيلنا وعيونه الناعسة
ممدود على الغابات حنان ومؤانسة
مين عنده مليون مربع ميل ، وقادر يحرسها
مين أرسى للحريات أصول ، ومؤسسة
سودانا من قبل الخلق
ديمقراطيته كانت مدرسة
وكان فى التفرد بتحسد

* *

وعشان عيونك يابلد
بكت المدامع وصبَّبت
لامن رأت حالة بنيك المضهبين
ما اتحملت
الغربة ، و السفر الطويل . .
والرجعة ليك اتأخرت
لاكين عزاها بأنه إسمك
كان فى الشمس ،
حين دورت
حطت رحالها على مدارك
وفوق ترابك ارتمت
والدنيا من حولك
ضياءً نورت
كل المدن فى مجد عرسكْ
بالحلىِّ اتجملت
والكون وقف ،
موكب مهيب ،
متله العيون قط ما رأت .
زهرة بنفسج فى عيون العاشقينك
قد نمت
ونما الحنين الِّليك
وفطفط فى الكبد
وهتفت بى صوت مواصل ، ومضطرد
مليون أحبك يا بلد * * مليون أحبك يا بلد
وأقيف عشانك متحد

* *

ورجعت بى أدب المنافى
وبى أهازيج السجون البائسةْ
كل المرافى اتغيرتْ
والكان زمان بتقيف معاىْ ، . . اتبدلت .
قالوا المراكب شرقتْ
واضحت حكاوى الحب ، أغانى مسيسة
وبصقت فى وجه النوافذْ
والأزّقة العابسة
قالوا المراكب شرقت
الدنيا عدّتْ من مدارها
وعن مدارك حَوّرت
ولأنى أصلاً فى جذورك منتمى
أقفز فى حضنك وارتمى
أعتز بيكى ، وبين ضلوعك أحتمى
وتجينى من جوّايَا
أصوات صفوف اتلازمتْ
مليون أحبك يا بلد
وأقيف عشانك متحد

* *

يانـى البحبـك يا بـلد . . وكونى منك مفخرة
يا ذات الشمائل قد سمت . . ذات الصفات النادرة
يا أحنى أم ضمت بنيها . . وظلت عليهم ساهرة
ترباية بالكلمة الحنونة . . وبالعيون الزاجرة
إن بزُّوا إنتى هى السند . . وإن غلطوا كان بتمدى يد
(فى الدنيا لو يظهر بطل . . بيقولوا سودانى اتولد)
ما ضعنا أبداً ، ما اتونينا. . ولا اتكلنا على أحد
سودانا كان فى عيونا جد . . ونخيلو ظل الهاجرة
وصحارى تضهب سائرا . . وسماه دايما ماطرة
فى نيلو ابترد الجسدْ . . طاهرين ليوم الآخرة
يكفينا إنك طاهرة . . . وإنك مقدسة للأبد
وعيونا منك لا عمتْ . . لا الثورة فينا بتتخمد
فى ريفنا أو فى الحاضرة . . تستنى أول بادرة
من حلفا حتى الناصرة . . تشعل لهيبها المتقد
مليــون أحبك يا بلد .. وأقيف عشانك متحد
سأظل عشانك متحد

صديق ضرار
[email protected]





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 246

خدمات المحتوى


التعليقات
#1842875 [صديق صالح ضرار]
0.00/5 (0 صوت)

07-16-2019 10:43 PM
سلام ورجاء اضافة القصيدة بقسم الشعر
وشكرا .
صديق ضرار


صديق ضرار
صديق ضرار

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2020 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة