المقالات
السياسة
القيادي بالحرية والتغيير !!
القيادي بالحرية والتغيير !!
07-17-2019 04:59 PM

مناظير - زهير السراج

* لا أجد سببا واحدا يجعل قوى الحرية والتغيير تُخفى المعلومات عن المواطنين، وتتعامل معهم وكأنهم (عبيد) يجب ألا يتدخلوا فيما لا يعنيهم، ليس من حقهم سوى السمع والطاعة فقط. نفس الطريقة الاستعلائية التي كان يتعامل بها النظام البائد مع الشعب، ويعتبره مجرد (حمار) لا يساوى في نظره شيئا سوى وظيفة (جر الكارو) التي يؤديها، بدون ان يحصل حتى على الغذاء الذى يعينه على القيام بها .. ولو تجرأ على الوقوف بعض الوقت للراحة، كان مصيره الضرب واللعنات.

* هل هذه هي الطريقة التي تتعامل بها قوى الحرية والتغيير مع الجماهير الصابرة الثائرة التي قادت الثورة وقدمت أغلى التضحيات، وأتاحت للكثيرين الصعود على أكتافها، لا يشغلهم شاغل سوى الظهور في أجهزة الاعلام بمساعدة أصدقائهم العاملين بها سعيا وراء نجومية زائفة، لا يدركون من فرط تهافتهم عليها أنها قريبا ستنقشع عندما تحين لحظة العمل، وينتهى وقت الدق على الطبول الفارغة ؟!

* وليتهم يقولون شيئا مفيدا أو مفهوما، فمعظمهم لا يفقه شيئا، ولا يدرك حتى ماذا يجرى في المشهد السياسي العام، دعك من إدراك ما يجرى في دوائر اتخاذ القرار .. وعندما يجد نفسه واقفا او جالسا امام الكاميرا لا يجد ما يقول سوى تكرار ما سمعه في مقدمة النشرة أو الخبر، وبلغةٍ ركيكة في كثير من الأحيان تصيب المستمع والمذيع بالخجل !!

* مئات ممن يطلقوا على انفسهم صفة (القيادي بالحرية والتغيير) صار شغلهم الشاغل والوظيفة التي يؤدونها ويلهثوا وراءها، أن يطلوا علينا كل يوم بفضل والصداقات و(الشلليات) من خلال الاجهزة الاعلامية المحلية والعربية، بدون ان يكون لهم دور حقيقي او حتى مزيف في صناعة الأحداث أو معرفة ماذا يدور.. ولو سألت أحدهم عن محتوى الاتفاق السياسي او اعلان الحرية والتغيير أو حتى مكونات قوى الحرية التغيير لظهرت على وجهه كل مظاهر البله. كل المؤهلات التي ينعم بها هي الشلة التي تتيح له الظهور فتخلق منه بطلا وهميا في نظر نفسه فقط، تنقصه حتى المفردات اللغوية التي تؤهله للحديث، ومن المضحك أن بعضهم استبدل مقر سكنه بعربته حتى يكون قريبا من مقر القناة الاعلامية، فيستجب لنداء الحضور بأسرع ما يمكن قبل ان يحظى غيره بالفرصة !!

* أما الذين يعرفون، فإنهم يتعاملون مع الناس وكأنهم آلهة والناس عبيد لهم، فلا يدلون بشيء مفيد ويظلون يراوغون ويدورون وكأن الحقيقة ملك لهم وحدهم ، ليس من حق (الرعاع) الاطلاع عليها حتى لا يفسدوها فتظل ملكا حرا لهم يتصرفون فيها كما يريدون، مع أن الناس يعرفون كل شيء فليس ليس هنالك سر في السودان، ولكنهم يصرون على التعامل معهم بكل استعلائية واستخفاف .. وعندما تضيق بهم الضائقة، يدركون أهمية (الرعاع) الذين ظلوا يمارسون عليهم حب السيطرة وتفريغ العقد النفسية، فيلجؤون إليهم لإنقاذهم من السقوط، وتبدا جداول التصعيد الثوري في الظهور، وهم لا يدركون أن لكل شيء حدود .. ولولا بعض (الظروف غير الموضوعية) وإحساس الناس بوجود (عدو) مشترك لم يألفوه في الثورات السابقة، لتخلوا عنهم منذ وقت طويل !!

* مرة أخرى ومرات .. أطالب بنشر الاتفاقية في العلن قبل التوقيع عليها بوقت كافٍ، ويجب أن يطلع عليها الناس من مصدرها الأساسي، وليس من الشائعات وتسريبات الواتساب والفيس بوك، فالشعب الذى صنع الثورة، وهو الذى يجب أن يعرف كل تفاصيل ما يدور عنها في الخفاء، وهو الذى يجب أن يقرر في مصيره .. وليس أي شخص آخر مهما ظن أنه البطل الذى فعل كل شيء. غدا تتفرق قوى الحرية والتغيير ويذهب وكل حزب، وكل شخص الى حال سبيله ويبقى الشعب وحيدا يتحمل التبعات!!
الجريدة





تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1779

خدمات المحتوى


التعليقات
#1843295 [أبوأروى]
0.00/5 (0 صوت)

07-18-2019 09:58 AM
يا دكتور طول بالك فإخفاء المعلومات لايعني معاملة الناس كعبيد، وإدارة الحوار تتطلب حصر المحاورين في أقل عدد ممكن، وما أظن نشر تفاصيل الحوار تهم المواطن العادي الذي يريد الحصول على الخلاصة دون التفاصيل التي لن يجد وقتا للتعليق عليها، والغالبية العظمى لا تود المشاركة برأي.وحتى الصلاة يادكتور فيها السر والجهر فلماذا تطالب المتحاورين بعرض كل التفصيل على الهواءألا تخشى المتربصين والحاقدين؟


#1843156 [مريود]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2019 10:40 PM
معقولة المنشورة دي ما الأصلية؟ قومنا نفسنا وردمناها!


#1843146 [samer]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2019 09:21 PM
فى اشكال كبير جدا فى تنظيم الشقل و الثورة سرقت بواسطه الاحزاب من خلال عضويتها فى المهنيين و الشباب الذين قادوا الثورة تم اهمالهم لانو ليس اعضاء فى هذه الاحزاب و تمت تمثيليه ان يظهر اعضاء المهنيين الذين شاركو العسكر يخاطبون التجمع فى القيادة و الشئ المؤسف انو بعض الاحزاب التى تحت كانت تجتمع مع العسكر كانت للديها علم بضربة الشباب و اعطوهم الضوء الاخضر ان يفكوا الاعتصام باى ثمن و سحبوا خيمهم قبل يوم و حتى عضوية المهنيين التى هى اعضاء هذه التنظيمات لم تبلغ الشباب بقرار فض الاعتصام و ليس لهم خطاب موحد و كل واحد عامل فيها هو البطل دجانقو . هنالك نقطه مهمه جدا تصريح عضوية بعض الاحزاب باشياء لا تليق بنا نحن كشعب مسلم و اعتبار الدين حق الاخوان و كلنا يعلم ان الاخوان بعيدين كل البعد عن الاسلام و الاسلام منهم برى بان يتشدق باننا سوف نقيم الدوله العلمانيه و ننهى دور الاسلام و كان الاسلام هو المشكله و المعضله و نحن كلنا مسلمون و حتى المهندس صديق يوسف عضو اللجنه المركزيه اشرف من الكيزان الى الان يدير مسجد والده الذى بناه و يصرف عليه من حر ماله و زمنه و لا احد يشكره على ذلك و ثوابه عند الله سبحانه و تعالى .الثورة هدفها دولة القانون و المؤسسات و اذا الصندوق جابك اعمالك هى التى تحكم عليك و لا يهم الناس حزبك او لونك او قبيلتك هذه اشياء مفروض تنتهى من قاموسنا السياسى


#1843135 [الدنقلاوي]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2019 08:33 PM
يا دكتور الأسوأ من أنهم ما كلمونا هو أنه المشروع الأماراتي/السعودي ماشي زي الفل:
1. يدخل اللعبة عبر هذه الاتفاقية الدقير والصادق ومن رغب من قوى الحرية والتغيير -دون الشيوعي الذي رفض التوقيع والمهنيين الذين يرفضون المشاركة في الفترة الانتقالية.
2. يدخل في اللعبة أيضا عرمان/عقار ومني وجبريل عبر اتفاق يسمى اتفاق السلام مع الحركات المسلحة "من غير سلاح" وبناء على تفاهمات الأمارات وانجمينا معهم سيرجحون كفة العسكري في المجلس الرئاسي ومجلس الوزراء.
3. تتمخض كل اللعبة عن اتفاق بين العساكر ونداء السودان يجمل بشخصية شخصيتين من المستقلين وشوية من أحزاب وداعة وفيصل بابكر ويبدأ التحضير للطبخة القادمة وهي الانتخابات والتي ستخج لكي يفوز بها ممثل المجلس العسكري وستعيد كثير من الأسلاميين للمشهد السياسي السوداني... أما المحاسبة والقصاص من قتلة الثوار وتسريح أو دمج الدعم السريع والدولة المدنية الحقيقية فسوف تصبح كلها من حكاوي القهاوي وحنبكات اليسار المعصلج. النتيجة الأهم لكل هذا البيع والشراء هو يأس الحركة الجماهيرية غير المحزبة وتشويشها وتشويهها وفقدانها كامل الثقة في كل القيادات السياسية وخمودها إلى حين.
4. يصير الأمل الضعيف "قول يا لطيف" في حركتا الحلو وعبدالواحد .. ولو استطاعا إقناع أعداد كبيرة من شباب الثورة الذي يشعر بالخذلان والخيبة يمكن لهما أن يشكلا جبهة جماهيرة مسلحة واسعة تكنس كل هذا العفن من أقصى يمينه لأقصى يساره.
أما سوى هذا قسنواصل اللت والعجن بين النداءات والتجمعات والجبهات التي لا تغني ولا تشبع من جوع


#1843129 [صادميم]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2019 07:48 PM
اما ان يقوم ثلاثين مليون شخص بمفاوضة المجلس العسكري او يتم اختيار ناس بعينهم من هؤلاء الثلاثين مليون ليتفاوضوا مع العسكر و يرضى الجميع بما و صلوا اليه من قرارات واعتقد عرض اي نقطة من الاتفاق على الشعب ليوافق عليها ثم العودة مرة اخرى لطاولة المفاوضات لمناقشة نفس النقطة فيرفضها العسكر فهذا قد يطيل امد المفاوضات الى ما لا نهاية و هذا ما تريده الثورة المضادة و الزمن ليس في صالح المواطن في ظل هذه الظروف الحياتية الطاحنة.


زهير السراج
زهير السراج

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2020 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة