المقالات
السياسة
حميدتي بين حكمة الشيخ زايد وحنكة اللواء الزبير
حميدتي بين حكمة الشيخ زايد وحنكة اللواء الزبير
07-20-2019 12:46 PM

درس عصر.حميدتي مابين حكمة الشيخ زايدوحنكة اللواء الزبير
حميدتي.هذه الشخصية المثيرة للجدل.و التهم التي تلاحقه بزعامته ما يعرف بالجنجويد او الدعم السريع لاحقا.وما ارتكبه افراد قوته.
هل تغفر له مواقفه من عدم انصياعه لاوامر البشير بضرب وقمع الثوار. ان يتقبله الشعب الممتعض من قوات الدعم السريع اذاما اعاد حساباته وترتيب اوارقه
هذ ا البدو القادم من البادية بفراستها وفطنتها . وكونه على راس وقيادة الدعم السريع. هل يمكن ان يكون كما القول السائر رب ضارة نافعة..
وعلي راي من يؤمنون بالاكاديميات والشهادات
ولسان حالهم. قول الشاعر
من علم البدوية نشر شراعها
وهداه للابحار...
هذه الشخصية والتي دخلت دهاليز السياسة السودانية وخاض غمارها ومايتمتع به من كارزما وحنكة تشتابه و االراحل النائب الاول اللوا ء الزبير.وفي بساطته وعغويته. هل تجعل منه رجل مرحلة وان يلعب دورا في المستقبل اذا ما كغر عن اتهاماته واعتذر للشعب.
سيما انت تستشعر قوميته ووطنيته وحكمته واخلاصه في ثنايا حديثه
ولقد اثبت التاريخ ان هنالك من نجحوا وبرزوا في حياتهم ولم ينالوا قسطا من العلم.وهذا ما لايتنافى والقيادة.
وفي تاريخنا الحديث لقد ضرب الشيخ زايد مثلا يحتذى فى القيادة وتحقيق الرفاه لشعبه وهو لايحمل درجات علمية. كذلك في ليييا الملك السنوسي وغيرهم كثر.
وما يمنع حميدتي ان يواصل تلقي العلم والتدريب.؟
مانطرحه من راي لا يتعارض مع محاسبه الرجل على ما كل يدينه سوا ء في دارفور او حق المتظاهرين ان ثبت عليه. وليس دفاعا عنه
...مانكتبه او نقوله راي شخصي قابل للاخذوالرد
. ارجو الايصمنا اويصفنا احد بعمالة اوبحث عن منفعة اومصلحة فالرجل لم اقابله وبيني وبينه اميال واميال.
ولكنني اتوسم فيه اخلاصا وصلاح لهذا الوطن .

عبدالله محمد خليل
[email protected]





تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 1543

خدمات المحتوى


التعليقات
#1843929 [المنصور]
5.00/5 (1 صوت)

07-21-2019 03:46 PM
الكوز زي الموتور طوال حياته يلف ويدور لامن يموت


#1843785 [Zaza]
5.00/5 (1 صوت)

07-21-2019 06:49 AM
من لسانك ودقنك ووشك العرص كوز بن كوز....انكشح بلا تعريص معاكز....يا ناس الراكوبه ده ما راي اخر....ده خنجر مصدي ومسموم


#1843770 [النيل ابونا و الجنس سوداني]
5.00/5 (1 صوت)

07-21-2019 01:33 AM
واقع من جمل انت ولا شنو حميدتي مجرم قاتل اسأل الله ان يرقدو رقدت شارون امين امين امين.


#1843766 [مصطفي الشيخ]
3.00/5 (2 صوت)

07-21-2019 12:02 AM
اقترح تغير اسم المقال سمك لبن تمر هندي او كلام الطير في قري او حجر العسل و في رواية الباقير


#1843763 [مريود]
5.00/5 (1 صوت)

07-20-2019 10:11 PM
زمان القيادة بالفطرة لقد ولى. وجاء وقت الاستراتيجيات والأتوكيت ولغة الجسد والبرتوكول والخطاب المعد بمفردات ذوات دلالات محددة. الآن لكل جلسة ( بكسر الجيم ) معنى.
إن شاء الله حميدتي يقرأ كلامك دا وينزل لك دبل قبين 2020.
كيف ترجو من مجرم وقاتل أن يصلح أمة؟ كيف ترجو ممن يرهن قراره للخارج أن يقود غيره؟ كيف ترجو من الأوباش أن يكونوا جيشا نظاميا؟ أناس لم يعرفوا القانون ولا اامدنية وحق الآخر..
أرى أن تعتذر عن مثل هذا القول.


#1843747 [Atbarawiyah]
0.00/5 (0 صوت)

07-20-2019 08:23 PM
صدقت وما قلت الا صدقا ليت الشيوعيون يدركون


#1843732 [sudanee]
5.00/5 (1 صوت)

07-20-2019 06:31 PM
حرررررااام عليك؟؟



حكمة الزبير؟؟


اى زبير تقصد؟؟؟


الزبير ؟ الولدو متزوج بت نافع؟؟


ولا الزبير الذى ارسل طلاب الابتدائ للجنوب لكى يحمى بيهم حرامية ولصوص الكيزان


ان ارسال طلاب الشهادة الثانوية للجنوب -- اكبر جريمة عرفها التاريخ


وقد شاهدت بنفسي فرح الطلاب عندما ما هلك الهالك ان كان مقتولا او محترقا


اللهم لاترحمة ولا تغفر لة


ولا تغفر ولا ترحم كل من يترحم علية او معجب بة


#1843686 [ِِA. Rahman]
5.00/5 (1 صوت)

07-20-2019 01:19 PM
إن من يتوسم خيراً قي لص و سافك دماء عليه أن يراجع نفسه، فالإذلال و الصلف و التطاول الذي تمارسه قواته ضد المواطنين يبين لنا معدن الرجل، و كلنا يعلم أنه لو قال لهم "توقفوا" فسيتقفون لأنهم لا يعصون له أمراً و هم يعتقدون أنه ربهم الأعلى كما أنه يبيعهم بالأس كمرتزقة لمن يدفع.


#1843685 [ود البطانه]
4.50/5 (2 صوت)

07-20-2019 01:10 PM
داير ليك ظرف


عبدالله محمد خليل
عبدالله محمد خليل

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2020 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة