المقالات
السياسة
تغيير جبريل لمواقفه من أوّل لقمة
تغيير جبريل لمواقفه من أوّل لقمة
07-22-2019 02:50 PM

تغيير جبريل لمواقفه من أوّل لُقْمَة

الحركة القرعة غير الذكية التي إفتعلها وأتى بها د. جبريل إبراهيم رئيس حركة العدل المساواة المسلحة ؛ أصابت الشعب بالقرف والغثيان .. وحيث تتلخص تلك الحركة القرعة في أن رئيس العدل والمساواة تم دعوته فجأة إلى تناول طعام العشاء في منزل السفير القطري بالعاصمة الأثيوبية . وكان الهدف الغير معلن من هذا العشاء هو محاولة قطرية مستميتة لإفشال الإتفاق بين قوى الحرية والتغيير من جهة والحركات المسلحة من جهة أخرى . وبما يصب في نهاية الأمر لمصلحة الأصولية العالمية التي ترى في خروج السودان من منظومتها المافيوية خسارة فادحة لم تكن تضعها في الحسبان . خاصة وأنها كانت تتفاخر بأن نموذجها السوداني سيستمر حاكماً أكثر من 300 عام..... لاسيما وأنها أي الأصولية العالمية قد جعلت من السودان في عهد الإنقاذ مكباً ومأوى لنفايات الإرهابيين التابعين لها ممن جرى تهريبهم من بلدانهم الأصلية أو الغرب الأوروبي ، بعد إستهلاكهم أمنياً أو إدانتهم أو من تحوم حولهم الشيهات في إرتكاب عمليات تفجيرية إنتحارية تفجيرية.
ثم وظلت أهمية السودان وثروات السودانية خلال فترة الإنقاذ ، مصدر رفاهية ودعم مالي وتعزيز لقيمة عملات بعض الدول الرئيسية المنضوية أنظمتها الحاكمة في تنظيم الأصولية العالمية ؛ وعلى رأسها تركيا أردزغان التي كانت تحصل على نسبة 60% من قيمة صادرات السودان التي تقوم بدور الوسيط في إعادة تصديرها بإسمها ..
ثم وكان وربما لا يزال مخدرات طالبان الأفغانية وحزب الله اللبناني وغسيل أموالها تعبر إلى السودان . ومنها إلى ألأسواق عبر مطارات وداخل حاويات. وعلى نحو شارك فيه حتى الرئيس المخلوع وعائلته في تسهيل إستقبال وعبور هذه التجارة وغسيل أموالها بالنظر إلى واقع إتهامه وزوجته الثانية بجريمة غسيل الأموال.
ولعل الذي لم تتخيله الأصولية العالمية وعاصمتها الثانية (بعد أنقرة) هو أن لعبتها بإستبدال عمر البشير برئيس آخر مع بقاء الدولة الإخوانية على الكراسي . لم تتخيل أنه سيواجه بهذا الإفشال . فعادت لتصطاد في الماء العكر وتبذل الرشاوي والمال السياسي وتشتري ضعاف النفوس عل وعسى تعود لها الدائرة.
جميع هذه الحقائق الكارثية الحنظل أعلاه التي يعلم بها رجل الشارع العادي السوداني وشباب الثورة اليوم ؛ كانت لاشك وأكثر منها وبالمستندات في مكتب وأدراج رئيس حركة العدل والمساواة د. جبريل إبراهيم ؛ وهو يجلس إلى السفير القطري داخل منزله وعلى مائدته العامرة بأديس أبابا. ليستمع منه عن كيفية مشاركته في أداء الدور المنوط به لإجهاض أي إتفاقات سواء في جانب الثورة أو بين الثورة والمجلس العسكري .....
وواضح أنه كان لأموال الغاز القطري أثره الفاعل في إرتخاء جسد جبريل إبراهيم خلال ذلك العشاء اللعين ... وموافقته من "أول لُـقْـمَـة" . ودون أن يتعزّز أو يَتمنّع على ما طلبه منه وأمره به السفير القطري .....
وليت رئيس العدل والمساواة د. جبريل خرج على الملأْ بما هو موضوعي ومقنع للشعب .. ولكن المؤسف أنه إختار أسوأ الطرق وأردأ الطِباع حين سارع يجهر بإنتقاد الحكومة الأثيوبية ودورها في الوساطة ويكيل لها بالسوء والزور والبهتان ؛ متخذا بذلك تكتيك التَجَنِّي ، وأسلوب الضرب تحت الحزام ..... وبما أراد به (وفق التخطيط القطري) أن يضرب ثلاث عصافير بحجرٍ واحد ... فمن جهة يسئ إلى دور الوساطة الأثيوبية وشفافيتها وجدواها ، ويجبر السلطات الأثيوبية على إبعاده عن أراضيها وهو يردد بركة الجات منك يا جامع .. ومن جهة أخرى ينسف الإتفاق مع قوى الحرية والتغيير ..... وهو ما قد يؤدي على أغلب الإحتمالات إلى تقوية موقف المجلس العسكري . وبما يؤهله للصمود في وجه أي ضغوط تفاوضية محتملة تطيح بخطط الأصولية العالمية وآمالها في اعادة كيزان السودان لمقاعد السلطة.
والذي يثير النفس . أن إعلام العدل والمساواة. وبدلاً من أن يلزم الصمت ويقطع لسانه الحياء والخجل ؛ إذا به يقفز فوق واقع شفافية المعلوماتية الحديثة . ويتعامل مع الأمر على طريقة صحافة أيام زمان الورقية ، وتلفزيون السودان ، وإذاعة هنا أمدرمان ..... فجاء إعلان وتبريرات العدل والمساواة تشجب هي الأخرى قرار إبعاد رئيسها د.حبريل متذرعة في أنه حـجـر على قرارات الحركة ..... ولا أدري أين هي هذه القرارات ؟ .... وهل الإساءة إلى المضيف الأثيوبي بلا وعي ولا داعي داخل أراضيه ولمجرد أن السفير القطري قد أغراه بذلك .... هل هذه الإساءة الغير مبررة يعتبرها إعلام العدل والمساراة "قرارات"؟
ثم أنه إذا كان رئيس حركة العدل والمساواة قد شعر أو لمس أن هناك تدخلاً مـّا وضغوط تمارس عليه من المضيف الأثيوبي . فلماذا لم يكتفي بمغادرة الأراضي الأثيوبية بصمت ، وتأجيل هجومه على حكومتها بعد وصوله إلى أراضي دولة أخرى؟
ألا يعلم د. جبريل أنه إذا كان للضيف حقوق . فإن للمضيف في بيته أيضاً حقوق ؟ .. وأنه من غير اللائق إهانة المرء وسبّـه داخل بيته؟
الهدف إذن كان واضحا والتصرف مقصود ومفتعل منذ البداية. وفق ما تم الإشارة إليه أعلاه.

[email protected]





تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2262

خدمات المحتوى


التعليقات
#1844316 [one of the good old days teachers]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2019 03:39 AM
انت يا سيد امبدى "امرؤ" ليست فيك جاهلية.. ولا كان الاستاذ امبدى "امرأ" فيه جاهلية.. وليس لأى "أمرىء" الحق ان يدّعى ان الاخ امبدى امرؤ فيه جاهلية!
* يا سيد يا امبدّى (اذ صح ان تكون على رأس الهمزة من اسم سيادتكم علامة الضم.. وحرف "الباء" تعلوه علامة الفتح (وليس النصب)..وحرف الدال مشدودا" (لو سمحتِلّنا نسأل من باب العلم ليس الّا) ماذا يعنى اسم "أُمبَدّى" و ما اصله واين ومتى بدأ اطلاقه اسما على الذكور..ولماذا يطلق على الذكور واوله حرفان"ألف وميم"! ليه ما"أ و باء"؟
* ولماذا "امرؤ" و"امرأ" و "امرىء" ثم"أمرؤ" مرّة اخرى! ؟
*ويجعلو عامر مع عاطر التحيات والشكر اجزله والتقدير اوفره موصولان اليك انت اهلهما.


#1844275 [عبدالله البطحاني]
4.00/5 (3 صوت)

07-22-2019 09:40 PM
الكل يعلم ان جبريل كوز وان العدل والمساواة هي الجناح العسكري للمؤتمر الشعب وفوق كل ذلك استمرأ جبريل ورفاقه عيشة الفنادق والفلل الفخمه في دول اوروبا والخليج والحياةالرطبه واكل ما لذ وطاب من اللحوم والطيور والاسماك. هؤلاء القوم لن يسعوا لاي سلام في دارفور لان ذلك يعني عودتهم الي ديارهم لكي يعيشوا وسط اهليهم.
شباب ثورة ديسمبر ضحوا بالغالي والنفيس تلك الثوره التي شارك فيها كل ابناء السودان شرفه وغربه وجنوبه وشماله بسلمية ابهرت العالم .. بينما حملة السلاح امثال جبريل لم يستطيعوا الاستيلاء علي شبر واحد من دارفور
تاجروا بقضية اهلهم المسحوقين الذين تعرضوا لابشع التنكيل من الجيش السوداني الكيزاني والجنجويد والدفاع ااشعبي ورطبوا في بلاد الفرنجة يطلون علينا بين الفينة والاخرى لابسين افخم البدل والكرفتات منتفخي الاوداج يزعمون التحدث باسم اهلهم في دارفور تبا لكم ايها الرمم ..شباب السودان وثورته ليسوا في حوجه لامثالكم
المجد لشهداء ثورة ديسمبر المجيدة وعاجل الشفاء للجرحي .. ربنا يجمع كل المفقودين باحبتهم
وابدا ما هنت يا سوداننا يوما علينا.


#1844211 [شنيبو]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2019 04:57 PM
سمك .. لبن .. تمرهندى


#1844206 [خالي شغل]
1.50/5 (2 صوت)

07-22-2019 04:43 PM
فكروا خارج الصندوق افصلو دارفور ليرتاح الجميع


#1844177 [امبدى]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2019 03:08 PM
انت امرئ فيك جاهلية


مصعب المشرّف
مصعب المشرّف

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2020 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة