المقالات
السياسة
مدنيااااااو لآخر نبض في حياتنا
مدنيااااااو لآخر نبض في حياتنا
07-22-2019 06:46 PM

مدنيااااااو لآخر نبض في حياتنا

منذ صباح يوم 1989 الكئيب الى ان توج نضال جماهير الشعب السوداني في ثورة ديسمبر المجيدة التي اقتلعت طاغية النظام الأسلامي ونظامه الفاسد
التي تجلت في ملحمته الرائعة في زحف الجماهير الى القيادة في يوم 6 ابريل ومواصلة مدها الثوري الذي اقتلع ايضا رمزا من رموز النظام في خلال 24 ساعة وتواصل الاعتصام وتشكل فيه السودان الجميل المتوراث المتداخل المحب لبعضه هذه الروح المتعايشة ارعبت ما تبقى من النظام العنصري القاتل المتمثل في المجلس الانقلابي وبدأت الحيلة والخداع لضرب هذه اللحمة الانيقة الجميلة الممثلة لمكونات الوطن ونعلم جيدا ان النظام الاسلامي العنصري لا يروق له اي شكل من اشكال الوحدة لانه طبعه مفتت ومقسم لاي جماعة فسعى بخبث في ثورة مضادة قوامها عناصر نظام المؤتمر الوطني مع مجموعة من العنصريين نجح مؤقتا في انهاء الاعتصام بفاتورة دماء غالية ولكن لغبائه فات عليه ان الثورة الممهورة بالدم والدموع والمواجع لن تنهزم تواصل المد الثوري فما كان من المجلس الانقلابي إصدر قرار بحظر الانترنت ونسى ايضا ان الانترنت برغم اهميته في تنظيم الحالة الثورية ولكن الثورة تجذرت وانتظمت في لجان على ارض الواقع وجاءت لحظة الاعتصام وكان يوميه الاول والثاني ارسلت رسالة واضحة ان بسلميتنا وتكتيكنا سنهزم كل من توهم واد الثورة .تواصل المد الثوري المبدع برغم التعتيم والاعلام الموجه وبعناية لرسم صورة سيئة في اذهان العامة من الشعب عبر قنواتهم السخيفة التافهة التي انتجت افلام تنم عن العقلية المريضة المستعلية وفي ظل هذه الظروف التي جعلت بعض اصحاب النفس الثوري القصير ان يتهافتوا الى دعم المجلس العسكري بحجة ان البلد يمكن ان تنزلق الى المجهول بأضافة الى الانتهازيين من رجالات الادارة الاهلية الذين ادمنوا التسول على موائد السلطان تزلقا وانكسارا وتناسوا إن ما قاموا به طعنة في صدور ابنأؤهم الذين اغتيلوا غدرا ممن يجلسون معه لرسم خارطة الوطن بقيادة هذا الجاهل القاتل ولن نغفر لهم ما قاموا به ومسجل في دفتر خزيهم وعارهم الذي سيطاردهم في ماضيهم وحاضرهم ومستقبلهم .الثوار لن يهدوا او يهادنوا وهاديهم وفنارهم يوقد بدماء شهداؤهم وينور لهم مسار اكتمال ثورتهم وفي يوم 30 يونيو ذكرى اسواء يوم اشرقت فيه الشمس مربوطا بالقصاص لشهداء طيلة هذه السنوات تقاطرت جماهير الشعب السوداني التي زلزلت الارض واثبتت ان هذه الثورة واصلة الى اعلى مبتغاها دولة مدنية محروسة بقوانينها وارواح شهداؤها في هذا اليوم وصلت الرسالة الى المجلس الانقلابي وارتجت كراسيه المثبتة على جماجم الشهداء وعرف ان هذا الشعب لا يهاب البنادق وسياط الجلاد .اعلن بعدها مباشرة عودة المفاوضات من حيث انتهت وعودة الانترنيت وفتح التحقيق في جرائمه بقتل ازاهر وروح حياتنا شبابنا الخلص امام قيادة جيشهم الذي تعذر عليه ان يحميهم من تتار العصر الجدد مصاصو الدماء واتت الصور تثبت ان من قتلنا لا زال موجود في الكرسي الذي اتى اليه في غفلة ثورية بداعي حمايتنا يوم 6 ابريل من القتل ولكن دارت العجلة وقتلنا في 5 يوينو .
على كل القوى الثورية صفوتها التي تتحدث وتفاوض باسمنا او التي هي اساس الثورة المتين لجان المقاومة ان نضع في حساباتنا ووتكتلاتنا الاستراتيجية والمرحلية ان وجود هذا المجلس العسكري الانقلابي الذي قتلنا وسعى بكل ما اوتي من قوة ان ينهي ثورتنا في ايديه وتنفيذ ما يتلى عليه من محاور لا يهمها غير ان نكون دولة مرهونة القرار ان نضع في اولويات نضوج ثورتنا عنوان عريض ان برهان وحميدتي والدولة المدنية خطان متوازيان وان نعيد للثورة ألقها وعنفوانها وان نبر دماء شهداؤنا وان نبداء الآن الموجة الثالثة والقاضية على هذا المجلس الانقلابي وثبت جليا ان اردنا فعلنا.
وايضا نناشد قوة الحرية والتغيير وتجمع المهنيين ان ينحازوا تماما الى الشارع الرافض لاي شكل من اشكال التفاوض والعودة الى الهبة الثالثة التي سوف تعيد لنا ما ثرننا من اجله واي مهادنة ستنتج مسخا ثوريا لا يمكن ان يقود الا لمزيدا من ضياع الوطن . وساعتها سنقول على الوطن السلام.
ماذا سنقول لام شهيد نحاور قاتل ابنها
ماذا سنقول لام مفقود نحاور من افقدها ابنها
ماذا سنقول لام جريح نجلس مع من جرح ابنها
ماذا سنقول لمغتصبة نجلس مع مغتصبها
الثورة ليست قوانين ومواثيق ننجزها ونوقع عليها فقط الثورة عدالة اولا نقتص ممن قتل ابناؤنا واغتصب بناتنا و سرق مواردنا واهان آدميتنا وبعدها كل المواثيق والدساتير سيتم انجازها في اقل زمن ممكن .
التهافت على انجاز هياكل الدولة(مجلس سيادة_حكومة تنفيذية_مجلس تشريعي) من غير افعال تفعيل القانون الثوري العادل سيكون كمن بداء بنيان بيته من الطابق العلوي وهذا هو المستحيل .

علي آدم دفع الله
22 يوليو 2019
#حرية _سلام_عدالة
#دم_الشهيد_ماراح
#دولة مدنية_او ثورة ابدية





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 364

خدمات المحتوى


التعليقات
#1844504 [jarowdoo]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2019 03:03 PM
مقال في الصميم .

تحياتي ،،،


#1844315 [sudanfree]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2019 02:24 AM
مدنيااااا مدنيا و لا للمجلس العسكري الانقلابي الحراميه الجاثم على نفوسنا بهبه سعوديه اماراتيه تبا لهم جميعا تاني هدفنا المواطن السوداني فوق الكل و بلدنا دي كان ما ختيناها للامريكان و الخلايجه في قوة اقتصادنا و و أمآن و تطور بلدنا نبقى ما رجال و تاني زاتو الاحزاب الباليه الفي الساحه دي تاني خلاص مافي وعود و موسره و مصالح شخصيه و حزبيه العندو برنامج علشان السودان يتقدم و يكون فيهو أولويه للمواطنين كافه ابد التنفيذ على ارض الواقع و نحن كان لقينا منو فايده بندعمكم طلع خارم بارم نشوف اللي بعدو .... عموما أهم حاجه الآن حق الشهداء و محاكمة رموز نظام البشير و كل من شارك في قتل و تعذيب المواطنين .... يسقط المجلس الانقلابي و تحيا الثوره المدنيه المجيده


علي آدم دفع الله
علي آدم دفع الله

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.
Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2020 alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة